الاتحاد

الاقتصادي

توقعات متفائلة بنمو الاقتصاد الصيني للمرة الأولى منذ يوليو بعد تحسن الإنتاج الصناعي

عاملة في مصنع نسيج في بكين حيث نما الإنتاج الصناعي بالصين (أرشيفية)

عاملة في مصنع نسيج في بكين حيث نما الإنتاج الصناعي بالصين (أرشيفية)

بكين (د ب أ، رويترز) - كشف مسحان صدرت نتائجهما أمس تحسن الإنتاج الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ما يعزز تأكيدات رسمية بأن النمو الاقتصادي يستقر بعد أن تباطأ في معظم فترات العام.
وقال مسؤولون إن مؤشر مديري المشتريات الرسمي في الصين لقطاع الصناعات التحويلية ارتفع إلى 50,2 نقطة في تشرين أول” أكتوبر مقابل 49,8 نقطة في أيلول” سبتمبر.
وذكر المكتب الوطني للإحصاءات أن تلك هي المرة الأولى منذ يوليو التي يرتفع فيها المؤشر فوق مستوى 50 نقطة، وهي العتبة التي تشير إلى نمو الاقتصاد.
كما صدر أمس مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص من جانب مجموعة “إتش إس بي سي” المصرفية ليسجل أعلى مستوى له في ثمانية أشهر عند 49,5 نقطة مرتفعا من 47,9 نقطة في سبتمبر. وبوقوع مقياس “إتش إس بي سي” دون عتبة 50 نقطة، فإنه لا يزال يشير إلى وجود حالة انكماش في القطاع الرئيسي لكنه كان أعلى من 49,1 نقطة في دراسته السريعة الصادرة الأسبوع الماضي.
وساعدت البيانات مؤشر بورصة شنغهاي المجمع القياسي للارتفاع بنسبة 1,77% ليغلق على 2105,6 نقطة كما أغلق المؤشر المجمع في بورصة شنتشين الأصغر مرتفعا بنسبة 2,36% عند 8669,28 نقطة.
وتباطأ النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد أن أثرت سلبا أزمة ديون منطقة اليورو وتباطؤ التعافي في الولايات المتحدة على الصادرات الصينية، لكن دراستي اليوم تأتيان عقب ارتفاع في الناتج الصناعي والصادرات ومبيعات التجزئة خلال سبتمبر، بما يشير إلى أنه ستكون هناك معدلات نمو اقتصادية أعلى قادمة.
وظل مسؤولون ومحللون متفائلين الشهر الماضي برغم تراجع النمو الاقتصادي إلى 7,4% على أساس سنوي في الربع الثالث من هذا العام في أبطأ وتيرة نمو منذ أكثر من ثلاثة أعوام.
وتباطأ النمو للربع السنوي السابع على التوالي إذ تراجع من 8,1 % في الربع الأول و7,6% في الربع الثاني من هذا العام، حسبما قال المكتب الوطني للإحصاءات في أكتوبر.
وقال شينج ليون المتحدث باسم المكتب إننا “على ثقة تامة بأن الاقتصاد سيلبي الرقم المستهدف للنمو عند 7,5% هذا العام”، مضيفا أن التطورات الاقتصادية “استقرت وأن التعديل الهيكلي تسارع وأن معيشة المواطنين استمرت في التحسن”.
وصدرت الدراستان في وقت يقترب فيه الحزب الشيوعي الصيني من تسليم السلطة الذي يحدث مرة في عشر سنوات والمقرر أن يبدأ خلال مؤتمر حزبي الأسبوع القادم حيث يتجه نائب الرئيس شي جينبينج على نطاق واسع ليحل محل الزعيم الحالي هو جينتاو الذي يتعين عليه أن يتقاعد من منصبه كرئيس للبلاد.
وخفض القادة الصينيون أسعار الفائدة مرتين منذ مطلع حزيران” يونيو بعد أن تراجع النمو الاقتصادي إلى 7,6% في الربع السنوي المنتهي بنهاية سبتمبر.
على صعيد متصل، قالت وكالة شينخوا الصينية للأنباء أمس إن شركة تابعة لمؤسسة الصين للاستثمار صندوق الثروة السيادية للبلاد بصدد شراء حصة تمثل عشرة في المئة من مطار هيثرو البريطاني.
ونشر تقرير الوكالة بعد أن قالت شركة فيروفيال الأسبانية للبنية الأساسية أمس الأول إنها باعت حصة تعادل 5,72? من الشركة القابضة لمطار هيثرو (إف.جي.بي توبكو) لمؤسسة الاستثمارات المستقرة الصينية مقابل 319,3 مليون يورو (414 مليون دولار).
وقالت الشركة الاسبانية إن مساهمين آخرين في شركة إف.جي.بي توبكو باعوا 4,28% من أسهم هيثرو ليمتد للشركة الصينية مما جعل الصندوق السيادي الصيني مالكا غير مباشر لعشرة في المئة من أسهم هيثرو.
وبعد اتمام هذه الصفقة تصبح حصة شركة فيروفيال في هيثرو ليمتد 44,3%.

اقرأ أيضا

ضبابية التجارة بين واشنطن وبكين ترفع الذهب