الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تبقي إنتاج النفط دون تغيير

جانب من اجتماع أوبك في فيينا أمس

جانب من اجتماع أوبك في فيينا أمس

اتفق وزراء منظمة ''أوبك'' أمس على إبقاء الإنتاج مستقراً دون تغيير· وقالوا إن ارتفاع الأسعار الى مستويات قياسية يرجع إلى عوامل أخرى تخرج عن سيطرة المنظمة· وشارك في المؤتمر معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة·
وسجل سعر الخام الأميركي الخفيف مستوى قياسياً عند 103,95 دولار للبرميل يوم الاثنين الماضي، وكان أمس أعلى من 100 دولار، وكانت واشنطن طالبت بزيادة رمزية في الإنتاج من جانب ''أوبك'' للمساعدة في الحد من ارتفاع الأسعار واحتواء أثر الضعف الاقتصادي العالمي· لكن وزراء بدول أعضاء في ''أوبك'' قالوا مراراً إن سوق النفط ترتفع بفعل عوامل مثل ضعف الدولار والمضاربات والاضطرابات السياسية وليس لنقص النفط·
وقد قدم وزير الطاقة والمعادن الجزائري شكيب خليل في كلمته الافتتاحية للمؤتمر شرحاً للتطورات الراهنة في السوق البترولية والاقتصاد العالمي، وبعد أقل من ساعتين من بدء المحادثات قال مندوبون يشاركون في اجتماع ''أوبك'' لرويترز إن المنظمة اتفقت على إبقاء الإمدادات دون تغيير، واستمر الاجتماع الوزاري لبحث أمور أخرى بعد التوصل لهذا القرار·
وقبل الاجتماع قال وزير الدولة النيجيري للنفط أودين أجوموجوبيا إنه لا يشعر بالارتياح لارتفاع سعر النفط عن 100 دولار للبرميل، وإن أي سعر أعلى من 80 دولاراً للبرميل يعتبر مرتفعاً، وأضاف في تصريحات للصحفيين ''موقف أوبك الرسمي هو أن أي شيء أعلى من 80 دولاراً يعتبر مرتفعاً''·
ومع ذلك فإن قرار الأمس بإبقاء الإنتاج على ما هو عليه يسمح بتغيرات هادئة في الانتاج، فقد تعهدت السعودية -أكبر المنتجين- دائماً بالحفاظ على كفاية الإمدادات في الأسواق، وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن المملكة العربية السعودية تنتج 9,2 مليون برميل من النفط يومياً، وهو ما يزيد بنحو 300 ألف برميل يومياً على حصتها الرسمية في انتاج ''أوبك''·
وتزايدت الضغوط على ''أوبك'' أمس الأول عندما قالت واشنطن إن زيادة متواضعة تتراوح بين 300 ألف و500 ألف برميل يومياً قد تهدئ الاسعار وتسهم في تقليص أي ضرر قد يلحق بالاقتصاد، وقال الرئيس الاميركي جورج بوش أمس الأول ''أعتقد أنه من الخطأ أن تسمح لاقتصاد أكبر زبون لديك بالتباطؤ·· نتيجة لارتفاع أسعار الطاقة''·
ونظراً لاعتقاد وزراء ''أوبك'' أن ارتفاع الاسعار لا علاقة له بنقص المعروض فقد أبدوا شكوكاً في أثر أي زيادة في الانتاج على الأسعار·
والمرة السابقة التي رفعت فيها ''أوبك'' الانتاج كانت في سبتمبر الماضي· وأشار شكيب خليل رئيس ''أوبك'' إن ذلك القرار لم يخفض الاسعار، وقال خليل ووزراء آخرون إن مستوى مخزونات النفط الخام قد يرتفع خلال الربع الثاني من العام الذي ينخفض فيه الاستهلاك عادة مع انتهاء فصل الشتاء، وقال أيضا إن الانخفاض الموسمي في الطلب قد يزيد بفعل التباطؤ الاقتصادي·
وستتاح الفرصة لأوبك لإعادة تقييم الوضع في السوق خلال محادثات تجري بين المنتجين والمستهلكين في روما في الفترة من 20 إلى 22 ابريل المقبل·

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق