الاتحاد

عربي ودولي

الخرطوم ترفض اقتراح الوساطة بشأن أبيي


الخرطوم(الاتحاد) - أعلنت الحكومة السودانية رفضها المقترح والمهلة التي حددها الاتحاد الأفريقي لحل قضية منطقة أبيي المتنازع عليها مع جنوب السودان وجددت استعدادها التفاوض مع دولة جنوب السودان للوصول إلى تسوية للقضية بالغة التعقيد. وقال نائب الرئيس السوداني الحاج ادم يوسف إن بلاده ترفض الالتزام بمقترح الوساطة حتى بعد انقضاء مهلة الستة أسابيع المحددة في القرار الأخير لمجلس الأمن والسلم الأفريقي “هيئة تتبع للاتحاد الافريقي “. وبرر في تصريح للصحفيين رفض المقترح بأنه “يتنافى والسياسة التي اتفقت عليها الدولتان لحسم الملف ومستقبل المنطقة”.
ويدعم مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي مقترح لجنة الوساطة الأفريقية حول القضايا العالقة بين دولتي السودان وجنوب السودان والتي يرأسها ثامبو امبيكي والذي يدعو إلى تنظيم استفتاء في أبيي دون مشاركة المسيرية الرحل في حالة عدم توصل السودان وجنوب السودان لاتفاق خلال ستة أسابيع”. وأشارت الوساطة في بيان أصدرته في أكتوبر الماضي إلى أنه في حالة فشل الطرفان في التوصل إلى اتفاق حول الوضع النهائي لمنطقة أبيي خلال فترة الستة أسابيع، سوف يقر مجلس السلم والأمن الأفريقي الاقتراح المقدم من جانبها في 21 سبتمبر 2012 بشكل نهائي وملزم وسيسعى في ذات الوقت للحصول على تأييد مجلس الأمن للأمم المتحدة.
وترفض الخرطوم تنظيم استفتاء في أبيي، بالمعايير التي اقترحتها الوساطة الأفريقية وتعتبرها معايير غير منصفة في تحديد من يحق لهم التصويت في الاستفتاء كما ترفض موعد تنظيم الاستفتاء أكتوبر 2013 وفي المقابل أعلنت تبنيها لمقترح سابق للوساطة يقضي بتقسيم المنطقة وهو المقترح الذي ترفضه جوبا بقوة الأمر الذي يرفع درجة التوقعات بان تحال قضية أبيي إلى مجلس الأمن لممارسة ضغوط على الطرفين على غرار ما حدث بشأن حزمة من القضايا العالقة بين الجانبين والذي اسفر عن إبرام اتفاق التعاون.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تقطع الإنترنت عن إقليمين للسيطرة على الاضطرابات