صحيفة الاتحاد

الإمارات

محامون وقانونيون: منجزات جنودنا البواسل تاريخية وفخر لكل عربي

الشارقة (الاتحاد)

رحب محامون وقانونيون في الدولة، بعودة الدفعة الأولى من أبطال قواتنا المسلحة المشاركين في قوات التحالف وهم مكللين بالنصر والعزة والكرامة، وثمنوا التضحيات التي قاموا بها في سبيل رفع راية الوطن عاليا وفي الدفاع عن الأشقاء في اليمن من قبل أعداء الحرية، وكذلك الأجواء الوطنية التي تجسدت في التلاحم الكبير بين القيادة والشعب، والتي تعزز مفاهيم حبِّ الوطن والولاء، بين الحاكم والمحكوم.وأشاد المحامي زايد سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، بالقوات المسلحة وبرجالها الأشاوس من أبناء الوطن، وبالأدوار البطولية التي يقومون بها، في رفع راية الوطن عالية. وأضاف: نهنئ أبناءنا من رجال القوات المسلحة والتي وصل الفوج الأول منها إلى الوطن، بعد نجاحات أذهلت الجميع في تعزيز الأمن في الشقيقة اليمن، والإسهام في إعادة الروح إلى الأراضي التي تم تحريرها من قوى العدوان، فقد سجلوا على ارض اليمن الشقيق ملحمة حقيقية رائعة عكست مدى الشجاعة التي يتميز بها أبناء هذا الوطن الغالي، بطولات سوف تتناقلها أجيال المستقبل، ويخلّدها التاريخ في انصع صفحاته لمواقفهم وبطولاتهم التي جسدت عن قدرات وإمكانات أذهلت العدو قبل الصديق.وقالت المحامية جميلة صالح الطنيجي،: سجل أبطالنا، بصلابتهم وصمودهم وتضحياتهم أروع الصور في ساحات المعركة فهم لم يكتفوا بهذه العروض التي اتسمت بقوة عسكرية متطورة، وإنما أيضا في الجوانب الإنسانية، الأمر الذي غيّر مفاهيم العلوم العسكرية، ونظريات القتال الحديثة في جميع دول العالم، بعدما أثبت المقاتل الإماراتي قدرته على حسم المعركة، وتأكيد الحق وعودته إلى أهله، فموقف حكامنا مع الأشقاء في اليمن نابع من الجيرة والدين والموقف الواحد.
وقالت المحامية إيمان يونس الرفاعي، دولتنا الحبيبة منذ نشأتها عملت على بناء وطن قوي مسلح بالعزيمة والكفاءة وبأحدث الأسلحة المتطورة، وذلك في سبيل الذود عن الوطن وحماية الأرض والإنسان الإماراتي، وأيضا من السياسة التي أرستها الإمارات الوقوف مع الأشقاء في محنهم وفي الدفاع عنهم إذا استدعى ذلك، وهذا ما تمثل في قواتنا المسلحة التي هبت مناصرة الأشقاء في اليمن، وهو دليل على مواصلة وتجسيد مواقف الإنسانية والإسلامية مع أشقائها العرب بما يحتاجون إليه، وعندما جاء وقت القتال والتضحية بالأرواح الغالية، لم يتردد رجال الإمارات، ولم تبخل الدولة على اليمن، وعلى المنطقة وأينما وجد الظلم، فالمهمة التي قامت بها قواتنا نبيلة وشريفة للدفاع عن الحق وردع المعتدي واستعادة الأمن والاستقرار.
وأشاد المحامي والقانوني محمد احمد الحضرمي، بجنودنا البواسل واستبدالهم بدفعة جديدة وقال ان ذلك ناتج عن الرؤية السديدة والتخطيط السليم لقيادتنا الحكيمة، بعد التضحيات الكبيرة والانتصارات العظيمة التي حققها جنودنا الأشاوس في يمن العروبة التي تعرضت لهجمة عدوانية من قبل اعداء الإسلام، ولذلك نرى ابطالنا وهم يسجلون اليوم اروع البطولات ليس فقط مع الأشقاء في اليمن، ولكن دفاعا عن إماراتنا الحبيبة وحفاظا على أمنها واستقرارها واستقرار المنطقة بأسرها، فمواقف حكامنا نابعة من الوقوف مع الحق ضد الظلم والعدوان.
أما المحامية نوال محمد البادي، فقد عبرت عن موقفها، بالفرحة بجنودنا بعد هذا النصر العظيم، قائلة: إننا كقيادة وشعب قادرون على الوقوف في وجه الظلم ودحر العدوان، وإفشال أي مخطط عدواني من قبل العابثين والطامعين والحاقدين، خاصة الذين يريدون النيل من حرية الشعوب وارجاعها إلى سنوات التخلف، فمثل هؤلاء لا يستطيعون البقاء إلا من خلال بث الفتن والنزاعات والقلاقل بين الشعوب والدول. وقال المحامي مصبح ضاحي: اثبت رجال القوات المسلحة لدول العالم ببطولاتهم وتضحياتهم، بأن لديهم قدرات قتالية وكفاءة على استخدام الأسلحة المتطورة، وبأنهم جند الحرب في المعارك وجند السلام في أثناء السلم، جنودنا البواسل تمكنوا من كسر غرور العدو الغاشم على ارض اليمن، الذي واجه بركان الغضب من أبناء الجيش الإماراتي الباسل خلال عملية «إعادة الأمل»، أو من خلال ساحات المعارك الذي استبسل فيها جنودنا استبسالا نادرا.
وأضاف: ليس بغريب على أبناء الإمارات الذين يشهد لهم التاريخ في الساحات والميادين رحال أشاوس في الحرب ورجال سلام في المواقف الإنسانية، أن قوة وإرادة أبناء الإمارات في الميادين أصبحت اليوم حقيقة واقعة ويشهد لها الجميع دولا وشعوبا.
وأكد المحامي طارق الشامسي، أن أبناءنا الأبطال يضحون بأرواحهم في سبيل الوطن، وأيضا في نصرة أشقائنا العرب لينعم كل عربي وأطفاله بالراحة والأمان، وقال إن شهداءنا قدموا جل التضحيات على ارض اليمن وفاء وتجسيدا للمواقف العربية والإسلامية لدولتنا الحبيبة الإمارات، وتأكيدا على وحدة الصف والإنسان.

الشامسي: تكتيك عسكري يؤكد دعم الإمارات للشرعية اليمنية
أحمد مرسي (الشارقة)

أكد العميد سيف محمد الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، أن استبدال القوات الإماراتية بدفعة أخرى جديدة، استراتيجية صحيحة معمول بها في كل جيوش دول العالم، وخطوة إيجابية تساهم في عودة الحقوق لأصحابها وتصحيح الأوضاع في اليمن وإعادة البناء فيه.
وأضاف أن استبدال بعض الوحدات العسكرية بإحلال وحدات جديدة محلها، تعيد تأكيد الموقف الإماراتي الداعم للشرعية اليمنية وعودة الحق لأصحابه ونصرته، وتحقيقاً لآمال اليمنيين في التخلص من شرور الانقلابيين الذين يحملون أجندة إقليمية مريبة لا تتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي السمحة.
وأضاف أن التكتيك العسكري ينم عن رؤية وبعد استراتيجي للقوات المسلحة الإماراتية ويتم اتباعه في الحروب، لافتاً إلى أن قوات التحالف استطاعت أن تحطم المعنويات لدى قوات العدو الحوثية المدعومة من الخارج ومواليها صالح.
وأفاد الزري أن القوات العربية والخليجية بقيادة المملكة العربية السعودية والتي تضم دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وباقي دول التحالف العربي أثبتت جاهزيتها القتالية، وأبلت بلاءً حسناً في ميادين القتال، فضلاً عن المعنويات العالية التي يتحلى بها جنود القوات المسلحة، كما أنها حققت الكثير من الانتصارات وبات أمر الحسم قريباً جداً إن شاء الله .

ميثاء الشامسي : جنود الإمارات ضربوا صوراً رائعة في الشموخ
أبوظبى (الاتحاد)

وجهت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج تحية تقدير واعتزاز لجنود القوات المسلحة البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن ، قائلة : «بكل فخر وصلت الدفعة الأولى محملة بأوسمة الشرف والبطولات على صدور أبطال قدموا الغالي والنفيس ليحل مكانهم في أرض المعركة إخوانهم من الدفعة الثانية الذين سوف يتسلمون مهامهم حتى ينتصر الحق على الباطل. رافعين رؤوسهم فخرا واعتزازا بشرف القتال والجهاد ونصرة الحق والإنسانية تحت راية القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ».
وأضافت الشامسي أن جنود الإمارات ضربوا مثالاً وصوراً رائعة في الصمود والشموخ في أرض المعركة، وسطروا لنا أجمل معاني التضحية بالوقوف مع الشعب اليمني، وتقديم يد العون له في أصعب الظروف.

السويدي: الدفعة الأولى حققت انتصارات كبيرة على أرض الواقع
الشارقة (الاتحاد)

أكد العميد عبد الله سعيد السويدي مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، أن خطوة الاستبدال التي تجريها القوات الإماراتية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي في اليمن خلال الفترة الراهنة بدفعة أخرى جديدة، خطوة إيجابية جداً تصب في صالح التحالف العربي لنصرة الحق وتصحيح الأوضاع في اليمن، والذي بات قريباً.وأضاف أن القوات الإماراتية انتهت من تحضير الدفعة الثانية من قواتها المسلحة للمشاركة ضمن قوات التحالف العربي لأداء المهام الجديدة في اليمن، بعد أن حققت الدفعة الأولى انتصارات حقيقية في أرض الواقع.وأضاف بأن القوة العسكرية في التحالف العربي، استطاعت الفترات الماضية، ومستمرة حالياً وبصورة أكبر، أن تكبد العدو الحوثي خسائر فادحة من خلال الطلعات الجوية التي تمكنت من تدمير مخازن الأسلحة، ومواقع مهمه كانت تستخدم من قبلهم، وأن الأيام المقبلة ستصوب الأمور وتعيدها لوضعها الصحيح لإعادة الحقوق لأصحابها.وتابع أن استشهاد عدد من الجنود البواسل أمر طبيعي وبديهي في مثل هذه الحروب، بل وأظهر العديد من الإيجابيات كان من أهمها إيمان الشعب بتلك القضية والتفافه حول قيادته وكذلك مبادلة القيادة للشعب هذا الحب الكبير والإيمان بالقضية الواحدة ومدى فخر الأشخاص بأنهم قدموا شهداء.

عبد الله سلطان: مشاركة عسكرية ومساعدات إنسانية قوية لدعم الأشقاء
الشارقة (الاتحاد)

أكد العميد متقاعد عبد الله سلطان، مدير مكتب قائد عام شرطة الشارقة سابقاً، أن استبدال القوات الإماراتية في اليمن ضمن قوات التحالف، بدفعة أخرى جديدة، أمر محسوب واعتيادي، وكل خطوة تتخذها الدولة وقيادة التحالف محسوبة وفق خطط مسبقة.وأضاف أنه من اللافت للنظر وواضح للعيان ، أن الإمارات ركزت أيضاً، بجانب المشاركة العسكرية القوية ضمن قوات التحالف، منذ دخولها الأراضي اليمنية، على تقديم المساعدات الإنسانية للشعب وإعادة إعمار المدن المحررة، وليس فقط على دحر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، وأن عملية استبدال الدفعة الأولى من القوات الإماراتية في اليمن بقوات أخرى لتقديم مهام جديدة، يعطي دفعاً قوياً وإيجابياً للجهود العسكرية والميدانية في أرض الواقع.وأشار إلى أنه – وبمشيئة الله – ستحمل الأيام المقبلة انتصارات أكبر وحسم للمعركة وإعادة الحق لوضعه والشرعية لدورها، مشيداً بالانتصارات القريبة التي تحققت من تمكن قوات التحالف العربي من تحرير مأرب التاريخية واسترجاع سدها الذي أعاد بناءه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.


الهرمودي: التاريخ يسجل مواقف الإمارات لنصرة الحق
الشارقة (الاتحاد)

قال المستشار أنور الهرمودي رئيس نيابة الشارقة الكلية، إن خطوة الاستبدال التي تجريها القوات المسلحة الإماراتية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي في اليمن خلال الفترة الراهنة بدفعة أخرى جديدة، فرصة تمنحها القيادة الرشيدة لإعطاء الجنود كافة شرف المشاركة في الدفاع عن الأشقاء العرب، ونصرة الحق في اليمن وتصويب الأوضاع فيه.
وأضاف أن قوات التحالف العربي حققت الكثير من الانتصارات في مهمتها، بداية من عاصفة الحزم إلى إعادة الأمل وإعادة الشرعية، واستبدال قوات أخرى مدربة على القتال بها في ساحة المعركة يؤكد نجاح قوات التحالف في عملها وحمايته للشرعية وتثبيتها في اليمن، كما يؤكد نجاح وتقدم القوات الإماراتية في إنجاز مهمته الأساسية.
وأشار الهرمودي إلى أن الواقع الميداني يثبت أن قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثي، أصبحت في أسوأ وأضعف أحوالها، وأن نجاح قوات التحالف في إتمام مهمتها بات أمراً قريباً جداً، وسيذكر التاريخ هذه الوقفة التي اتخذها القادة لنصرة الحق وإعادة الشرعية لأهلها في اليمن.