الاتحاد

الرياضي

عجمان يقسو على اتحاد كلباء بـ «نصف درزن»

صراع قوي على الكرة بين جريجري مهاجم اتحاد كلباء (يمين) وعلي خميس لاعب وسط عجمان   (تصوير متوكل مبارك)

صراع قوي على الكرة بين جريجري مهاجم اتحاد كلباء (يمين) وعلي خميس لاعب وسط عجمان (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (عجمان) - لم يجد عجمان على ملعبه أدنى صعوبة في عبور اتحاد كلباء 6-1 في مباراتهما مساء أمس في الجولة السادسة لدوري المحترفين لكرة القدم، ليتذوق “البرتقالي” طعم الفوز الأول بعد 39 يوماً من الانتظار، ليرفع رصيده إلى 5 نقاط، فيما ظل رصيد اتحاد كلباء خالياً من النقاط، وأحرز السداسية بوريس كابي “هاتريك” وفونكي “هدفين” وصالح بشير، فيما سجل نبيل الداوودي هدف اتحاد كلباء.
بدأ عجمان المباراة بتشكيلة ضمت يوسف الزعابي، خلف إسماعيل، كرار جاسم، فونكي، علي خميس، أحمد إبراهيم، صالح بشير، وليد أحمد، سالم عبيد، بوريس كابي، عبدالله عبد القادر، فيما دفع مدرب اتحاد كلباء باللاعبين محمد عثمان، عبد الله فرج، عامر ذيب، جوهر مصبح، جريجوري، أحمد سليمان، نبيل الداوودي، إبراهيم المنصوري، سلطان رمضان، خالد علي خميس، أحمد جحوح.
جاءت البداية “برتقالية” في الدقيقة الأولى، عندما أطلق فونكي قذيفة قوية كان لها محمد عثمان حارس اتحاد كلباء بالمرصاد، وابتسمت الدقيقة 3 لعجمان، حيث نجح صالح بشير في تسجيل الهدف الأول، مستفيداً من ضربة ركنية حولها قوية في مرمى اتحاد كلباء، ويشعل الهدف المبكر حماس لاعبي عجمان الذين مارسوا هجوماً ضاغطاً مكثفاً، فيما اعتمد اتحاد كلباء على الهجمات المرتدة، ويظل اللعب على الوتيرة نفسها، هجوم “برتقالي” مع سيطرة كاملة، خاصة في منطقة المناورة، ويحاول نبيل الداوودي لاعب اتحاد كلباء التوغل في عمق دفاع “البرتقالي” الذي نجح في تشتيت الكرة، ويتحسن أداء اتحاد كلباء، بعد أن لجأ إلى الهجوم الجاد عن طريق الأطراف، ومن هجمة مرتدة أحرز الداوودي هدف التعادل في الدقيقة 16 إثر مجهود فردي، عندما راوغ كلاً من وجده في طريقه، ليلعب الكرة سهلة في مرمى “البرتقالي”.
ويتحرك جريجوري مهاجم اتحاد كلباء في مساحات واسعة، دون أن يجد المساندة المطلوبة من بقية اللاعبين، ويحصل سلطان رمضان لاعب اتحاد كلباء على البطاقة الصفراء الأولى في المباراة للخشونة، وينجح بوريس كابي في تسجيل الهدف الثاني لعجمان في الدقيقة 32 بضربة رأس محكمة، ويعود “البرتقالي” إلى الهجوم الضاغط حتى نهاية الشوط الأول بتقدم عجمان بهدفين لهدف.
وفي بداية الشوط الثاني، يحاول فونكي التسديد دون جدوى، نتيجة المراقبة اللصيقة من دفاع اتحاد كلباء الذي حاول الرد في أكثر من هجمة، لكنها افتقدت إلى التركيز والنهاية السعيدة، وعاد كابي ليسجل الهدف الثالث لعجمان بضربة رأسية ماكرة لم يرها حارس اتحاد كلباء إلا وهي تعانق الشباك، وبعدها ينجح فونكي في تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 57، لغياب التغطية الدفاعية، حيث لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة الشباك.
وتتواصل الأهداف “البرتقالية”، ليتمكن بوريس كابي من تسجيل هدف فريقه الخامس والثالث له “هاتريك” من ضربة رأسية بالتخصص، بعد نجاح ماكينة الأهداف “البرتقالية” في فتح ثغرات في دفاع المنافس، ليحكم عجمان سيطرته الميدانية، فيما وقع دفاع اتحاد كلباء في فخ الأخطاء الفردية.
ويستمر الوضع على ما هو عليه، سيطرة “برتقالية” مع غياب لاتحاد كلباء، ما كان له المرود السلبي على النتيجة النهائية التي انتهت عليها المباراة.
ويواصل عجمان هجومه الضاغط عن طريق الثنائي بوريس كابي وفونكي، لينجح الأخير في الدقيقة 71 في تسجيل هدف فريقه السادس والثاني له، ليدفع عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان بجاسم علي وشهاب أحمد بدلاً من فونكي وعبدالله عبد القادر، ويتواصل هجوم أصحاب الأرض، حتى أعلن الحكم انتهاء المباراة بسداسية مستحقة لعجمان.

خروج عن النص
عجمان (الاتحاد) - شهدت مباراة عجمان واتحاد كلباء عقب صافرة النهاية أحداثاً مؤسفة، لمحاولة أحد مشجعي اتحاد كلباء التهجم على حسن سعيد مدير الفريق الأول، في مشهد غير حضاري، وطالب أنصار الفريق بتدخل مجلس الشارقة الرياضي لوضع نهاية للنتائج الكارثية للفريق، وعدم إحساس بعض اللاعبين بالمسؤولية، وصبت الجماهير جام غضبها على اللاعبين، كما حاولت اقتحام غرفة تبديل الملابس، وكانت بداية الشرارة، عندما صفق الجمهور لحسن سعيد لحظة خروجه في مشهد استفزازي.


الأهداف: صالح بشير الدقيقة 3، بوريس كابي في الدقائق 32 و53 و59، فونكي في الدقيقتين57 و71 “عجمان”، نبيل الداوودي الدقيقة 16 “اتحاد كلباء”.
الإنذارات: سلطان رمضان “اتحاد كلباء”.
الحكام: إبراهيم محمد المهيري ومسعود حسن إسماعيل ويوسف عبد الرحمن والحكم الرابع راشد عبد الكريم الزرعوني.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»