الاتحاد

الرياضي

الشارقة يبدأ مشوار «الأولى» بالفوز على مصفوت بهدفين

سالم خميس لاعب الشارقة يحاول السيطرة على الكرة رغم الرقابة (تصوير حسام الباز)?

سالم خميس لاعب الشارقة يحاول السيطرة على الكرة رغم الرقابة (تصوير حسام الباز)?

رأس الخيمة (الاتحاد) - جاءت نتائج ضربة البداية لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، تبعاً للتوقعات، حيث بدأ الشارقة رحلة العودة إلى عالم الأضواء والشهرة بثلاث نقاط، بعد فوزه على مصفوت بهدفين مقابل لاشيئ، بتوقيع أحمد الزوي وإيدينهو في الشوط الثاني، في مباراتهما مساء أمس على الملعب البيضاوي بالشارقة.
وحبس «الملك» أنفاس جماهيره حتى الدقيقة 70 من المباراة، والتي شهدت الهدف الأول للشارقة، بعد استبسال دفاع مصفوت، ومن خلفه حارس مرماه الذي تألق في التصدي لهجمات «الملك» طوال فترات المباراة، حتى نجح الليبي أحمد الزوي في ترجيح كفة فريقة، ورفع الضغط عن لاعبيه، بتسجيله الهدف الأول للشارقة، خصوصاً بعد طرد مدافع «النحل» ياسر عبد الله في الدقيقة 67، ليكمل بعدها الشارقة المباراة بعشرة لاعبين.
وأكد الشرقاوية عزمهم على إنهاء مغامرة لاعبي مصفوت، بالعودة من الشارقة بنقطة التعادل، بتعزيز النتيجة بهدف ثانٍ حسم بها النتيجة لمصلحته، بعد هدف إيدينهو في الدقيقة 80، ليضمن بذلك الشارقة، تحت قيادة مدربه التونسي فوزي البنزرتي النقاط الثلاث المباراة.
وفي المقابل أثبت فريق مصفوت ومدربه السوري ثائر درباس أن فريقه قادر هذا الموسم على أن يكون «الحصان الأسود» في البطولة، بفضل ما يملكه من عناصر شابة تملك الطموح للعب أدوار مهمة من عمر المسابقة الطويل، إذا ما استمر بالروح القتالية نفسها التي ظهر بها أمام فريق الشارقة الذي يملك مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة والقدرات الفنية العالية، من جراء اللعب في دوري المحترفين في الموسم الماضي.
مواجهة متكافئة
وكان ملعب العروبة مسرحاً لمواجهة متكافئة في الأداء والنتيجة بين العروبة وضيفه التعاون القادم من رأس الخيمة، والذي نجح في العودة من ملعب العروبة بنقطة ثمينة، وبالرغم من تأخر بهدف، إلا أنه نجح في قلب النتيجة، والتقدم بهدفين لهدف للعروبة الذي اجتهد فيما تبقى من زمن الشوط الثاني، حتى استطاع تعديل النتيجة 2 – 2، ليخرج الفريقان بنقطة وحيدة تعتبر بمثابة دفعة معنوية لكل منهما على أمل التعويض في المباريات القادمة.
تغييرات إيجابية
ونجح مدربا الفريقين، الصربي جوران للعروبة وسالم جساس للتعاون، في التعامل مع المباراة من خلال التغيرات التي أجراها كل منهما على مدار زمن المباراة، خاصة في الشوط الثاني الذي شهد تحسنا في الأداء، لدرجة أن الأهداف الأربعة جاءت بعد تدخل المدربين بالتعديل من داخل وخارج الخطوط، من خلال مشاركة عناصر جديدة أسهمت في صناعة فارق في الأداء العام للمباراة من الجانبين.
هدف للعروبة
وانتهى الشوط الأول لمصلحة العروبة بهدف أحرزه جمال سعيد سهيل من ضربة جزاء في الدقيقة 15، احتسبها الحكم عادل النقبي أثر تعرض أمادو للعرقلة، بينما تمثلت أخطر فرص التعاون في ضربة الرأس التي سددها جيمي وارتطمت لسوء حظه بالقائم .
ونشط التعاون في الشوط الثاني، وسجل هدفين متتاليين، حيث أدرك عارف محمد التعادل، ثم أضاف البديل على عيسى سيف الهدف الثاني، وفي الدقيقة 85 نجح عمر سيف العطر في إدراك التعادل للعروبة.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين