الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» يطلق أول كتيب إرشادي لتعزيز سلامة الطلبة

دبي (وام)

أطلق مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع «مواصلات الإمارات» أول كتيب إرشادي يحدد أدوار ومسؤوليات المعنيين بهدف تسخير الإمكانات المتاحة كافة لتعزيز إجراءات وأنظمة السلامة في الحافلات المدرسية وتأمين أفضل سبل الأمن والحماية للطلبة.
وأكد محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم أهمية هذا الكتيب الإرشادي في نشر التوعية بين الطلبة وأولياء الأمور بشأن استخدام المواصلات المدرسية، بما يضمن سلامة الطلبة خلال رحلتهم من وإلى المدرسة وتعريفهم بالسلوكيات المثالية في الحافلة المدرسية وما يتوجب عليهم القيام به في حال تعرضهم لأي مخاطر خلالها مشيراً إلى أن سلامة أبناء الطلبة وتوفير بيئة مدرسية مستدامة وآمنة تأتي في مقدمة أولوياتنا.
وقال: أهداف مجلس أبوظبي للتعليم تقوم على توفير أعلى معايير الأمن والصحة والسلامة لجميع الطلبة خلال يومهم الدراسي والذي يبدأ مع انطلاقهم من منازلهم إلى المدرسة، لافتاً إلى أن الكتيب الإرشادي يعتبر داعماً لهذه الأهداف وسيسهم في توضيح آلية النقل المدرسي والمسؤوليات والأدوار بالتعاون مع مواصلات الإمارات.
وأوضح عبدالله بن سويف الغفلي المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي بمواصلات الإمارات، أن هذه المبادرة تندرج ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية التي تجمع مواصلات الإمارات مع مجلس أبوظبي للتعليم الهادفة إلى تطوير الآليات والبرامج التي تضمن سلامة الطلبة وتحقق الأهداف المشتركة من بينها توفير نقل آمن ومريح للطلبة للوصول إلى نسبة صفر بالمئة في حوادث النقل المدرسي.
وأشار إلى حرص مواصلات الإمارات على تقديم أفضل ما تملكه من خبرات وإمكانيات وموارد في سبيل الحفاظ على سلامة الطلبة معرباً عن تقديره للجهود المبذولة من مختلف الأطراف لاسيما الشركاء الاستراتيجيين من أجل ضمان أعلى مستويات الأمن التي تحول دون وقوع أية حوادث.
وذكر المدير التنفيذي لدائرة النقل المدرسي أن المؤسسة وظفت أحدث وسائل التقنية وأصدرت الأدلة والكتيبات التي تسهم في تعزيز وسائل الحماية والسلامة في الحافلة مؤكداً أن الإجراءات الاحترازية والمبادرات التي تطلقها مواصلات الإمارات تهدف إلى جعل النقل المدرسي الخيار الأول للطلبة وأولياء الأمور ولا يتحقق ذلك إلا بتعاون مختلف الأطراف المعنية، وهم سائق الحافلة، ومشرفة الأمن والسلامة، وإدارة المدرسة، وولي الأمر، والطالب نفسه لذلك عمدت المؤسسة والمجلس إلى إصدار هذا الكتيب الإرشادي الذي يحدد المسؤوليات المنوطة بكل فئة والإجراءات الواجب اتباعها في كل مرحلة وفق زمن الرحلة قبل صعود الطالب إلى الحافلة وخلال تواجده فيها وبعد نزوله منها.


.. وينظم دورة تدريبية في «الأمن الإلكتروني»
أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي للتعليم، بالتعاون مع الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني خلال أسبوع التنمية المهنية أول دورة تدريبية في مجال الأمن الإلكتروني لتأهيل المعلمين رقمياً وتثقيفهم، وذلك ضمن مراحل مسابقة المغامرة الإلكترونية إحدى مبادرات الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني الهادفة إلى توعية طلبة الحلقتين الثانية والثالثة حول الأمن الإلكتروني.
وأشار محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم إلى أن المجلس يحرص على تطوير المعلمين ورفع كفاءاتهم بشكل مستمر من خلال برامج التنمية المهنية التي يقدمها المجلس لجميع العاملين في الميدان التربوي. وخلال البرنامج التدريبي تم تأهيل ما يقارب 200 من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في مجلس أبوظبي للتعليم في أمارة أبوظبي للحصول على شهادة سايبر سي 3 (شهادة ثقافة التواصل الإلكتروني) التي تعد الشهادة الأولى من نوعها في الإمارات، والتي تم تطويرها وتصميمها لتخريج مواطنين مؤهلين رقمياً وقادرين على تحمل المسؤوليات أثناء تعاملهم مع الفضاء الإلكتروني والشبكة العنكبوتية.

اقرأ أيضا