الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

أحمد بن حشر: ما حققته الـ "دبل تراب" لم تحققه أي لعبة

أحمد بن حشر: ما حققته الـ "دبل تراب" لم تحققه أي لعبة
26 مارس 2007 01:03
حسن رفعت: أكد بطلنا الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم أن الفكر الثاقب والرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وراء تحول دبي إلى أن تصبح عاصمة الرياضة ليس في الشرق الأوسط فحسب بل في العالم كله، لأنها تملك من التسهيلات والإمكانات والمنشآت التي تسهل مهمة أي رياضي في العالم، ولأن سموه حريص على الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة حتى خرجت دبي بهذه الصورة الرائعةالتي يفخر بها كل عربي· وأعرب بطلنا الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم عن سعادته بما صرح به البطل الهندي راتور صاحب ''ذهبية'' العالم و''فضية'' أولمبياد أثينا والذي يقيم معسكره الخارجي في دبي، وقال: ''إنه مثال للرياضي المحترف بما يملكه من روح التحدي والجدية والفكر الاحترافي لأن التعامل بيننا لايتوقف عند حد الرماية بل يمتد إلى موضوعات عديدة داخل الميدان وخارجه، وهو ما يفتقده العنصر المواطن، ولقد رميت معه أكثر من مرة وفي كل الأحوال ليس متقلب المزاج حتى لو لم يحالفه التوفيق ويسعدني التعاون والتعامل معه''· ودافع بطلنا عن وجهة نظره قائلاً: ''المشكلة عندنا أن العنصر المواطن يؤمن بالأجنبي أكثر من إيمانه بالمواطن، ولك أن تتخيل حجم الاتصالات التي تلقيتها من أبطال العالم الراغبين في التدريب معي والاستفادة من خبراتي بالإشراف على معسكرهم في دبي وهذا فخر لبلدي وليس فخر لأحمد بن حشر ومصدر اعتزاز، وإن كنت أتمنى أن يستفيد مني أبناء بلدي لأنه من المستغرب أن أصل إلى الأولمبياد وقبلها الفوز بمعظم بطولات وكؤوس العالم ويستفيد مني الأجانب فقط، وهذا ليس منطقياً والمفروض أن تكون هناك جهة مسؤولة عن هذا وتسهل وسائل الاستفادة من أحمد بن حشر''· وأضاف: ''أنا لا أسمع صدى صوتي فالمشكلة في الفكر الرياضي الذي لابد أن يرتقي إلى المستوى العالمي لكي أستطيع أن أتكلم وأجد من يفهمني لأنني أتكلم في واد و يتكلم الآخرون في واد آخر ولذلك أحاول بين فترة وأخرى أن أذكر هؤلاء بإنجاز أحمد بن حشر في لعبة الدبل تراب فقد حقق ما لم تحققه أي رياضة أخرى ولا يوجد وجه مقارنة على الإطلاق وهذا حظ بلدي وأنا فخور بأنني أنتمي لهذا البلد''· وأضاف بطلنا: ''إن الظروف لو كانت مواتية ما كان يسبقه أي رياضي في رفع راية واسم الدولة''، وقال: ''إنني كلما امتد بي العمر زاد انتمائي وحبي لبلدي''، وحول المرحلة المقبلة، قال الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم: ''أنا مريض بالرماية ولا أستطيع البعد عنها ولكنني الآن أرمي للمتعة والاستمتاع وليس بهدف الفوز فقد ولى زمن(النضال)؛ لأن اللعبة ليس لها مستقبل، وأنا هنا أتحدى أي رام يقول إن هناك مستقبلاً ينتظره، وأقول للشباب وأقصد الشباب في سن 15 سنة العبوا كرة قدم، فإذا كنت أيها الشاب تبحث عن مستقبل ولديك الموهبة العب كرة قدم وإلا فاستمتع بالرماية والسلام عليكم·· وسأعلم أولادي فنون السلاح والرماية، لكنني لن أترك لهم الفرصة لاحتراف الرماية لأنني لا أقبل أن يواجه ابن لي ما واجهته من متاعب''· من جانبه أعرب بطل العالم الحالي في رماية الأطباق المزدوجة ''الدبل تراب'' الرامي الهندي راتور الذي أقام معسكره الخارجي في دبي، وللمرة الثانية على التوالي عن سعادته بوجوده في دبي، وأكد أن ما تشهده دولة الإمارات من تطور حضاري وعمراني سريعين يدعو إلى الإعجاب والدهشة، وأضاف راتور: ''لقد اخترت دبي لأسباب عديدة منها وجود الميادين الجيدة ورماة عالميين وامكانات هائلة على مختلف الأصعدة، إلى جانب أنها مدينة متكاملة تلبي جميع احتياجاتك واحتياجات أي رياضي في أي لعبة سواء من حيث المنشآت الرياضية الخاصة بكل الألعاب أوالصالات الرياضية والأندية الصحية، إلى جانب متعة التسوق وجمال الطقس وروعة العمران الذي بات ظاهرة طبيعية لجذب السياح وهي تعد مدينة مواتية يجد الرياضي فيها ضالتة''· وأعرب النجم الهندي عن ثقتة في أمكانية تأهل عدة رماة من الإمارات والهند إلى ''أولمبياد بكين''، وفي مقمدتهم سمو الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وسيف بن فطيس في ''الإسكيت''، وسيف الشامسي في ''الدبل تراب'' ليلحقوا بالشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، مشيراً إلى أن هناك ثمانية رماة تأهلوا من الهند بينهم ثلاثة في الأطباق وربما يلحق بهم آخرون في البطولات المقبلة خاصة على صعيد البندقية والمسدس، وتوقع راتور أن تكون بطولة ''الدبل تراب'' في ''أولمبياد بكين'' قوية، وأن تشهد المنافسات صراعاً شديداً خاصة أن جميع الرماة تطور مستواهم بشكل مذهل، مشيراً إلى أنه يرى أن الطريقة التي يرمي بها بطلنا الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم سوف تقلب الموازين رأساً على عقب في بكين وأن مسار الأولمبياد سوف يتغير·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©