الاتحاد

الرياضي

«الأولمبية الدولية» تحقق في «برونزية» ارمسترونج



برلين (رويترز) - ستبدأ اللجنة الأولمبية الدولية تحقيقاً في حصول لانس ارمسترونج على ميدالية برونزية في أولمبياد سيدني 2000 عقب تجريد المتسابق الأميركي من ألقابه السبعة في سباق فرنسا للدراجات في أكبر فضيحة منشطات تضرب هذه الرياضة.
وأبلغ مسؤول في اللجنة الأولمبية الدولية رويترز أمس “ستبدأ اللجنة الأولمبية الدولية على الفور العملية التي تخص لانس ارمسترونج ومتسابقين آخرين، خاصة المحيطين بهم فيما يتعلق بالألعاب الأولمبية واشتراكهم المستقبلي في الأولمبياد.”
وتم تجريد ارمسترونج - الذي نال ميدالية في سباق ضد الساعة في ألعاب سيدني - الشهر الماضي من ألقابه التي حققها بين 1999 و2005 في سباق فرنسا عندما أيد الاتحاد الدولي للدراجات قرار الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات بإلغاء نتائجه بدءاً من أغسطس 1998.

ووصف تقرير للوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات تضمن شهادات من عدد كبير من زملائه السابقين ضده وضد أنفسهم الأمر بأنه “أكثر برنامج منشطات تعقيداً واحترافية ونجاحاً في تاريخ الرياضة”.
ونفى ارمسترونج - الذي تغلب على مرضه بالسرطان ليسيطر بعدها على رياضة الدراجات - دائماً استخدامه أي مواد محظورة ويدفع بأنه لم يسقط مطلقاً في اختبار للمنشطات

اقرأ أيضا

شراكة بين الاتحاد للطيران ونادي مومباي سيتي لكرة القدم