الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد: «السفر الذكي» يعكس الصورة الحضارية للدولة

 .. وسموه متفقداً بوابة إلكترونية وفي الصورة الشعفار والخييلي

.. وسموه متفقداً بوابة إلكترونية وفي الصورة الشعفار والخييلي

أبوظبي (الاتحاد)

دشن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، نظام «السفر الذكي» في مطار أبوظبي الدولي الذي يتيح للمسافرين تجربة «سفر ذاتية» تمكنهم من إنهاء مراحل إجراءاتهم، على وجه السرعة، منذ لحظة الوصول وحتى مرحلة الصعود إلى الطائرة.
ويتضمن النظام خدمة تسجيل المسافرين أثناء فترة انتظارهم أمام منصة (كاونتر) تسلم بطاقة صعود الطائرة، ومن ثم التوجه مباشرة للبوابة الإلكترونية، وإنهاء إجراءات السفر دون الحاجة لدخول قاعة الجوازات والانتظار أمام (الكاونتر).
ويوفر «السفر الذكي» خدمات إنهاء إجراءات السفر وتحميل الحقائب، وبوابات إلكترونية للتحقق من بيانات جوازات المسافرين، والتعرف إلى ملامح الوجه، وأخرى ذكية للصعود إلى الطائرة، وغيرها.
واعتبر سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تدشين نظام «السفر الذكي» في مطار أبوظبي الدولي وإدخاله إلى الخدمة نقلة نوعية تعزز مرونة الإجراءات لتسهيل حركة المسافرين، على نحو يعكس الصورة الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي قطعت شوطاً كبيراً في خدمات المطارات لتوفير متطلبات راحة القادمين والمغادرين عبر مطاراتها.
وقال سموه إن جودة خدمات ومرافق المطارات تحافظ على مكانتها بين نظيراتها العالمية، وهو ما تحرص الحكومة على ديمومتها والارتقاء بها من أجل زيادة رضا المسافرين، وتحقيق تطلعاتهم بتوفير أفضل الخدمات التي تمكنهم من استكمال إجراءات سفرهم على وجه السرعة، مشيداً بالمستوى المتقدم الذي وصل إليه مطار أبوظبي الدولي من مكانة عالمية مرموقة، ومواصلة عملية التطوير لمواكبة أفضل الخدمات والتقنيات الحديثة.
وشاهد سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والحضور فيلماً أظهر مراحل وإجراءات السفر الذكي، والمزايا التي يستفيد منها المسافرون في سرعة إنهاء إجراءات سفرهم، كما استمع سموه إلى إيجاز حول النظام الجديد الذي يعطي المسافر خدمة ذاتية لإنهاء إجراءات السفر بيسر وسهولة.
حضر التدشين، الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية واللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ واللواء الدكتور احمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بالوزارة والعميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي وعدد من ضباط وزارة الداخلية.
كما حضر التدشين من مطارات أبوظبي المهندس محمد مبارك المزروعي الرئيس التنفيذي والمهندس أحمد الهدابي الرئيس التنفيذي للعمليات وأحمد جمعة الشامسي مدير عمليات المطار، وعدد من ضباط وزارة الداخلية ومسؤولين في مطارات أبوظبي.
وقال معالي علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: «إن تقديم تجربة سفر عالمية للمسافرين من أهم أولويات مطارات أبوظبي، ونتيجة لاستمرار ارتفاع عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي، علينا أن نسعى لتطبيق أحدث الأنظمة التقنية، لتسهيل حركة المسافرين في أرجاء المطار»، مشيراً إلى التعاون مع وزارة الداخلية لإطلاق نظام «إجراءات السفر الذكية»، معتبراً إياه خطوة تعزز من مكانة مطارات أبوظبي في الريادة، وتبني أحدث الابتكارات، وتوفير الحلول التقنية لمسافرينا، ويضيف «ولن يوفر هذا النظام ظروفاً أكثر ملاءمة للمسافرين فحسب، ولكنه سيعزز من كفاءة التدقيق الأمني عن طريق توفير معلومات وبيانات أكثر دقة ومصداقية».
وقال العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بوزارة الداخلية، رئيس اللجنة العليا للمنافذ الإلكترونية، إن «السفر الذكي» من المشاريع الريادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ودخل إلى الخدمة في مطار أبوظبي الدولي من أجل تعزيز سبل الراحة للمسافرين، وتسهيل إجراءات سفرهم، والتقليل من الوقت والجهد، ليكون كل من يعبر عبر هذا المنفذ الوطني «سعيداً» بحزمة الخدمات الراقية التي تقدمها مطارات أبوظبي للقادمين والمغادرين، وتلبية احتياجاتهم في تسهيل ومرونة جميع الإجراءات، على نحو يواكب أفضل معايير خدمات المطارات في الدول المتقدمة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة