الاقتصادي

الاتحاد

الفرنسيون يبحثون عن البنزين

فرنسيون يضطرون إلى ملء خزانات وقودهم بأنفسهم في محطة وقود قرب ليون

فرنسيون يضطرون إلى ملء خزانات وقودهم بأنفسهم في محطة وقود قرب ليون

سعى وزير الصناعة الفرنسي كريستيان إستروزي إلى طمأنة قائدي السيارات في فرنسا أمس بأن محطات البنزين لن ينفد منها البنزين بعد أن دخل إضراب عمال شركة “توتال” الفرنسية العملاقة يومه السادس. وقال إستروزي إن “الحكومة سوف تتخذ إجراءات كي لا تتعرض فرنسا لعراقيل” واعداً بأنه “لن تكون هناك مشكلة بشأن إمدادات البنزين”.
واستمر إضراب عمال تكرير النفط بشركة “توتال” أمس بعد انتهاء المفاوضات بين ممثلي الشركة ونقابة العمال في وقت متأخر من أمس الأول دون إحراز أي نتائج. كان الإضراب قد تمت الدعوة إليه للاحتجاج على الإغلاق الذي يتهدد مصير احدى مصافي التكرير الفرنسية الست التابعة للشركة. وقال رئيس “توتال” كريستوف دومارجريز بعد اجتماع مع إستروزي إنه سيتم اتخاذ قرار نهائي بشأن المصفاة أواخر مارس.
وتنتج “توتال” نصف البنزين الذي يتم ضخه إلى محطات البنزين الفرنسية. لكن مسئولين نقابيين قالوا إن العمال في المصفيين اللتين تديرهما شركة “إكسون موبيل” سوف ينضمون إلى الإضراب غداً الثلاثاء. ووفقاً لتقارير إعلامية فرنسية، يمكن أن تبدأ مخزونات البنزين في النضوب في غضون نحو عشرة أيام.

اقرأ أيضا

بدء اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين برئاسة السعودية