الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الموريتاني يباشر متابعة عمل وزراء حكومته من فرنسا




نواكشوط (د ب أ) - عمد وزراء حكومة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، المصاب بطلق ناري ويعالج في فرنسا، إلى تكثيف أنشطتهم الوزارية لملء “الفراغ” الناجم عن عدم انعقاد مجلس الوزراء للأسبوع الثالث على التوالي.
وقال مصدر حكومي أمس، إن الرئيس محمد ولد عبدالعزيز يباشر عمل الطاقم الوزاري ويصدر له التعليمات حتى لا يبدو العمل الحكومي في حالة شلل، بعد أن أصيب رئيس البلاد في 13 أكتوبر الماضي بطلق ناري بطريق الخطأ من قبل وحدة من الجيش ترابط على المشارف الشمالية للعاصمة نواكشوط بعد اشتباهها بسيارة الرئيس التي لم تكن في موكب رئاسي، حسب الرواية الرسمية للأحداث.
وأوضحت المصادر الحكومية أن الرئيس ولد عبدالعزيز اتصل برئيس الوزراء وأمره بعقد اجتماع للجنة العليا المكلفة بتنظيم “حملة تسويق حصاد الأزر الموريتاني المنتج محليا”، وهي حملة سنوية تنظمها الدولة كما اتصل بوزير النقل وأمره بمعاينة مشروعات لإقامة طرق جنوب البلاد ومعرفة حالة تقدمها والمدى الذي وصلت إليه.
وقالت المصادر إن ولد عبد العزيز أجرى اتصالا بوزيري المياه والتنمية الريفية وأمرهما بالوقوف على مدى تقدم مشروع تزويد السكان شرق البلاد بمياه الشرب والإطلاع عن كثب على حملة مكافحة الجراد الصحراوي الجاري منذ أسابيع.
وتهدف هذه الاتصالات حسب المراقبين إلى نفي شائعات حول تدهور صحة الرئيس ومطالبة المعارضة بملء “الفراغ” في منصب الرئاسة. وبالتوازي مع ذلك، يواصل الحزب الحاكم في موريتانيا “الاتحاد من أجل الجمهورية” حملة للتحسيس والتعبئة لتنظيم” أروع “ استقبال لرئيس الجمهورية الذي سيعود “قريبا” من فرنسا من رحلته العلاجية.
وتعيش موريتانيا منذ أيام على وقع شائعات تداولها نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعية ونشرتها صحف محلية منها أن صحة الرئيس “تدهورت” بشكل لافت، في حين تقول الأكثرية إن الرئيس “تماثل” للشفاء وأن عودته إلى البلاد وشيكة .
وجاء تصريح رئيس البرلمان مسعود ولد بلخير أمس الأول الأربعاء ليؤكد أنه تحدث هاتفيا إلى الرئيس في باريس وأنه اطمأن على صحته ومدى تحسنها ليبعث أملا في نفوس أنصار الرئيس.
وتستعد منسقية المعارضة لتنظيم مهرجان شعبي اليوم للمطالبة بتوضيح الحالة الصحية للرئيس ولاقتراح ملء الفراغ في السلطة عبر مبادرة ستطلقها للفرقاء السياسيين.

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"