الاتحاد

الإمارات

«أدنوك» وشركاتها تطرح 4 آلاف فرصة عمل للمواطنين في «توظيف 2014»

جناح أدنوك في معرض توظيف أبوظبي 2014 (تصوير شادي ملكاوي)

جناح أدنوك في معرض توظيف أبوظبي 2014 (تصوير شادي ملكاوي)

أبوظبي (الاتحاد) - تطرح شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشركاتها الخمس عشرة الشواغر كافة المتوافرة لديها للعام الحالي، والبالغة 4 آلاف فرصة عمل، خلال معرض توظيف أبوظبي، في إطار سعيها لزيادة نسبة التوطين لديها إلى 75? بحلول 2017، مقابل 45? حالياً، بحسب مبارك المحيربي، مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية والتوظيف في «أدنوك».
وقال لـ«الاتحاد»: «إن الشركة وظفت خلال العام الماضي نحو 4600 مواطن، معظمهم من المتقدمين لمعرض توظيف أبوظبي 2013»، لافتاً إلى أن 80? من الوظائف بالشركة تخصص للخريجين الجدد.
وأضاف أن «أدنوك» تعمل على إيجاد الحلول لجميع المعوقات التي تواجه توظيف المواطنين، عبر إقامة قنوات للاتصال المباشر والفعال مع جميع المؤسسات الأكاديمية والمؤسسات التعليمية.
وأكد تعاون الشركة مع جميع الجهات المعنية بالتوطين عن طريق مجلس أبوظبي للتوطين، مشيراً إلى أن إدارة توظيف المواطنين في «أدنوك» ومجموعة شركاتها حققت نجاحاً في تعيين خريجي مؤسسات التعليم العالي والمدارس الثانوية من المواطنين والمواطنات في مختلف التخصصات خلال الأعوام السابقة.
وذكر أن الشركة وقعت عدداً من الاتفاقيات لتأهيل وإعداد المواطنين سواء المسجلين في مجلس أبوظبي للتوطين أو المتقدمين عبر الموقع الإلكتروني أو معارض التوظيف.
ولفت إلى أنه يتم إلحاق المتقدمين في برامج دراسية تمكنهم من الحصول على شهادة دبلوم تقنية الهندسة الميكانيكية ودبلوم تقنية الهندسة الكهربائية، وغيرها من التخصصات التي تتفق ومتطلبات واحتياجات أدنوك الوظيفية.
وأضاف أن خطة إدارة توظيف المواطنين في «أدنوك» ومجموعة شركاتها لعام 2014 تستهدف توظيف 4000 مواطن ومواطنة في مختلف التخصصات ذات الصلة بقطاع النفط والغاز، 60% منهم في تخصصات هندسية ومهنية.
وأشار إلى أن تعليم وتدريب وتأهيل المواطنين يأتي في قمة أولويات ألشركة، التي بادرت بإنشاء العديد من المؤسسات التعليمية والبرامج التدريبية والدراسية، وتقديم الرعاية المباشرة لها، كما تعمل بصورة مستمرة على تطويرها.
وبلغ عدد المواطنات والمواطنين العاملين في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها 21 ألف موظف بنهاية العام الماضي، بعد أن استقطبت خلال 2013 نحو 4600 من الكوادر المواطنة، وقامت بتأهيلهم وتدريبهم.
وقال «إن إدارة أدنوك، وتماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز عمليات التوطين، وكذلك دور المرأة، شكلت المواطنات العاملات في »أدنوك« ومجموعة شركاتها نحو 20% من إجمالي العاملين المواطنين.
وتشير إحصائية صادرة عن الشركة، إلى أن موظفي »أدنوك» توزعوا على الحقول البرية بنحو 40?، و20? في البحرية، ونحو 35? في المكاتب الرئيسية، و5? بالعين والمناطق الشمالية.
وأشار إلى أن اعتماد عام 2013 عاماً للتوطين من جانب القيادة الرشيدة، أدى لإطلاق مجموعة من المبادرات والسياسات للتعامل مع التوطين كأولوية وطنية على جميع المستويات، ما يؤكد اهتمام الحكومة باستقطاب الكوادر المواطنة، وإيجاد الوظائف المناسبة للخريجين المواطنين.
من ناحية أخرى، استقبل جناح «أدنوك» ومجموعة شركاتها في المعرض معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حيث تعرف معاليه إلى جهود ومبادرات المجموعة لتعزيز نسبة توطين الوظائف في قطاع النفط والغاز، إلى جانب جهود ومبادرات «أدنوك» التي تهدف إلى تسريع عملية تطوير وتدريب الكادر البشري من المواطنين وتطوير قدراته لرفع نسبة انخراط ومشاركة الكوادر المواطنة في القوى العاملة في شركات المجموعة.
واستعرض ممثلو «أدنوك» التطور والزيادة المستمرة التي تحققها مؤسسات «أدنوك» التعليمية وبرامجها الدراسية والتدريبية والحوافز والامتيازات الوظيفية، والتي تشمل توفير البرامج التعليمية والتدريبية لإعداد وتدريب الكوادر الوطنية واستقطابهم في شركات المجموعة.
وأكدت «أدنوك» التزامها ببذل المزيد من الجهود التي تستهدف تعزيز نسب التوطين في قطاع النفط والغاز وزيادة أعداد المواطنين العاملين في شركات المجموعة عبر دعم المؤسسات وتوفير البرامج الدراسية والتدريبية التي تضمن تأهيل ورفع قدرات المواطنين، مؤكدة أهمية تضافر الجهود وتوحيد الطاقات وإطلاق المزيد من المبادرات والسياسات للتعامل مع التوطين كأولوية وطنية على جميع المستويات.
وقال محمد شليويح القبيسي، مدير دائرة الموارد البشرية بـ «أدنوك»: إن التوطين يمثل أولوية قصوى للإدارة العليا، باعتباره هدفاً استراتيجياً في رؤية القيادة الرشيدة، موضحاً أن مشاركة «أدنوك» كراعٍ ذهبي للمعرض تستهدف إتاحة مجالات أكثر اتساعاً وتنوعاً أمام المزيد من الكفاءات والموارد البشرية الإماراتية، للحصول على فرص عمل مناسبة في قطاع النفط والغاز، عبر استقطاب العديد من الشباب والكوادر الإماراتية المؤهلة للعمل في هذا القطاع الحيوي.
وأوضح أن جناح المجموعة في المعرض يهدف الوصول إلى المواطنين من الجنسين الباحثين عن العمل والخريجين الجدد لاطلاعهم على فرص العمل المتوافرة وتعريفهم على عمليات الشركة ومتطلباتها الوظيفية.
وقال إن خطة التوطين في «أدنوك» تعتمد على مراحل وخطوات مختلفة لتنفيذ الخطة على الوجه السليم، ومنها المشاركة في معارض الوظائف الخاصة بتوظيف المواطنين لجذب الكوادر المواطنة، ومراجعة وتحديث البرامج والدورات التي تحقق النجاح المهني لموظفي «أدنوك» من أبناء الدولة، ومتابعة وتقييم جودة وفعالية خطة التوطين الحالية بشكل سنوي، وعقد شراكات مع مؤسسات التعليم العالي الحكومية لبرنامج التأهيل العملي.
وأضاف أن إدارة «أدنوك» حريصة على ترجمة السياسات الحكومية، الرامية إلى الاهتمام بالعنصر المواطن ودعمه ورعايته من حيث التعليم والتوظيف والتدريب والتأهيل، موضحاً أن المؤسسات التعليمية والبرامج الدراسية والتدريبية التي ترعاها المجموعة تشهد تطوراً وتوسعاً مستمراً في نوعية وعدد البرامج الدراسية والتعليمية والتأهيلية.
وشهد جناح «أدنوك» حضور جميع مديري الموارد البشرية، والرد على الأسئلة والاستفسارات المقدمة من الطلاب والصحفيين وممثلي مختلف وسائل الإعلام.
وتحرص «أدنوك» على المشاركة في جميع المعارض والفعاليات التي تستهدف جذب وتوظيف الكوادر المؤهلة والتعريف بالبرامج التعليمية والتدريبية للمواطنين، وشهد جناح «أدنوك» إقبالا كبيراً من الزوار، خاصة الباحثين عن العمل والطلاب من مختلف المراحل التعليمية، للتعرف إلى الفرص الوظيفية وبرامج التعليم والتدريب التي توفرها مجموعة «أدنوك»، حيث قام مسؤولو المجموعة بتعريف الطلاب بالامتيازات التي يحصل عليها الملتحقون بالعمل لدى شركات المجموعة، وكذلك المستفيدون من البرامج التعليمية والتدريبية.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية