الاتحاد

الرياضي

كيكي: «الأحمر» يملك البديل الجاهز رغم أن الغيابات مؤثرة فنياً

خمينيز (يمين) يقود هجوم الأهلي أمام دبي (الاتحاد)

خمينيز (يمين) يقود هجوم الأهلي أمام دبي (الاتحاد)

معتز الشامي، علي معالي (دبي) - أكد الإسباني كيكي فلوريس مدرب الأهلي أن فريقه جاهز فنياً لمواجهة ضيفه دبي، مشيراً إلى أن غياب لاعبين بحجم جرافيتي هداف الفريق، وعامر مبارك لاعب الوسط، سيكون مؤثراً من الناحية الفنية، غير أنه عمل بالتعاون مع الجهاز الفني على إعداد البديل المناسب، واستقر على التشكيل وطريقة اللعب الأمثل.
وقال كيكي “دبي من الفرق القوية، ومواجهته بالتأكيد صعبة لامتلاكه لاعبين ممتازين، ويؤدون مباريات جيدة عكس الموسم السابق، وأن اللعب أمام الفرق الكبيرة أو الصغيرة، لا يختلف في شيء، لأن المستويات متقاربة، إلا أن الأهلي يلعب باحترافية، ويسعى للفوز وجمع النقاط مهما كان المنافس، وتقديم أفضل أداء ممكن، والسعي دائماً للتألق، كما لا أعترف بأن هناك فرقاً تنافس وأخرى ليست كذلك، وهو ما يجعل الفارق في النقاط والترتيب ليس كبيراً بين المتصدر وصاحب المركز السادس أو السابع مثلاً، لذلك نحن نركز في المرحلة القادمة على تقديم أفضل عطاءات داخل الملعب بتركيز وتماسك”. وبسؤاله عن مشاركة أحمد خليل كأساسي بدلاً من جرافيتي خلال المباراة، قال “هذه الأمور لا نفصح عنها علانية، كما لم نقرر مشاركة خليل في مركز جرافيتي، إلا صباح يوم المباراة، لأني أحب إتاحة الفرصة حتى التدريب الأخيرة للفريق، حتى يكون لكل حادث حديث”.
ورد كيكي على ما تردد بشأن رغبة الأهلي في ضم شيكابالا المحترف في الوصل قادماً من الزمالك، فضلاً عن تلقي اللبناني يوسف محمد لعرض فرنسي للانتقال خلال يناير المقبل، قال “أعتقد أنها شائعات غير صحيحة، وأنا لا أعرف عنها شيئاً، ومن الطبيعي بعد ارتفاع مستوى الفريق، وأداء اللاعبين أن يكونا مصدراً لجذب الأنظار إليهما، وبالتالي تكثر الشائعات، على الرغم أن اللاعبين لديهما عقود مع أنديتهما، سواء يوسف محمد أو شيكابالا”.
وعن عودة يوسف محمد لتشكيلة الأهلي بعد غيابه المباراة الأخيرة أمام اتحاد كلباء بداعي الإيقاف في ظل المستوى المتميز الذي ظهر عليه خالد محمد الذي شارك أساسياً في المباراة الماضية، وأثنى هو شخصياً على أدائه، قال “أنا سعيد بعودة خالد محمد للملاعب، بعد فترة طويلة من الغياب، وفي آخر مباراة قدم مردوداً جيداً، ولعب مباراة قوية، كما أن يوسف من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين اعتمد عليهم في الدفاع، وهناك تدريب ختامي سوف نقرر فيه التشكيلة النهائية التي نخوض بها المباراة”.
من جهته أكد الفرنسي رينيه مدرب دبي أن مباراة اليوم، هي ثالث المواجهات الصعبة في البطولة وأن الأهلي من أقوى فرق الدوري، لأنه متكامل في الخطوط كافة، وصاحب مستوى متميز، ولديه شراسة في أرض الملعب، ويملك مجموعة من اللاعبين أصحاب الأداء الراقي مع مدرب لديه قدرات عالية أيضاً، وفي كل خطوط المنافس هناك مصادر خطورة متنوعة، وتملك القدرة على صنع الفرص، بجانب المهارات الفردية والثنائية العالية وسرعة في التحركات والانطلاق من الخلف إلى الأمام ، وعلينا أن نتحلى بالتركيز العالي من البداية إلى النهاية في مواجهة منافس بهذا الحجم”.
وأضاف: “علينا أن نكمل مسيرتنا في التقدم بالتدريب بجدول الدوري، ومن مباراة إلى أخرى يكتسب فريقي المزيد من الخبرات، وعلينا أن نتعامل مع مباراة اليوم بمنتهى القوة والتركيز، وتحقيق النتيجة الإيجابية التي تخدم معنويات وترتيب فريقي في النهاية، ولن نجري وراء النتائج، بل نعتمد على السير خطوة بخطوة في البطولة”.
وعن غياب جرافيتي قال رينيه: “بالفعل هو قوة ضاربة في صفوف الأهلي، ولكن المنافس لديه الكثير من البدائل والاختيارات الجيدة، لتوفر عدد كبير من العناصر التي تستطيع القيام بدورها ومهمتها في أرض الملعب، ونحن نتعامل مع المباراة مع الفريق المنافس بشكل عام، وليس مع لاعب بعينه، ومن جانبي سيتم الحفاظ على تركيبة فريقي الدفاعية، حتى لا يحدث أي خلل فيها، ولن تكون المباراة، كما يحاول البعض تصويرها بين دفاع دبي وهجوم الأهلي، بل إن دبي سوف يقدم مباراة جيدة من الناحيتين الدفاعية والهجومية، ولدينا طموح كبير في المواجهة”.
وأشار رينيه إلى أن الفريق صاحب نسبة التركيز الأعلى ستكون له الغلبة في المباراة، وهو ما حاولت التحدث به مع لاعبي فريقي كثيراً خلال الفترة التي سبقت المباراة، وخلال التدريبات الأخيرة حاولنا تفادي إضاعة الفرص التي يمكن أن تكون أهدافاً، حيث إننا أهدرنا في فرص كثيرة في مباريات عديدة، وهي أمور واردة في كرة القدم، لكن علينا الاستفادة من كل الفرص أو حتى أشباه الفرص، وهذه الأمور سوف تأتي من خلال التدريبات والمباريات، وفريقي يتطور بالفعل من مباراة إلى أخرى، وهذا مصدر سعادة لي، وتأكيد على أنني أملك مجموعة جيدة من اللاعبين قادرة على تنفيذ المطلوب منهم في المباريات”.
وعن هدفه هذا الموسم قال رينيه: “نلعب على تفادي عدم الهبوط، وهناك 3 مجموعات في الدوري، الأولى تلعب على اللقب، وأخرى في منطقة الوسط، وثالثة لتفادي الهبوط، وهدفي تجميع أكبر عدد من النقاط، تجعل دبي في نهاية الدوري في وضع جيد، وتسهم في الارتقاء بمعنويات اللاعبين في الموسم الذي يليه، وما زال الدوري طويلاً على جميع الفرق لتحديد المقدمة والمؤخرة أيضاً”.


الغيابات

دبي (الاتحاد) - يغيب عن الأهلي جرافيتي وعامر مبارك للإيقاف، فيما تعرض ماجد حسن لوعكة صحية بسيطة، ولكنه استعاد عافيته خلال اليومين الماضيين، وشارك في التدريبات، ولكن الجهاز الفني لم يستقر حول ما إذا كان سيدفع به أساسياً أم يجلس احتياطياً، كما حدث في اللقاء الأخير أمام اتحاد كلباء.
في المقابل تخلو قائمة دبي من أي إصابات، حيث اكتملت عناصر الفريق تماماً بعد شفاء عدد من اللاعبين من الكدمات التي صاحبت مباراة النصر الأخيرة في الجولة الخامسة لدوري المحترفين، الأمر الذي يجعل كل الخيارات متاحة أمام المدرب رينيه لاختيار التشكيلة المناسبة للمباراة.
التدريب الأخير

دبي (الاتحاد) - شهد التدريب الأخير للأهلي حماساً وجدية كبيرة من جانب جميع اللاعبين، على مستوى كل الخطوط، حيث يعود يوسف محمد إلى تشكيلة الفريق بعد غياب المباراة الأخيرة، في الوقت الذي ظهر فيه خالد محمد أمام اتحاد كلباء بعد طول غياب، وقدم مباراة قوية، ومن المتوقع أن يستعين الجهاز الفني بخدمات علي حسين، كما ارتفع مستوى طارق أحمد الذي يطالب بفرصته كاملة، فيما بات الاستقرار على الدفع بأحمد خليل كرأس حربة بديلاً لجرافيتي هو أقرب الحلول لتعويض غياب الهداف البرازيلي الخطير .
من ناحية أخرى يعتمد رينيه مدرب دبي في مباراة اليوم على غلق منطقة الوسط أمام لاعبي الأهلي، من خلال عناصر قادرة على القيام بهذا الدور، وهناك تركيز أيضا على اللعب من طرفي الملعب، وهو ما ظهر في المران الأخير، ومعنويات اللاعبين مرتفعة، لنجاح “الأسود” في حصد عدد مناسب وجيد من النقاط، وهناك تعليمات محددة لخط الدفاع خاصة الطرفين بعدم الانطلاق إلى الأمام إلا في الأوقات المناسبة تماماً.

جرافيتي: قلبي مع فريقي وأحمد خليل في الملعب
دبي (الاتحاد) - قال البرازيلي جرافيتي مهاجم الأهلي إنه سوف يتابع لقاء اليوم أمام دبي من المدرجات بعينيه، ولكن قلبه مع فريقه داخل الملعب، وأحمد خليل المرشح للمشاركة أساسياً في مركز رأس الحربة الصريح بدلاً منه.
ويغيب جرافيتي عن الأهلي للإيقاف لحصوله على 3 إنذارات، ويقدم المهاجم “33 عاماً”، أداءً متميزاً مع “الفرسان”، استعاد به تألقه مع فريقه الألماني فولفسبورج الذي حصل معه على لقب هداف “البوندسليجا” قبل 3 مواسم، وسجل للأهلي حتى الآن 11 هدفاً، احتل بها صدارة الترتيب، وبفارق هدف عن الغاني أسامواه جيان مهاجم العين.
وعن تأثره بالإيقاف مباراة في صراعه على صدارة الهدافين قال “من لا يعرفني يقول ذلك، ولكني لا أفكر مطلقاً في أي مجد شخصي أو لقب فردي، وهدفي هو المساهمة في فوز فريقي، صحيح أنني أكون سعيداً بهز الشباك والتسجيل للأهلي، ولكن العمل الجماعي يكون وراء كل هدف أحرزه، وأشكر زملائي على دعمي المتواصل داخل وخارج الملعب”.
وأضاف “أسامواه جيان لاعب متميز، وسوف أبارك له لو فاز بلقب الهداف، ولكني سأكون حريصاً على أن يبارك لي هو وبقية لاعبي الأندية الأخرى فوزنا بالدوري، لأنه الهدف الأسمى والمهم، ليس لي فقط، ولكن لكل لاعبي الأهلي، لذلك لن أشغل نفسي بالدخول في منافسة وهمية أو صراع شخصي على أي لقب فردي”.
وقال “إن مباراة دبي صعبة على “الفرسان”، لأن المنافس بات فريقاً آخر، غير ذلك الفريق المتواضع الموسم الماضي، فهو يقدم مستويات متميزة، ويفوز خارج أرضه، كما أن لديه لاعبين متميزين وجهاز فني على درجة عالية من الكفاءة ، نحن نعلم أن جميع المباريات ستكون صعبة هذا الموسم لوجود أكثر من 6 أندية تتصارع على الصدارة واللقب”.
وأضاف “سأكون قلقاً على الفريق، ولكن ثقتي في زملائي لن تهتز، أما عن أحمد خليل فهو من أفضل المهاجمين المواطنين ليس في الإمارات ولكن في الخليج، وأعتقد أنه يملك القدرات والخبرات الكافية التي تؤهله للتألق مع “الفرسان”، وأتمنى له التوفيق وهز الشباك”.




مال الله: «الأسود» يحلم بـ «سيرك خارجي»
دبي (الاتحاد) - رفض محمد أحمد مال الله القول إن عدم وجود جرافيتي في هجوم الأهلي اليوم، سوف يريح دفاع “الأسود”، مشيراً إلى سواء تواجد جرافيتي، من عدمه، فإنه عليهم دخول المباراة بمنتهى القوة والتركيز من أجل الفوز بنقاط المباراة، وأنهم يدركون صعوبة المباراة لأنها أمام فريق لديه طموح المنافسة، ولكن “الأسود” أيضاً يفكر في كيفية الحصول على النقاط كاملة”.
وقال “طموحنا هذا الموسم يختلف كثيراً عن المواسم السابقة، وهو ما نفعله حالياً من خلال تجميع أكبر عدد من النقاط تسهم في تعديل وضعنا وترتيبنا بجدول المسابقة، ونحن كلاعبين نفكر فيما هو أعلى من مجرد تحسين الترتيب مثل التواجد بين فرق المقدمة للبحث عن مشاركات خارجية تسهم في الارتقاء بمستوانا، ولكي نقدم الكرة التي نصبو إليها دائماً وطموحنا في كل المسابقات أمر طبيعي ووارد”.
وقال محمد مال الله: “قدمنا مباريات جيدة حتى الآن، وهناك تطور وتفاهم كبير بين اللاعبين، وعلينا أن نعامل مع مباراة اليوم بشكل قوي، من خلال معرفة قوة المنافس الذي نعلمه جيداً، وثقتي كبيرة في زملائي بأرض الملعب بأن نقدم المستوى الجيد، ومن خلال التدريبات الأخيرة أشعر بأن هناك تفهماً بين الجميع، بضرورة الحفاظ على المستوى الذي ظهرنا عليه حتى الآن، والمواجهة أمام الأهلي لها وضعها الخاص، في ظل القدرات العالية المتواجدة بالمنافس.
وفي الوقت نفسه يملك دبي قدرات عالية في جميع مراكز الملعب، وعلينا الاستفادة من الأخطاء التي وقعنا فيها، سواء في الموسم الحالي أو المواسم السابقة، ويملك دبي مجموعة كبيرة من العناصر الشبابية التي تتطور من مباراة لأخرى، وما حصلنا عليه من نقاط في المسابقة حتى الآن يؤكد أننا نسير في طريق صحيح، ويبذل مدربنا رينيه جهداً كبيراً في التحضير لكل المباريات، وعلينا أن نثبت كفاءتنا من مباراة لأخرى حتى نحقق ما نريده في نهاية المطاف”.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم