الاتحاد

الرياضي

«الجوارح» يقتنص نقطة من «فرسان الغربية»

الكرة حائرة بين عبدالسلام جمعة (يمين) ولويز هنريكي (الاتحاد)

الكرة حائرة بين عبدالسلام جمعة (يمين) ولويز هنريكي (الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - اقتنص الشباب نقطة غالية من الظفرة، في مباراتهما مساء أمس، والتي انتهت بالتعادل 1-1 باستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، ضمن الجولة السادسة لدوري المحترفين لكرة القدم، تقدم “فارس الغربية” بهدف ماكيتي ديوب في الدقيقة 34، وتعادل لويز هنريكي لـ “الجوارح” في الدقيقة 62، ليرتفع الظفرة رصيده إلى 9 نقاط والشباب إلى 5 نقاط.
بدأ الظفرة المباراة بتشكيلة تضم عبد الباسط محمد في حراسة المرمى، وأمامه حسن زهران وسيف محمد وهزاع سالم ومحمد قاسم وعبد السلام جمعة وعبد الله عبد الهادي وعبد الرحيم جمعة ورضا عبد الهادي وأمارا ديانيه وماكيتي ديوب، فيما ضمت تشكيلة الشباب، سالم عبد الله وعيسى محمد ومحمد مرزوق ووليد عباس وحيدروف ولويز هنريكي وإيدجار وسامي عنبر، وداوود علي، وعادل عبد الله وسياو.
ومع بداية المباراة يظهر الحرص الدفاعي الواضح على الفريقين، وتستمر فترة “جس النبض” طويلاً، قبل أن يحاول لويز هنريكي كسرها بتسديدة تنتهي بين أحضان عبد الباسط محمد .
محاولات متبادلة
وفي الدقيقة 20 يحاول وليد عباس الانطلاق من الجهة اليسرى ليلعب كرة متقنة إلى هنريكي الذي يحاول إيقافها وتسديها مباشرة، ولكن دفاع الظفرة كان لها بالمرصاد، ويستمر اللعب وسط الملعب، رغم المحاولات المستمرة من الفريقين لكسر الدفاعات المحصنة مع محاولات هجومية غير مكتملة، باستثناء الفرصة الخطرة التي أتيحت لسياو من عرضية سامي عنبر الذي لعب كرة متقنة داخل منطقة الجزاء ليسددها مباشرة مباغته قوية، ولكنها تمر من فوق العرضة وتضيع أخطر الفرص الشباب.
ويرد الظفرة بهجمة منظمة عن طريق ديانيه وماكيتي ديوب ورضا عبد الهادي وهزاع سالم، قبل أن تصل إلى ديانيه الذي حاول خداع الحارس المتقدم، ويلعب كرة مباشرة في المرمى، ولكنها تعلو العارضة، وبعدها يسدد رضا عبدالهادي كرة صاروخية يحولها الحارس بأطراف أصابعه إلى ركنية وينقذ مرماه من هدف محقق .
هدف للظفرة
ويتابع الظفرة هجومه بعرضية من ماكيتي ديوب إلى ديانيه، ولكنها تتحول إلى خارج المرمى، وفي الدقيقة 34 ينطلق رضا عبدالهادي في هجمة منظمة من الجهة اليسرى، ويلعب عرضية متقنة إلى ماكيتي ديوب الذي لعبها رأسية متقنة إلى داخل الشباك مسجلاً هدفاً للظفرة، بعد أن اعتقد لاعبو الشباب أنه تسلل.
وبعدها بدقيقة كاد الشباب أن يدرك التعادل أثر “دربكة” أمام مرمى الظفرة، إلا أن عبد الباسط محمد أبعدها إلى ركنية قبل أن ينقض عليها داوود علي .
بدأ الشوط الثاني حماسياً منذ بدايته، مع رغبة الشباب في إدراك التعادل وكذلك إصرار الظفرة على تعزيز هدف التقدم بهدف آخر، وكاد ديانيه أن يسجل من أخطر فرص الظفرة، عندما استقبل كرة ماكيتي ديوب داخل منطقة الجزاء، ويسددها مباشرة في المرمى، ولكن الحارس سالم عبد الله، كان لها بالمرصاد، ويحولها بأطراف أصابعه إلى ركنية، ويرد وليد عباس بمحاولة هجومية، بعد أن راوغ أكثر من لاعب داخل منطقة جزاء الظفرة، قبل أن يشتتها الدفاع بعيداً.
تعادل شبابي
وفي الدقيقة 62 يستغل إيدجار كرة عرضية متقنة ليلعبها رأسية رائعة محرزاً هدف التعادل للشباب، وعقب الهدف كاد وليد عباس أن يحرز الهدف الثاني لـ “الجوارح” بتسديدة قوية من خارج المنطقة، ولكن القائم كان لها بالمرصاد، ويستغل الشباب الدفعة المعنوية التي حصل عليها الفريق عقب إدراك التعادل، ويكثف من هجومه، ويشكل خطورة على مرمى الظفرة دون جدوى، وفي الدقيقة 68 تعالت صيحات جماهير الظفرة مطالبة بضربة جزاء إثر احتكاك بين ديانيه ومدافع الشباب داخل المنطقة، ولكن الحكم عبد الله العاجل يشير إلى مواصلة اللعب، ويستغل داوود علي دربكة أمام مرمى الظفرة، ويسدد كرة قوية مباغته يتصدى لها عبد الباسط محمد ببراعة.
ويستمر الضغط الهجومي من الفريقين في محاولة لحصد 3 نقاط، بعد أن طمع الفريقان في النتيجة، وينفرد فوزي بشير بالحارس سالم عبد الله ولكنها يلعبها عرضة بدلاً من التسديد في المرمى وتضيع فرصة خطرة،
وبعدها بدقائق ينقذ حسن زهران فرصة خطرة للشباب، عندما تمكن من التصدي لكرة سياو ويحولها لركنية.

الأهداف: ماكيتي ديوب في الدقيقة 34 “الظفرة”، ولويز هنريكي في الدقيقة 62 “الشباب”.
الإنذارات: أمارا ديانيه “الظفرة”.
الحكام: عبد الله العاجل وسعيد اليماحي وجمعة ناصر وعبد الله راشد الحكم الرابع، والمراقب صلاح المرزوقي.

اقرأ أيضا

«إيرث لايت» ينهي «موجة الجفاف»