الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

فريق الهلال الأحمر لجراحات القلب يواصل مهمته الإنسانية في سوريا

26 مارس 2007 02:18
حمد الكعبي: تدفق عدد كبير من الجالية الفلسطينية المصابين بأمراض القلب المختلفة في سوريا على مستشفى الباسل في دمشق رغبة منهم في أن يحظوا بعناية فريق الهلال الأحمر العالمي لجراحة القلب المفتوح ''بعثة العطاء لزايد الخير'' التي تجول أنحاء العالم املاً في شفاء قلوب الذين أصيبوا بأمراض القلب ولم يتعافوا بسبب وطأة الفقر وتكاليف علاج أمراض القلب الباهظة، وتقوم البعثة بتقديم كافة الخدمات العلاجية والإغاثية لمرضى القلب المعوزين بدون مقابل استمراراً للعطاء الإنساني الذي بدأ به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وقامت البعثة أمس بفعاليات الملتقى الإماراتي العالمي الإنساني لجراحي القلب في مخيم اليرموك بسوريا، والذي يهدف الى تدريب الكفاءات والكوادر السورية وتبادل الخبرات مع الجراحين العالميين والتباحث في أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في جراحة القلب والأمراض المختلفة· وقال صالح موسى الطائي رئيس الفريق الإغاثي في البعثة إن البعثة تحاول تقديم كل ما يحتاج اليه الانسان في أي مكان وتسعى للوصول إليهم بهدف إنساني والرغبة في استمرارية الحياة لكافة الشعوب ومختلف الديانات والأعراق، مشيراً الى أن الهلال الأحمر تهتم بالشعب الفلسطيني في المهجر وفي الداخل مؤكداً استمرار التضامن والتعاون حتى يستطيع الشعب الفلسطيني الخروج من المحنة· وأكد الطائي أن أهداف الزيارة هي نقل الرسالة الإماراتية للفلسطينيين، والتأكيد بأنهم غير معزولين عن الجسد العربي· كما أضاف الطائي الى أن البعثة تضم مجموعة مميزة من الجراحين جاؤوا لتقديم خدماتهم وعلاجهم للمرضى الذين ليس بمقدورهم ان يتعالجوا بسبب الفقر، مشيراً الى أن كل أفراد البعثة من الجراحين والمسؤولين تركوا بلدانهم وأهلهم من أجل هذه المهمة الإنسانية· من جهته قال الدكتور عادل الشامري رئيس الفريق الطبي للهلال الأحمر ''بعثة العطاء لزايد الخير'' أن البعثة تسعى الى تحقيق شراكة استراتيجية لتضم كوكبة من أمهر الجراحين العالميين، وتشكيل فريق عالمي لتقديم خدمات علاجية مجانية من أجل الإنسانية واستمرار العطاء الذي رسم نهجه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه· وأضاف الى أن البعثة زارت معظم بلدان العالم العربي والقارة الأفريقية من أجل توصيل العلاج لكافة المرضى غير القادرين على تكبد نفقات العلاج· وأوضح الشامري أنه تم الانتهاء من أربع عمليات قلب للأطفال كانت معظمها معقدة، ولكن تكللت جميعها بالنجاح بوجود الفريق الطبي· وأعربت فاطمة زغموت رئيسة العناية المركزة بمستشفى الباسل أن جميع الحالات التي أجريت لها عمليات قلب مفتوح موجودة بالعناية وصحتها تسير الى الأفضل، وأشارت الى ان إدارة المستشفى وجهت بتسهيل كافة الإجراءات لمهمة الفريق الطبي الإماراتي من أجل تمكنه من اداء مهامه على أكمل وجه وإجراء أكبر عدد من عمليات القلب· نماذج من العمليات المريض مازن خوري يبلغ من العمر 20 سنة أجريت له عملية تبديل صمام على أيدي طاقم الفريق في أول يوم وصول للبعثة يرى أن لولا وجود هذا الفريق في سوريا لكان قد خسر الحياة بسبب ما يعاني منه ويؤكد أنه بحالة جيدة حيث تم استبدال صمام له في القلب ويشعر بنوع من الألم، ولكن يقول إنه طبيعي بسبب الجرح· شام الباشا طفلة تبلغ من العمر سنة ونصف السنة ولدت بتشوهات خلقية في القلب وظلت تعاني من الخلل في القلب منذ نعومة أظافرها وكانت تحتاج الى توسيع وتطويق رئوي غمرت أهلها الفرحة بعدما أجريت لها العملية وأكد لها طاقم البعثة أنها ستكون على مايرام· سلام المرعي طفلة عمرها 3 سنوات أنهكها المرض المستمر بسبب خلل في وظائف القلب وتحتاج الى عمل جراحي ''غلين'' حتى تتمكن من مواصلة الحياة في كنف أسرتها التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل ان تعيش ابنتهم الوحيدة·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©