صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

صندوق خليفة ينظم مؤتمر الابتكار لإطلاق قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة

 آل صالح يتحدث خلال الفعالية (من المصدر)

آل صالح يتحدث خلال الفعالية (من المصدر)

ريم البريكي (أبوظبي)

انطلقت في أبوظبي أمس فعاليات مؤتمر الابتكار الذي ينظمه صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ضمن فعاليات الدورة الخامسة لمؤتمر الدليل الإرشادي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة من 9- 12 نوفمبر الجاري في فندق سانت ريجيس كورنيش أبوظبي، وذلك بهدف إطلاق قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال الشراكات والابتكار وحلول التكنولوجيا.
وقال عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة خلال كلمة ألقاها في المؤتمر: «إن السياسة الاقتصادية للدولة تسير وفق منهجية متقدمة نحو تنويع الاقتصاد الوطني حتى أصبح النفط يشكل ما نسبته 30% فقط من الناتج المحلي الإجمالي للدولة في عام 2014، مقارنة بـ90% في عام 1973». وأضاف: «تمثل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدولة ما يزيد على 94%من الشركات المسجلة، متوقعاً أن ترتفع هذه النسبة عند اعتماد مجلس الوزراء الموقر للتعريف الموحد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الذي سيقوم مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة برفعه إلى مجلس الوزراء».
ونوه إلى أن قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يتأثر سلباً وإيجاباً مع التغيرات الاقتصادية في كافة الدول بشكل سريع، مما يجعل رواد الأعمال في كافة القطاعات الاقتصادية يواجهون تحديات مستمرة، سواء كانت مرتبطة بالتمويل أو التسويق أو التدريب أو القدرة على المنافسة.
بدوره، أشار عبد الله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، إلى أن الصندوق قام بتنظيم مؤتمر الابتكار 2015» تأكيداً على أهمية الابتكار، وهو الأمر الذي خصص له الصندوق العديد من المبادرات مثل برنامج ابتكاري، الذي يعد من البرامج الرائدة لتشجيع مواطني الدولة على تطوير أفكار مبتكرة في مجال تكنولوجيا المعلومات وتصميم التطبيقات الذكية.
وتابع «أثبتت الاستجابة الواسعة والمشاريع والتطبيقات المبتكرة، التي أطلقت في الفترة الماضية، صواب منهجنا في الارتكاز على الابتكار والاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية، لبناء القدرات وتهيئة بيئة مناسبة لتطور القطاع، ليقوم بدوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات».
وأكد الدرمكي التزام صندوق خليفة تشجيع ورعاية المبتكرين، خاصة في قطاع التكنولوجيا وتقنية المعلومات، وتوفير الدعم لإنجاح المشاريع المبتكرة كونه يعمل على غرس قيم الريادة والابتكار»، مشيراً إلى أن «تنظيم مؤتمر الابتكار يأتي لاستخلاص الدروس والتعلم من التجارب الرائدة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وهو الأمر الذي يصب في مصلحة القطاع عبر توفير منصة مهمة لتبادل الخبرات ومعرفة أفضل السبل لتعزيز الابتكار في إطلاق وإدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة». وأضاف: سنواصل إطلاق مبادرات وبرامج لتشجيع الشباب المواطنين وتحفيزهم على الإبداع والابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات وتصميم التطبيقات الذكية».

الدليل الإرشادي
من جانبه أفاد المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس جوهاري أن الهدف الرئيس من المؤتمر يتمثل في إطلاق قدرات المشاريع الصغيرة من خلال الشراكات والابتكار ودعم الحلول التقنية، موضحاً أن قطاع المشاريع الصغيرة في معظم دول العالم ضعيفة وتواجه تحديات ضخمة، مثل انخفاض مستويات التمويل وصعوبة الحصول عليه ونقص خدمات التأمين، مما ينعكس سلباً على أداء القطاع، ويصعب من إنشاء الشركات الصغيرة، ويجعلها أكثر عرضة للمخاطر، وأشار إلى أن مؤسسة التمويل الدولية قدمت تمويلات تقدر بأكثر من مليار دولار للمشروعات الصغيرة في الدول النامية، كما تستهدف استراتيجية المؤسسة الراهنة معالجة الخلل الهيكلي الذي تعاني منه لمساعدتها على الحصول على تمويلات والحصول على الطاقة بأسعار مناسبة وتلبية احتياجات سوق العمل. ولفت إلى أن المؤسسة تبحث حالياً تقديم الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة على الهواتف المتحركة، نظراً لأن العديد من أصحاب هذه المشروعات، خاصة في الدول النامية لا يملكون حسابات مصرفية، بينما تسجل معدلات انتشار الهواتف المتحركة نمواً كبيراً في مختلف البلدان.

«التمويل الدولية»: الأول عالمياً في فعالية الدليل الإرشادي
أبوظبي (الاتحاد)

كشفت مؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي والمتخصصة في تمويل القطاع الخاص في الدول النامية، عن احتلال صندوق خليفة لتطوير المشاريع المركز الأول عالميا من حيث أداء الدليل الإرشادي الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة (SME Toolkit)، الذي أطلقه الصندوق، بالتعاون مع المؤسسة في أكتوبر من العام الماضي.
وصنفت المؤسسة الدولية للتمويل صندوق خليفة بأنه الأكثر نشاطا من حيث إضافة محتويات محلية للدليل الإرشادي الدولي الإلكتروني خلال الربع الأول من العام الحالي ،حيث قام الصندوق بإضافة 256 محتوى محلياً تنوعت ما بين دراسات علمية ومقالات بحثية وتجارب ودراسات حالة حول تطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال عبد الله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، إن «الصندوق أضاف منذ إطلاق النسخة الإماراتية للدليل الإرشادي الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة أكثر من 1500 محتوى باللغتين العربية والإنجليزية تضمنت العديد من الأبحاث والدراسات والنصائح والإرشادات لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة، فضلاً عن قصص النجاح الملهمة». وأشار إلى أن «إحصائيات المؤسسة الدولية للتمويل تؤكد أن ثلث ما قام الصندوق بنشره أعيد نشره في دول أخرى إضافة إلى بث نحو 521 محتوى ضمن قناة الدليل الإرشادي على موقع التواصل الاجتماعي اليوتيوب».