الاتحاد

الاقتصادي

سلطان القاسمي يفتتح المعرض الوطني للتوظف

حاكم الشارقة يقص شريط المعرض ويظهر خلفه ولي عهد الشارقة وعلى يمينه الغرير وعلى يساره الطاير

حاكم الشارقة يقص شريط المعرض ويظهر خلفه ولي عهد الشارقة وعلى يمينه الغرير وعلى يساره الطاير

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس الدورة العاشرة من المعرض الوطني للتوظف في القطاع المالي والمصرفي·
وتشارك في المعرض 80 مؤسسة مالية، وتنظمه لجنة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي بمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز إكسبو الشارقة بالإضافة إلى هيئة ''تنمية'' ودائرة تنمية الموارد البشرية في الشارقة وبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية·
وحسب بيان صحفي وزع أمس تفقد صاحب السمو حاكم الشارقة، عقب الافتتاح، منصات المعرض التي يشارك بها نخبة من البنوك والمؤسسات المالية الرائدة التي تمثل القطاع المصرفي والمالي في الدولة·
وحضر الافتتاح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، و سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، كما حضر افتتاح المعرض الشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي مدير عام دائرة الاشغال العامة والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، وسعادة عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي·
كما حضر الافتتاح أحمد محمد المدفع، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسيف محمد المدفع، مدير عام مركز إكسبو الشارقة، وعدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين في مختلف القطاعات الحكومية بالشارقة، وممثلي الهيئات الدبلوماسية والقطاعات التجارية·
وحسب البيان قال أحمد حميد الطاير رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي خلال الافتتاح إن قضية التوطين في القطاع المصرفي والمالي تفاعلت بشكل ملحوظ خلال العام الماضي ،2007 وكانت محور اهتمام جلسات المجلس الوزاري للخدمات الذي أصدر ثلاثة قرارات خاصة بهذا الشأن خلال عام لمتابعة ودعم التوطين في القطاع المصرفي والمالي·
وقال إن المجلس الوطني الاتحادي حرص على الاطلاع على واقع التوطين في القطاع المصرفي والمالي، وأضاف: ''تم تنظيم عدة اجتماعات ومخاطبات خاصة بهذا الشأن شملت مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ووزارة العمل وجهات أخرى فضلاً عن عشرات الاجتماعات المكثفة مع مسؤولي القطاع المصرفي والمالي بهدف وضع خطة عمل شاملة لدعم سياسات التوطين والبناء على ما تحقق من إنجازات بهدف رفع نسبة التوطين في هذا القطاع الوطني الهام''·
وقال: ''خلال عام 2007 تم تعيين 1854 مواطناً ومواطنة ساهموا في استقرار نسبة التوطين بنحو 32,3%، بالرغم من استقالة 2595 مواطنا ومواطنة من القطاع المصرفي يشكلون ما نسبته 7,9% من إجمالي العاملين كان من الممكن أن يشكلوا إضافة هامة إلى القطاع المصرفي، وهذا يدل على أن القطاع المصرفي أصبح يسهم بشكل متزايد في تنمية قدرات المواطنين للالتحاق بأعمال أخرى في القطاع الخاص الذي يشهد نمواً غير مسبوق ويهيئ فرصا متزايدة ومتميزة للمواطنين، أي أن القطاع المصرفي أصبح يسهم في توطين القطاعات الأخرى''·
وقال الطاير: ''لا ننكر أن الجهود الكبيرة التي بذلت خلال العشر سنوات الماضية من قبل اللجنة والمصارف قد ساهمت في رفع نسبة التوطين بشكل مميز، حيث ارتفع عدد المواطنين العاملين في المصارف من 1278 في عام 1997 إلى 10566 مواطنا ومواطنة مع نهاية عام ،2007 كما وصلت نسبة التوطين العامة إلى 32,3% من إجمالي العاملين لدى القطاع المصرفي مقارنة بنسبة 9,38%''·
وأضاف: ''تعززت تلك النتائج من الدعم الرسمي لجهود اللجنة، بصدور قرار المجلس الوزاري للخدمات رقم 16/1 في عام 2006 بإضافة شركات التأمين والصرافة والتمويل إلى مهام عمل لجنة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي، وقد كان هذا التكليف تقديرا للثقة بجهود اللجنة في دعم سياسات التوطين في الدولة كما شكل حافزا آخر لانطلاقة جديدة في عملها''·
وأضاف الطاير أن اللجنة أصبحت تتعامل مع 205 مؤسسات مصرفية ومالية لديها 1281 فرعا على مستوى الدولة تستوعب نحو 45106 موظفا وموظفة منهم 11379 مواطنا ومواطنة يشكلون 25,23% من إجمالي العاملين، وتظهر تلك المؤشرات أن القطاع المصرفي والمالي قطاع هام وقادر على استيعاب عدد كبير من المواطنين سنويا فخلال عام 2007 انضم 2082 مواطنا ومواطنة للعمل به·
وقال: ''من خلال المعرض الوطني العاشر للتوظف في القطاع المصرفي والمالي ندعو كافة المشاركين فيه إلى استغلال هذا الحدث وفتح الأبواب للمواطنين وتذليل العقبات أمامهم وتشجيعهم على الانضمام والعمل لديهم، كما ندعو أبناءنا المواطنين والمواطنات إلى الاستفادة من هذا التجمع''·
وقال مخاطباً شباب المواطنين: ''الكل يمد لكم يده لمساعدتكم في تحديد مساركم المهني ومستقبلكم الوظيفي، فهناك المعاهد والمؤسسات المعنية بتدريبكم ودون مقابل، ومؤسسات أخرى لتوجيهكم وأخرى بانتظاركم للعمل لديها ودعمكم بكل السبل لتبوؤ مناصب هامة لديها''·
وقال متوجهاً بالحديث إلى صاحب السمو حاكم الشارقة: ''تشريفكم لنا اليوم يا صاحب السمو يدلل على مدى اهتمامكم وحرصكم بحضور شخصكم الكريم لرعاية هذا الحفل الذي أصبح يمثل علامة مضيئة على طريق التوطين، والذي نتطلع من خلاله إلى دعم الموارد البشرية الوطنية وتكليل كافة الجهود بدعم سياسات التوطين لدى القطاع المصرفي والمالي''·
وختم الطاير كلمته قائلاً ''لا يسعني إلا أن أتقدم لسموكم بوافر الشكر والتقدير على دعمكم اللامحدود لأعمال اللجنة وحرص سموكم الشخصي ومتابعتكم لدعم المواطنين والتنمية البشرية والنهوض بالتعليم والثقافة والحداثة''·
كما تقدم جمال الجسمي مقرر أعمال اللجنة ومدير عام المعهد بعظيم الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة على رعاية سموه الكريمــــــة للمعـــــرض ودعم ســـــموه لأنشطـــــة وبـــرامج اللجنة والمعهد·
وقال إن حرص واهتمام سموه بدعم برامج وأنشطة اللجنة شكل لنا مرجعية ومنطلقا لتقديم الأفضل وتطوير مستمر لبرامجنا وخططنا، وقال إن هذا المعرض يشكل فرصة هامة لدعم سياسات التوطين ونقطة التقاء بين مسؤولي التوظيف والمواطنين الباحثين عن العمل، ويعتبر من أهم الفعاليات التي تعمل على تفعيل برامج توظيف الكوادر الوطنية، كما يعطي المواطنين الباحثين عن العمل الفرصة للتعرف على اتجاهات سوق العمل مما يمكنهم من تطوير وتحديث مهاراتهم·
ودعا الجسمي مدراء الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي بانتهاز هذا المعرض وكذلك معارض التوظيف الأخرى التي تهتم بتنمية الموارد البشرية الوطنية، كونها تمثل فرصة لاستقطاب المواطنين للانضمام والعمل لدى القطاع المصرفي والمالي وتتيح الفرصة أيضاً للطلبة وحديثي التخرج لتحديد مساراتهم المهنية والاطلاع على واقع العمل في القطاعات المصرفية والمالية·
مشيرا الى أن المعرض هذا العام يتميز بعدد ونوعية الجهات المشاركة فيه حيث شارك هذا العام أكثر عن 75 مؤسسة مصرفية ومالية وأكاديمية وجهات أخرى بنسبة زيادة بلغت 14% عن عدد المشاركين في المعرض السابق في عام ·2007


أبوظبي التجاري و الغرير
يفوزان بجوائز التوطين

الشارقة ( الاتحاد) - فاز كل من بنكي أبوظبي التجاري وستاندرد تشارترد بالفئة الأولى من جائزة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي والمالي للعام ،2007 كما فاز سعادة عبد العزيز عبد الله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق بجائزة أفضل رئيس تنفيذي للتوطين في القطاع المصرفي للعام نفسه، وقام بتسليم الجوائز صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة·

المالية تشارك في المعرض

الشارقة ( الاتحاد) - تشارك وزارة المالية في معرض التوظف بالقطاع الحكومي الذي بدأ أمس في الشارقة، حيث تعرض نظاماً الكترونياً طورته لتمكين الباحثين عن فرص عمل بالوزارة من التقدم عبر الإنترنت·
وقالت مديرة إدارة الشؤون المالية والإدارية بوزارة المالية مريم أميري، إن الوزارة تسعى من خلال مشاركتها في المعرض إلى تعريف الباحثين عن عمل من الكفاءات المواطنة إلى نوعية الفرص الوظيفية المتوفرة لديها·
وأكدت في بيان صحفي أصدرته الوزارة أمس أن المشاركة في المعرض جزء من التزام وزارة المالية تجاه الوطن وأبنائه، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل بشكل علمي على المساهمة في تحقيق رؤية الحكومة حول التوطين، وذلك من خلال تبنيها لخطة نموذجية تهدف إلى تكوين كوادر مواطنة وتدريبها على المهارات المطلوبة لبدء مسيرة مهنية ناجحة·

اقرأ أيضا

"أونكتاد": الإمارات زادت القيمة المضافة في قطاعاتها الإنتاجية