الاتحاد

الرياضي

مهرجان ليوا الدولي ينطلق 4 فبراير

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ينطلق مهرجان ليوا الدولي 2010 في الرابع من شهر فبراير القادم بتنظيم من نادي أبوظبي للسيارات والدرجات والذي يستمر حتى الثاني عشر من نفس الشهر، وسط استعدادات وتجهيزات كبيرة من قبل اللجنة المنظمة التي حرصت على وضع كافة الترتيبات والفعاليات التي تساهم في تهيئة أجواء رياضية شيقة لمحبي رياضة المغامرة والتحدي وقهر الصحراء.
وحرص نادي أبوظبي للسيارات والدراجات على تقديم فعاليات جديدة ومتجددة خلال فترة المهرجان تستحوذ على إعجاب المشاركين والجمهور الكبير من عشاق تلك الرياضات الممتعة الذي يحرص على حضورها ومتابعتها طيلة فترة المهرجان التي تمتد لمدة 9 أيام.
وكانت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان قد حرصت على اضافة مجموعة من المسابقات الجديدة الشيقة بجانب اضافة بعض التعديلات التي تساهم في اضافة أجواء من التحدي والاثارة وفتح المجال أمام مختلف الفئات للمشاركة في هذا المهرجان الكبير الذي يجذب اليه عدد كبير من المهتمين بالرياضات التراثية ورياضة التحدي والمغامرة.
وأوضح عبدالله بطي القبيسي مدير عام نادي أبوظبي للدراجات والسيارات أن المهرجان هذا العام سيضم مجموعة متميزة من الفعاليات التي تستحوذ على إعجاب الكثيرين من عشاق رياضة التحدي والمغامرة بجانب العديد من الفعاليات والمسابقات التراثية الأخرى التي يشتهر بها أهالي المنطقة الغربية مثل الصيد بالصقور بفئتيها الجير الحر والجير شاهين وسباقات الهجن والخيول وكذلك اضافة مسابقات جديدة واقامة فعاليات أخرى مصاحبة مثل معرض السيارات الكلاسيكية ومعرض السيارات المعدلة والتي سيتم تنظيمها على هامش فعاليات المهرجان بجانب المنافسات الحامية لمحبي وعشاق المغامرة وتحدي الصحراء من قائدي الدرجات والسيارات.
وأكد القبيسي أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية راعي المهرجان ركزت على ضرورة توفير كافة الإمكانيات والخدمات اللازمة لتحويل مهرجان ليوا الدولي 2010 إلى كرنفالية كبيرة تضم كافة الفعاليات الشيقة التي تهم عشاق هذه الرياضات.
وكانت اللجنة المنظمة انتهت من تحديد مواعيد المسابقات وأنواعها والتي ستتضمن في اليوم الأول معرض للسيارات الكلاسيكية وكذلك معرض السيارات المعدلة وتنطلق مسابقة الصقور فئة الجير شاهين في السابع من نفس الشهر يليها فئة الجير حر في اليوم التالي ومسابقة الخيول يوم 9 فبراير ومسابقة الهجن يوم 10 فبراير، وذلك قبل أن تنطلق سباقات تل التحدي والمغامرة تل مرعب للدراجات في 11 فبراير لتختتم الفعاليات بمهرجان السيارات في اليوم الأخير على أن يتم توزيع الجوائز على الفائزين والمشاركين في ختام المهرجان وذلك في احتفالية كبيرة وسط رمال الصحراء الناعمة.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية