الاتحاد

الرياضي

تشيلسي يقهر مانشستر يونايتد في الكأس

تشيلسي رد دين خسارته أمام مانشستر يونايتد في الدوري بالفوز عليه في الكأس (أ ف ب)

تشيلسي رد دين خسارته أمام مانشستر يونايتد في الدوري بالفوز عليه في الكأس (أ ف ب)

عوض تشيلسي تأخره ثلاث مرات ليهزم مانشستر يونايتد 5 - 4 بعد وقت إضافي ويحجز لنفسه مكاناً في دور الثمانية لكأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم أمس الأول محققاً الثأر من هزيمته المثيرة للجدل أمام الفريق نفسه في الدوري الممتاز يوم الأحد الماضي.
وودع ليفربول حامل اللقب المسابقة بعدما تعرض مدربه بريندان رودجرز لهزيمة مذلة على يد فريقه السابق سوانزي سيتي 3 - 1، في حين تغلب نوريتش سيتي على توتنهام هوتسبير.
وسيلعب تشيلسي في دور الثمانية مع غريمه القديم ليدز يونايتد الذي ينتمي الآن لدوري الدرجة الثانية في ديسمبر المقبل، بينما سيحل آرسنال الذي هزم ريدينج 7 - 5 الثلاثاء الماضي ضيفاً على برادفورد سيتي، وسيحظى سوانزي بفرصة اللعب في الدور التالي على أرضه ضد ميدلسبره فريق الدرجة الثانية بعد سحب القرعة أمس، في حين يستضيف نوريتش استون فيلا.
وتمخضت مباراة كبرى أخرى في ملعب ستامفورد بريدج عن إثارة هائلة على الرغم من أن اليكس فيرجسون مدرب يونايتد وروبرتو دي ماتيو مدرب تشيلسي أشركا العديد من اللاعبين غير الأساسيين في المسابقة التي لا تحظى بأهمية كبرى في إنجلترا.
وتقدم يونايتد بهدف عن طريق رايان جيجز قبل أن يتعادل ديفيد لويس لتشيلسي من ركلة جزاء، وأعاد خافيير هرنانديز التقدم ليونايتد مستغلاً خطأ دفاعياً قبل أن يتعادل المدافع جاري كاهيل لتشيلسي مرة أخرى في الدقيقة 52، وتقدم يونايتد للمرة الثالثة قبل مرور ساعة من اللعب بفضل تسديدة ناني بكل هدوء لكن ركلة جزاء أخرى وهذه المرة عن طريق البديل ايدين هازارد منحت تشيلسي التعادل لتمتد المباراة لوقت إضافي.
واستفاد دانييل ستوريدج الذي أهدر العديد من الفرص أثناء المباراة من خطأ دفاعي ليسجل الهدف الرابع لتشيلسي قبل أن راميريس الهدف الخامس ويقلص جيجز الفارق ليونايتد من ركلة جزاء ليونايتد.
وقال فيرجسون لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية “كان كل ما علينا فعله هو الاحتفاظ بالكرة، أعتقد أن اللاعبين صغار السن بدؤوا يفهمون ذلك”، وأضاف “سيطرنا على اللعب وحين تتقدم 3 - 2 في الثواني الأخيرة يكون عليك العمل على إنهاء المباراة لصالحك”.
وتابع رودجرز مدرب ليفربول الذي انتقل إليه من سوانزي بعد نهاية الموسم الماضي فريقه السابق يتفوق 3 - 1 في ملعب انفيلد، وسجل شيكو الهدف الأول لسوانزي في الدقيقة 34 بعدما أشرك ليفربول تشكيلة من لاعبين غير أساسيين.
وتأخر ليفربول صفر - 2 في منتصف الشوط الثاني بهدف من ناثان داير قبل أن يقلص البديل لويس سواريز الفارق لأصحاب الأرض، لكن جوناثان دي جوزمان حسم الفوز لصالح سوانزي ليصل به للمرة الأولى لدور الثمانية في كأس الرابطة. وبلغ نوريتش سيتي دور الثمانية أيضاً بعدما عوض تأخره ليهزم ضيفه توتنهام هوتسبير 2 - 1 حيث سجل سيميون جاكسون هدف الفوز في الدقيقة 87.
ووضع المتألق جاريث بيل توتنهام في المقدمة بعد 66 دقيقة من البداية ولكن هدفا سجله زميله يان فيرتونن بطريق الخطأ في مرماه قبل ست دقائق من النهاية منح التعادل لنوريتش بينما أهدر كلينت ديمسي لاعب توتنهام ركلة جزاء بعد هدف جاكسون.

اقرأ أيضا

نيمار يشارك في المران الجماعي لسان جيرمان في خضم الشكوك حول مستقبله