صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«إمباور» الأكثر ربحية عالمياً في مجال خدمات تبريد المناطق

حسام عبد النبي (دبي)

حققت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» 641 مليون درهم أرباحاً صافية في 2016 مقابل 516 مليون درهم في العام السابق وبنسبة نمو بلغت 20%، فيما بلغت العوائد الإجمالية للمؤسسة 1.84 مليار درهم بزيادة نسبتها 11% عن العام 2015.
وحسب أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور» فإن الشركة تجري نقاشات حالياً مع 3 شركات عاملة في مجال تبريد المناطق في الدولة من أجل الاستحواذ عليها أو شراء حصة أغلبية (تزيد على 51%)، حيث أكدت «إمباور» قدرتها على زيادة ربحية تلك الشركات في المستقبل القريب، كاشفاً خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي أمس، عن وجود مناقشات مع حكومتي عجمان والشارقة من أجل توفير خدمات تبريد المناطق في عدد من المشروعات، حيث ستتم الشراكة من خلال إنشاء شركة مشتركة بين «إمباور» والحكومة المحلية في كلتا الإمارتين.
وقال ابن شعفار، خلال استعراض النتائج المالية للشركة، إن «إمباور» استطاعت التعاقد مع شركة «نخيل» في صفقة عملاقة لتقديم خدمات تبريد المناطق لمشروعاتها في قرية جميرا جنوب، منوهاً أن الشركة تعمل حاليا على إنهاء المرحلة الأولى والمقدرة بحوالي 30 ألف طن من التبريد لمشروع الـ (JVS) والذي سيدخل الخدمة في عام 2017. وأشار ابن شعفار، إلى أن «إمباور» باشرت بتشغيل محطة التبريد الثالثة في الخليج التجاري والتي ستواكب متطلبات النمو في المشروع، وبتواجد محطات التبريد الثلاث، تقوم «إمباور» بتقديم خدماتها لأكثر من 100 مبنى في المشروع، بما فيها مدينة الحبتور.
وأضاف أنه «مع نهاية عام 2016، تخدم «إمباور» أكثر من 65 ألف عميل مقارنة بـ 54 ألف عميل في العام السابق.
وأكد أن «إمباور» تقوم بتشغيل وإدارة 69 محطة تبريد في عدد من المشاريع الكبيرة في دبي، كما ارتفع عدد المباني التي تعمل وفق خدمة تبريد المناطق التي تقدمها الشركة لـ 920 مبنى مقارنة بـ 810 مبنى عام 2015.
واختتم ابن شعفار، بالإشارة إلى أن القدرة الإنتاجية لشركة «إمباور» وصلت إلى أكثر من مليون ومئتين وخمسين ألف طن من التبريد في عام 2016.
وأكد الرئيس التنفيذي لـ «إمباور» أن الشركة عبر خدمات تبريد المناطق التي توفرها مكنت حكومة دبي من تحقيق وفر في إنتاج الكهرباء يقدر بنحو ألف ميجاوات على مدار عمر الشركة البالغ 14 عاماً ما كان سيكلف 2.6 مليار درهم، مشدداً على أن الشركة لم ترفع سعر الخدمة منذ عام 2004 حيث يبلغ 750 درهماً على طن التكييف و 38 فلساً للاستهلاك.
وقدر ابن شعفار، حجم المشروعات قيد الإنشاء التي تعمل فيها «إمباور» بنحو 650 مليون درهم في العام الماضي، ويتوقع أن تصل إلى 900 مليون درهم في العام الحالي وستتجاوز 1.2 مليار درهم خلال العامين المقبلين، كما توقع نمو صافي أرباح الشركة عن العام المالي 2017 إلى 675 مليون درهم وزيادة العائدات إلى 2 مليار درهم بسبب زيادة الطلب وصعود أسعار النفط وزيادة عدد المشاريع العقارية المنفذة والتي تحتاج إلى خدمات تبريد، منوهاً أن الشركة لديها خطط للتوسع الخارجي في عدد من الدول الخليجية، خاصة قطر والسعودية، ولكنها تترقب استقرار الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة لتنفيذ خطط التوسع الخارجي، معرباً عن استعداد الشركة لتوفير خدماتها في المدن التي عانت من الحروب بشرط توافر الاستقرار الأمني والدعم الحكومي ورجح ابن شعفار، انخفاض حجم الديون المستحقة على الشركة من 1.3 مليار درهم في نهاية عام 2016 إلى 900 مليون درهم في نهاية العام الجاري.
وقال إن حجم أصول الشركة يبلغ حالياً 9.7 مليار درهم مقارنة بنحو 9.2 مليار درهم في العام السابق، كما أن السيولة المتوافرة لا تقل عن 500 مليون درهم وذلك بعد أن وزعت أرباح بواقع 400 مليون درهم على المساهمين عن عام 2016،لافتاً إلى أن الشركة ستوفر خدمات تبريد المناطق لعدد من المشاريع الخاصة بإكسبو 2020 ، حيث أنها بصدد توقيع اتفاقية لهذا الغرض قريباً.
وذكر ابن شعفار، أن الشركة مستعدة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة التي يتوقع أن يتم تطبيقها في دول الخليج في بداية عام 2018.