الاتحاد

الرياضي

«الأزرق» يلعب للفوز دائماً ولا يهتم بالترتيب إلا في نهاية الموسم

سعيد مبارك لاعب النصر يحاول إبعاد الكرة من أمام رودريجو مهاجم الشعب (الاتحاد)

سعيد مبارك لاعب النصر يحاول إبعاد الكرة من أمام رودريجو مهاجم الشعب (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة) – وصف الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر مباراة فريقه الليلة أمام الشعب بأنها إحدى المباريات الصعبة، وذلك دون أن يفسر أسباب صعوبتها من حيث قوة الفريق المنافس أو خطورته، وقال: دائماً لا أحب الحديث عن الفرق المنافسة ولا أنشغل بذلك، وتركيزي كله يكون على فريقي وظروفه وأهدافه في المباراة وتطوير الأداء وكيفية تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث. وأضاف: سوف نلعب من أجل الفوز مثل كل مباراة نخوضها، ونعلم أن كل مباراة لها صعوبتها، وقال: تختلف مباراتنا مع الشعب الليلة عن التي جمعتنا بالفريق نفسه في كأس “اتصالات” وانتهت بالتعادل، لأننا نتعامل مع الدوري بطريقة غير البطولة الثانية، التي نعتبرها فرصة لمشاركة وتجهيز اللاعبين الذين لا يشاركون في التشكيلة الأساسية، وسيكون الموقف مختلفا في لقاء اليوم.
وقال زنجا: نعلم أن كل مباراة من الممكن أن تغير شكل جدول الترتيب في هذه الجولات، وهو أمر سوف يستمر لوقت طويل، ونحن لا نهتم كثيراً بذلك في هذا التوقيت، والمهم هو الترتيب النهائي في ختام البطولة، ونتمنى أن نحقق ما نريده. وقلل المدرب الإيطالي من تأثير غياب لاعب الوسط البرازيلي ليو ليما عن صفوف فريقه، بعد تعرضه للطرد في لقاء دبي بعد حصوله على إنذارين، وقال: ليما من اللاعبين المهمين المؤثرين، لكننا نملك بدائل كثيرة، ولدينا عدد كبير من اللاعبين المتميزين، الذين يستطيعون تعويض أي نقص، وأنهم جميعاً جاهزون للمشاركة في المباراة.
وأضاف: المشكلة في طرد ليما أن الإنذارين سوف يبقيان معه بعد عودته من الإيقاف في المباراة التي تلي لقاء الشعب، وفي حال تعرضه للإنذار مرة أخرى سوف يغيب مجدداً، وهذا أمر يجب تغييره في اللائحة، بحيث تسقط الإنذارات بمجرد تنفيذ اللاعب لعقوبة الإيقاف التي حصل عليها بسبب الطرد المترتب على بطاقتين صفراوين متتاليتين.
وانتقل مدرب النصر إلى موضوع آخر، مؤكداً أنه طلب من لاعبي فريقه عدم إيقاف اللعب أو إخراج الكرة إلى خارج المعلب في حال تعرض أي لاعب من الفريق المنافس أو أي لاعب في صفوف فريقه للإصابة أو السقوط على الأرض، وقال: في مباراتنا الأخيرة أمام دبي، وعندما كنا نهاجم مرمى المنافس، كانت هناك كرة ثانية باستمرار داخل الملعب، بالإضافة الى الكرة التي يلعب بها الفريقان. وأضاف زنجا: شاهدت في مباراة الشعب وبني ياس التي أقيمت في الجولة قبل الماضية، عندما عندما تحدث أحد المدربين مع مدرب الفريق الآخر، عن عدم إخراج الكرة إلى خارج الملعب أثناء سقوط لاعب على الأرض، وطلبت من لاعبي فريقي ألا يوقفوا اللعب أو يخرجوا الكرة في أي موقف، لأن الحكم هو المسؤول عن إيقاف اللعب وليس اللاعبين.
وعن كيفية مواجهة دفاع النصر لمهاجم الفريق السابق ومهاجم الشعب الحالي رودريجو كاريكا، قال زنجا: كاريكا لاعب متميز، ويملك قدرات هجومية جيدة، وهو لاعب هداف، ويجب أن نكون أكثر حذراً في التعامل معه حذرين منه ومراقبته بشكل أفضل.
في المقابل وصف البرازيلي سيرجيو مدرب الشعب مباراة النصر بالمهمة لفريقه، والتي يسعى من خلالها للعودة إلى الطريق الصحيح، خاصة أنه لعب مباراة كبيرة أمام الوحدة في الجولة السابقة لدوري المحترفين لكرة القدم، وقال: “إن ثقتنا كبيرة في اللاعبين بتقديم مباراة جيدة، وأن الأداء في المباراة السابقة سوف تكون أكبر مؤشر لمواجهة اليوم. وأضاف: أن النصر هو الفريق الأقوى، ويجب دراسته بشكل جيد، من أجل العودة بنقاط المباراة، خاصة أن المنافس يقوده مدرب كبير هو زنجا، والذي سخر خبراته، من أجل حصول “الأزرق” على النتائج الإيجابية، ويوصف “العميد” بالفريق المتكامل، وأن التركيز يعد عاملاً مهماً في مباراة اليوم، ونتطلع إلى أن يعود الشعب إلى سابق مستواه، من أجل تحقيق الطموح المطلوب.
وكشف مدرب الشعب أن الفريق أصبح أكثر جاهزية، بعد دخوله أجواء “المحترفين”، عقب تأقلمه على المباريات الرسمية والوضعية الجديدة، خاصة أنه حديث عهد بالمسابقة الجديدة، بعد صعوده هذا الموسم من دوري “الهواة”، ?وقال: “إن اللاعبين كانوا يشاهدون فرقاً كبيرة أمثال العين والنصر في التلفاز، عندنا كانوا يلعبون في دوري “الهواة”، وحالياً يواجهون هذه الفرق، وأن الشعب أصبح قادراً على مقارعة أي فريق في دوري المحترفين، وكما أن “الكوماندوز” حالياً يملك ثقة اللعب في مثل هذه المباريات، والتواجد مع الكبار، وهو يملك مقومات حصد النتائج الإيجابية، وبالتالي رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية.
وقال: إن الجهاز الفني يتعامل مع المباريات بالقطعة، وأن الفريق بحاجة إلى استغلال الفرص لتحقيق ما يصبو إليه، وأن التراجع الذي حدث في الشوط الثاني لمباراته السابقة أمام الوحدة، كان أمراً طبيعياً، من منطلق أن المنافس كان متأخراً، حيث نجح في تسجيل هدفين”.
وقدم مدرب الشعب الدعوة إلى الجمهور الشعباوي، من أجل الوقوف مع الفريق، في مثل هذه المباريات المهمة، حتى يلهب حماس اللاعبين لتحقيق الهدف المنشود، وقال: “إن الجمهور بصورة عامة يكون مع الفريق في حالة وجوده في الصدارة، فإذا لم يحقق النتائج الإيجابية يكون بعيداً”. وتساءل مدرب الشعب متى تحضر الجماهير الشعباوية اذا لم تتواجد مع الفريق في مباريات مهمة مثل الوحدة والنصر؟!
وأضاف: إن اللاعبين بحاجة إلى وقوف الجمهور معهم خلال المباريات المقبلة وثقتنا كبيرة في هذا الجمهور من أجل مساندة اللاعبين والتغني بأسمائهم لتحقيق ما يصبون إليه.
واختتم مدرب الشعب حديثه مشدداً على أهمية المباريات المقبلة، بعد أن وصل قطار المحترفين إلى محطته السادسة، وأن مباراة النصر وبقية المباريات تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، آملاً أن يقدم الشعب كل ما عنده، وأن لا يقل الأداء عما قدمه في الجولة السابقة أمام الوحدة، بعد إن وصل الفريق إلى الجاهزية التي تؤهله لحصد النتائج الإيجابية.


الغيابات

دبي (الاتحاد) - يغيب عن صفوف النصر البرازيلي ليو ليما بسبب الإيقاف، كما يغيب المدافع بدر ياقوت بسبب الإصابة التي لحقت به في مباراة الشعب في كأس “اتصالات”، وأدت إلى قطع في الرباط الصليبي للركبة، وباستثناء اللاعبين الغائبين تعتبر صفوف الفريق مكتملة في كل الخطوط، والأقرب هو اللعب بالتشكيلة الثابتة المعروفة، بعد تعويض ليما. من جهة أخرى يحيط الغموض حول مشاركة محمد أبو الصفارد مدافع الشعب، نتيجة تعرضه لإصابة خفيفة في التدريبات، وقرار الدفع به أمام النصر اليوم بيد الجهاز الطبي. ورغم الغيابات إلا أن الشعب يملك العديد من الخيارات عند اختيار التشكيلة الأساسية لخوض المباراة.

التدريب الأخير

دبي (الاتحاد) - حرص الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر على تجهيز كل لاعبي خط الوسط من أجل تعويض غياب البرازيلي ليو ليما المؤثر، وشدد على معالجة الأخطاء التي ظهرت في مباراة دبي، وأدت إلى التعادل وخسارة نقطتين، خاصة في الناحية الدفاعية، واهتم الجهاز الفني بدراسة مباراة الشعب الأخيرة أمام الوحدة لدراسة المنافس بشكل كامل.
في المقابل ركز الجهاز الفني للشعب في التدريب الأخير على اللعب كمجوعة، وطالب اللاعبين بالتركيز العالي، خاصة الدفاع، كما حرص سيرجيو خلال التدريب على علاج الأخطاء التي أفرزتها مباراة الوحدة حتى يكون الفريق في أعلى جاهزية للنصر.

حسن معتوق:
مباراة الخروج من «عنق الزجاجة»

الشارقة (الاتحاد) - قال اللبناني حسن معتوق لاعب الشعب إن فريقه قادر على العودة إلى سكة الانتصارات بعد 3 هزائم تلقاها في دوري المحترفين، ومباراة اليوم هي للخروج من “عنق الزجاجة”، حتى يستعيد الفريق توازنه، وبالتالي العودة إلى سابق مستواه، وأن الشعب بحاجة إلى فوز فقط، وأن حصد نقطة أمر إيجابي للشعب، وأتمنى أن يقدم اللاعبون كل ما عندهم.
وأضاف: أن الشعب قدم مباراة تعد بكل المقاييس جيدة أمام الوحدة في الجولة السابقة للدوري، وأن الفريق يسعى للتركيز في مباراة النصر المهمة، وأن “الأزرق” فريق جيد يجبرك على الاحترام، وهو مختلف شكلاً ومضموناً عن المواسم الماضية، حيث يضم في صفوفه لاعبين على درجة عالية من الكفاءة على صعيد المواطنين والأجانب.
وقال: إن الجهاز الفني الشعباوي يعرف مراكز قوة وضعف النصر، حيث نتطلع للعودة من الملعب النصراوي بنتيجة إيجابية تعد شحنة معنوية للاعبين في المباريات المقبلة، وأن كل لاعب يعرف صعوبة مباراة النصر التي تتطلب تركيزاً عالياً، وأن الشعب في قمة جاهزيته لتحقيق الهدف، بعد أن طوى صفحة الخسارة السابقة أمام الوحدة.
وأشار اللاعب الشعباوي إلى المستوى الفني العالي للجولات الخمس الماضية والذي كان له المرود الإيجابي على المسابقة، وأن مستوى هذه النسخة للدوري أفضل من سابقتها، وكما أن اتساع دائرة المنافسة على صعيد فرق القمة، سوف يجعل الدوري ساخناً .


حميد عباس: نأمل إرضاء الجماهير بعرض قوي

دبي (الاتحاد) - أكد حميد عباس لاعب وسط النصر عدم رضاه هو وزملاؤه عن الأداء أمام دبي في الجولة الماضية بعد التعادل وخسارة نقطتين في سباق الصدارة، وقال: لم نقدم مستوانا الحقيقي في اللقاء الماضي، ونلعب اليوم أمام الشعب لتعويض ذلك، من خلال عرض قوي يرضي الجماهير والنقاط الثلاث التي تجعلنا نستمر في سباق القمة.
وقال: نلعب كل مباراة من أجل تحقيق الفوز فقط، ولا يهمنا موقع الفريق المنافس في جدول الترتيب، حيث ينظر جميع لاعبي الفريق والجهاز الفني للمباراة على أنها إحدى المحطات المهمة والمؤثرة في مسيرة الفريق هذا الموسم، بسبب أهمية كل نقطة بغض النظر عن هوية الفريق المنافس.
وأضاف: نحترم فريق الشعب ونعلم أنه فريق جيد، ولكننا جاهزون لتقديم مباراة جيدة، ونأمل العودة إلى الحالة التي كنا عليها في مباراتي الشباب واتحاد كلباء وأن نستعيد نغمة الانتصارات، وأنا أرى أن الفريق يملك القدرة في الوقت الحالي على أن يحمل طموحات الجماهير باللعب بقوة على اللقب الذي طال انتظاره.
وأكد لاعب النصر أن فريقه لا يتأثر بغياب لاعب معين، ونحن نعلم قيمة ليو ليما في الفريق، لكننا سنبذل أقصى جهد، من أجل تعويض غيابه لأننا نعتمد على جماعية اللعب، وليس الأداء الفردي، وهو ما يميز أداء الفريق تحت قيادة الإيطالي زنجا مدرب الفريق الذي نجح في تكوين شخصية مميزة للفريق.
وشدد عباس على أهمية التعامل بكل جدية مع لاعبي الفريق المنافس الذين يملكون قدرات جيدة، خاصة البرازيلي كاريكا، الذي لعب للنصر من قبل، وقال: نحن نهتم بالفريق المنافس بكل عناصره، وليس لاعباً واحداً، ونعرف أن كاريكا مهاجم متميز، لكننا قادرون على إيقافه والحد من خطورته.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني