الاتحاد

الرياضي

سيارات V8 سوبركارز الأسترالية تدشن مشوارها اليوم




أبوظبي (الاتحاد) - تكتب إطارات V8 سوبركارز الأسترالي اليوم فجرا جديدا في حلبة مرسى ياس، عندما تخوض تحدي التجارب التأهيلية في العاصمة التي أسرت العاصمة أبوظبي قلوب المتسابقين الأستراليين الذين يشاركون في الحدث للمرة الثانية.
وكان وينكاب وهو أحد أساطير استراليا في هذه الرياضة، قد زار مع زملائه من سائقي V8 سوبركارز أبوظبي منذ أيام، في إطار جولة ترويجية كانوا يقومون بها، ووجد كل من وينكاب وويل دايفيدسون ومارك وينتر بوتوم وبول دامبريل في الزيارة فرصة للتعرف مسبقا على الحلبة قبل انطلاقة السباقات، وتعرف النجوم الأستراليون على أبوظبي بأكثر من طريقة، سواء من خلال الجولات البحرية التي وصلوا فيها إلى حلبة ياس من خلال مارينا اليخوت، أو الجولات الصحراوية، وغيرها من الأنماط التي كانت عنوانا لأبوظبي سحر ألباب النجوم.
وحول ذلك، يقول وينكاب الحائز على آخر بطولة V8 سوبركارز في الشرق الأوسط التي جرت في بالبحرين: حلبة ياس هي بحق الأغلى في العالم ومرفق رائع، وعالية التقنية، إذا سُئلت ما هو الجزء الأكثر تقنية في مسار السباق، فإن جوابي سيكون من اللفة الأولى حتى اللفة الأخيرة. فهي تتمتّع بكل شيء.. مسارات جيّدة، زوايا جيّدة.. أي أنه يتوفّر فيها القليل من كل شيء مطلوب.
ويعد ويل دايفيدسون، أحد أكبر منافسي وينكاب في سباق V8 سوبركارز 400 وهو أيضا واحد من أصدقائه المقرّبين جدا، وشاركه الجولة والأجواء المثيرة التي قضوها في أبوظبي.
ويخوض دايفيدسون السباقات لصالح الفريق المدعوم من شركة هولدن، والذي حلّ في المرتبة الثانية بعد وينكاب بفارق ضئيل خلال بطولة V8 سوبركارز 400 العام الماضي.
ومن جانبه، يقول دايفيدسون: أتحضّر نفسيا منذ أن قمت بزيارة الحلبة، ولكن قبل أن ندخلها بسياراتنا لست واثقا 100% كيف سيكون الأمر. أنا متفائل جدا لكن لا شك أن هناك الكثير من المسائل تحيّرني، فبعض الزوايا سريعة وتتطلّب منك أن تكون شجاعا جدا كما أن هناك بعض الزوايا التقنية. لا شك أن السباق سيكون مدهشا.
وأعرب دايفيدسون عن سعادته بزيارة أبوظبي والأجواء الخلابة التي عاشوها في العاصمة الإماراتية، مؤكدا أنها أضافت بعدا آخر للتجربة، وأنه سيكون حريصا بعد السباق على تكرار مثل هذه الأجواء.
من ناحية أخرى يخوض وينكاب ودايفيدسون السباقات منذ نشأتهما في أستراليا حيث لمع نجمهما وتمكنّا من تصدّر سباقات V8 سوبركارز، حتى أنهما قد عاشا مع بعضهما لفترة من الزمن، وفي بعض الأحيان كانت صداقتهما موضع اختبار حين تصبح المنافسة على أرض الحلبة أشدّ وأكثر حماوة.
وتنافس ديفيدسون مع سائقين خاضوا سباقات الفورمولا 1 – سباقات انديكار وناسكار – وتمكّن من تحقيق أكبر أهدافه وهو اختبار الفورمولا 1 ميناردي في إيطاليا في العام 2004.
ولم تتحقق أحلام دايفيدسون في خوض سباقات الفورمولا- 1 بسبب عدم توفّر الرعاية، فاتجه إلى سباقات V8 سوبركار حيث بات أحد نجومها الكبار، وفاز في السباق الأكبر الشهير في أستراليا – باثورست 1000 – في أكتوبر الماضي ويتطلّع إلى أن يستهّل بطولات العام 2010 بالفوز على حلبة مرسى ياس.
وقال ريتشارد كريجان الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: “تتزايد شعبية سباق V8 سوبركارز الأسترالي ويعتبر إضافة نوعية لسباق الجائزة الكبرى هذا العام، ونحن سعداء باستضافتهم هنا في حلبة مرسى ياس، وهو ما يصب بالطبع في مصلحة عشاق سباقات السيارات جميعاً.”

اقرأ أيضا

الاتحاد الجزائري يعفي بلماضي من تدريب منتخب المحليين