الاتحاد

الاقتصادي

البنك الدولي يتوقع تباطؤ النمو التركي

قال المدير الإقليمي للبنك الدولي في تركيا إن النمو الاقتصادي التركي في عام 2008 سيقل على الأرجح عن العام الماضي نظراً لأن العوامل العالمية ليست مواتية بالدرجة نفسها·
وذكر اولريش تساخاو أن قطاع الشركات في تركيا معرض بشكل كبير لمخاطر تقلبات العملات الأجنبية بسبب ديونه الصافية البالغة 51 مليار دولار بالعملة الأجنبية· وقال ''العوامل الاقتصادية العالمية أقل إيجابية هذا العام من العام الماضي وسيكون هناك تأثير لذلك من وجهة نظري على تركيا·· وسيكون النمو الاقتصادي التركي على الأرجح أقل من العام الماضي''·
ولم تصدر بعد بيانات اجمالي الناتج القومي التركي العام الماضي ولكن ينتظر أن تظهر نمواً بين أربعة و 4,5%، والمستوى الرسمي المستهدف للنمو في عام 2008 هو خمسة بالمئة·
وقال تساخاو إنه يتعين على الحكومة المضي قدماً في إصلاحات مهمة مثل الضمان الاجتماعي والخصخصة لدعم النمو، وأضاف ''ما يمكن لتركيا عمله لدعم النمو هو مواصلة تنفيذ الإصلاحات للمحافظة على جاذبيتها للمستثمرين الأجانب وبالتالي للأسواق المالية العالمية''، واجتذبت تركيا 22 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في عام ·2007
وذكر تساخاو أن قطاع الشركات في تركيا معرض بشكل كبير لمخاطر التقلبات المفاجئة في أسعار الصرف بسبب الديون المقومة بعملات أجنبية· وكان يشير إلى اجمالي ديون القطاع الخاص التركي البالغ 51 مليار دولار؛ لكنه قال إنه مع ذلك فإن القطاع المالي التركي في وضع أفضل الآن من ذي قبل لمواجهة الصدمات المالية العالمية·

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق