الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي تتماسك رغم انحسار التداولات

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

سجلت سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة تعاملاتها أمس استقراراً في تداولاتها مع ميل طفيف للتراجع متأثرة بهدوء بانحسار أحجام تعاملات السوق إلى مستويات متدنية وتراجع وتيرة التداول على أسهم قيادية.
وانخفض مؤشر سوق أبوظبي أمس بنسبة 0.05% ليغلق عند المستوى 2753.17 نقطة.
وشهدت أحجام تعاملات السوق انخفاضاً حاداً أمس إلى ما دون مستوى 100 مليون درهم، حيث بلغت قيمة تعاملات السوق نحو 83 مليون درهم، توزعت على 39.2 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 1.167 ألف صفقة.
وجاء تماسك سوق أبوظبي أمس مدعوماً باختراقه السابق لحاجز 2750 نقطة، رغم سيطرة الضعف على أحجام التداولات، بعد انحسار تعاملات سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الذي أغلق مستقراً عند مستوياته السابقة بسبب توقفه عن التداول بالنظر إلى انعقاد اجتماع مجلس الإدارة خلال الجلسة.
وكانت الشركة أعلنت عن مقترحات بتوزيع 35% أرباحاً نقدية عن النصف الثاني من العام 2009 و10% أسهم منحة.
وجاء تماسك السوق أمس مدعوماً بعودة الشراء الأجنبي، حيث أظهرت البيانات المالية الصادرة عن السوق أن صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي بلغ أمس نحو 11.844 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين بلغ صافي الاستثمار المحلي نحو 8.8 مليون درهم كمحصلة بيع، كما بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 3 ملايين درهم كمحصلة بيع أيضاً.
من جانب آخر، استفادت السوق أمس من ارتفاع وتيرة الشراء على حساب البيع في فئة الاستثمار المؤسسي، حيث بلغ صافي الاستثمار المؤسسي أمس نحو 10.8 مليون درهم كمحصلة شراء، بإجمالي مقارب للاستثمارات الفردية التي تراجع حجمها إلى نحو 50 مليون درهم.
وأظهرت أسهم الشركات العقارية خلال جلسة تعاملاتها أمس تبايناً في أدائها، حيث ارتفع سهم الدار العقارية بنسبة 1.31% ليغلق عند سعر 3.86 درهم، في حين تراجع سهم صروح العقارية بنسبة 1.79% ليغلق عند سعر 2.19 درهم. وشهدت أسهم البنوك غلبة للانخفاض على تعاملاتها أمس، حيث تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0.43% ليغلق عند سعر 11.45 درهم، وسهم مصرف الشارقة الإسلامي عند سعر 1.04% بتراجع نسبته 0.95%، وسهم بنك الاستثمار بنسبة 1.07% ليغلق عند سعر 1.85 درهم، في حين ارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 1.45% ليغلق عند سعر 2.79 درهم.
كما انخفض سهم آبار بنسبة 0.44% إلى سعر 2.27 درهم، رغم إعلان الشركة أمس عن تأسيس شركة مساهمة عامة مع شركة هيرنكنيشت الألمانية بعد دخولها معها في مشروع مشترك لتملك 51% من الشركة الجديدة المتخصصة في صناعة آلات الحفر.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي تبايناً في أدائها بين تراجع لخمسة قطاعات وارتفاع ثلاثة قطاعات أخرة، واستقرار وحيد من نصيب قطاع الاتصالات الذي أغلق عند مستوياته السابقة البالغة 2425.48 نقطة. وجاء على رأس القطاعات تراجعاً خلال جلسة تعاملات الأمس قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 0.65% ليغلق عند المستوى 1503.29 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 0.49% ليغلق عند المستوى 1349.92 نقطة.
كما انخفض قطاع الطاقة بنسبة 0.16% ليغلق عند المستوى 173.14 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 0.10% ليغلق عند المستوى 3805.97 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل تراجع في السوق بنسبة 0.07% ليغلق عند المستوى 2854.91 نقطة. في المقابل، جاء على رأس القطاعات المرتفعة خلال جلسة تعاملات الأمس قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 0.87% ليغلق عند المستوى 2417.75 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 0.18% ليغلق عند المستوى 435.36 نقطة، في حين سجل قطاع البناء أقل ارتفاع بين القطاعات بنسبة 0.03% ليغلق عند المستوى 2528.2 نقطة.


الأسهم المحلية تسجل تراجعاً طفيفاً بنسبة 0,09%

أبوظبي(الاتحاد)- سجلت أسواق المال المحلية استقراراً ملموساً في أدائها خلال جلسة تداولات الأمس، حيث اغلق مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع على تراجع طفيف بنسبة 0.09% عند المستوى 2689.53 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 360 ألف درهم لتصل إلى 392.72 مليار درهم.
وبلغ حجم تداولات الأسواق نحو 130 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 200 مليون درهم من خلال 2.964 ألف صفقة.
وسجل مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.04%، وتلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.05%، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 0.13%، وتلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.13%.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 58 شركة من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 15 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 28 شركة.
وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 38.21 مليون درهم موزعة على 9.90 مليون سهم من خلال 367 صفقة، واحتل سهم «إعــمـار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 27.82 مليون درهم موزعة على 9.24 مليون سهم من خلال 348 صفقة.
وحقق سهم «اسمنت الشارقة» أكبر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 1.53 درهم مرتفعاً بنسبة 6.25% من خلال تداول 34.100 ألف سهم بقيمة 52.173 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الدواجن والعلف» الذي ارتفع بنسبة 5% ليغلق عند المستوى 2.1 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 37.300 ألف سهم بقيمة 78.330 ألف درهم. وسجل سهم «العالمية لزراعة الأسماك» أكبر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 13.9 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 6.71% من خلال تداول 1.800 ألف سهم بقيمة 25.019 ألف درهم، وتلاه سهم «الخليجية للاستثمارات» الذي انخفض بنسبة 4.04% ليغلق عند المستوى 95 فلساً من خلال تداول 280 ألف سهم بقيمة 270 ألف درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2.96%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 18.26 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 34 شركة من أصل 133 شركة وبلغ عدد الشركات المتراجعة 56 شركة.
وتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى محققاً نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 2.13% ليستقر عند المستوى 349 نقطة، واحتل مؤشر البنوك المركز الثاني انخفاضاًً بنسبة 1.64% ليستقر عند المستوى 2.890 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 4.54% ليغلق عند المستوى 2.432 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 6.31% ليغلق عند المستوى 3.101 ألف نقطة.

اقرأ أيضا

6.04 مليون سائح أجنبي لأبوظبي ودبي خلال 3 أشهر