الاتحاد

الاتحاد نت

أبوان يقتلان ابنتهما بالأسيد

أقدم والدان باكستانيان على سكب حمض حارق على ابنتهما ما أدى إلى وفاتها، وذلك بعد اتهامهما لها بإقامة علاقة مع صبي.

وتوفيت الفتاة، البالغة من العمر 15 عاما، متأثرة بحروق شديدة في وجهها وجسدها رغم تلقيها العلاج في مستشفى باكستاني.

وجرت الحادثة في قرية مظفر أباد في ولاية كشمير حيث أكد الوالد أنه أقدم على فعله هو وزوجته لإنقاذ شرفهما.

وقد قامت الشرطة الباكستانية باحتجاز الوالدين عقب الحادث وما يزال التحقيق معهما جاريا.

اقرأ أيضا