الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

مقتل 9 فلسطينيين وإصابة 50 بانهيار أحواض للصرف الصحي في غزة

28 مارس 2007 01:41
غزة - ''الاتحاد'' والوكالات: قتل تسعة أشخاص وأصيب 50 آخرون أمس، في انهيار أحواض الصرف الصحي في منطقة أم النصر في القرية البدوية، شمال قطاع غزة· وأدى تدفق المياه إلى غرق ومحاصرة عشرات المنازل في القرية· وعرف من الضحايا ناصرة أبونصير (80 عاما)· وأطلق مسلحون النار أمس على موكب وزير الداخلية الفلسطيني هاني القواسمي خلال تفقده قرية أم النصر البدوية، وقالت مصادر أمنية فلسطينية أن ''مواطنين غاضبين أطلقوا النار بشكل كثيف على موكب القواسمي أثناء توجهه إلى منطقة أم النصر البدوية المنكوبة شمال قطاع غزة· وتحدثت المصادر عن وقوع عدد من الإصابات في أفراد الموكب الذي عاد إلى مدينة غزة بعد الحادث· وأفادت مصادر طبية بأن ثلاثة منازل على الأقل هدمت فوق أصحابها جراء انهيار التلال الترابية المحاذية للمنطقة التي وقع بها الحادث، وتدفق المياه كالسيل، حيث ارتفع مستوى المياه إلى أكثر من 10 أمتار· هذا وناشد المواطنون الطوارئ والدفاع المدني الفلسطيني التدخل لإنقاذ الضحايا والمنازل التي توشك على الانهيارالكامل· وأفادت مصادر طبية بأن ثلاثة منازل على الأقل هدمت فوق أصحابها جراء انهيار التلال الترابية المحاذية لمنطقة الكارثة·ولم تتضح بعد أسباب الانهيار ،غير أن مصادر محلية توقعت أن يكون الضغط الكبير عليها هو السبب وراء ذلك· وقال عضو المجلس البلدي في المنطقة كامل أبو قايدة إن ''كارثة بيئية حلت بالمنطقة بعد غرق 250 منزلا بالكامل جراء انهيار برك الصرف الصحي، والتي يقدر عددها بأكثر من 15 بركة· وناشد أبو قايدة كافة البلديات وطواقم الدفاع المدني العمل السريع على انتشال الضحايا وإنقاذ أهالي القرية· وتقع القرية البدوية شمال بلدة بيت لاهيا وتحيط بها أحواض للصرف الصحي من المنطقة الشرقية والجنوبية ويبلغ عدد سكان القرية أكثر من 5 آلاف نسمة، يقيمون فى 250 منزلا· وتقدر مساحة أحواض الصرف الصحي المحيطة بالقرية بأكثر من 4 آلاف متر مربع· وقال زياد أبو فريا رئيس بلدية قرية أم النصر إن حوالى 70 بالمائة من منازل القرية تعرضت للحصار بسبب المياه العادمة التي تدفقت عليها، وأنه تم انتشال الضحايا من وسط المياه· وحسب المعلومات المتوفرة فإن انهيار أحواض مياه الصرف الصحي الضخمة التي حجزتها الكثير من السواتر الترابية والإسمنتية قبل عشر سنوات، أدت إلى الكارثة البيئية التي حدثت أمس· وكانت وزارة الصحة قد حذرت من هذا التجمع الكبير لمياه الصرف الصحي·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©