الاتحاد

الرياضي

التأكيد على دعم «الرابطة» و«الهيئة» والتحذير من «العزف المنفرد»

لويس فيجو على الشاشة يتحدث خلال جلسة الختام

لويس فيجو على الشاشة يتحدث خلال جلسة الختام

اختتمت مساء أول من أمس فاعليات مؤتمر دبي الدولي الرابع للاحتراف الذي شهد طفرة غير مسبوقة في الحضور والمشاركات بورش العمل التي قدمت أفكاراً وتجارب ثرية وقوية وجادة من مختلف دول العالم بمشاركة شخصيات وخبراء من 40 دولة لعرض الأفكار والرؤى والطموحات الخاصة بعالم الاحتراف وكرة القدم وتنظيم العملية الاحترافية وما تعانيه الأندية خلال الوقت الحالي.
وقد واجه المؤتمر تحديات العصر، ومثل أرضية واسعة للانطلاق منها نحو أراء وثقافات مختلفة وجمعها وتقديمها لأنديتنا ولصناع القرار الرياضي في خطوة يرى الكثيرون أنها حققت النجاح المطلوب لاسيما في ظل الاهتمام الكبير من قبل الجماهير المشاركة والتي بلغ عددها ما يقرب من الـ 1000 مشاركة على مدار الأيام الثلاثة للمؤتمر الذي شهد إدارة 10 جلسات وورش عمل اهتمت بكافة التحديات الحالية التي تهدد الاحتراف في نماذج مختلفة عبر العالم، وحاضر 30 محاضراً في هذه الجلسات وورش العمل من أكبر رجال القانون الرياضي الدولي والتنظيم الإداري والخبرات الاحترافية.
وأعلنت الدكتورة عائشة بوسميط مديرة المؤتمر عن أهم وأبرز التوصيات التي توصل إليها المؤتمر والتي تم جمعها في 12 توصية سيتم العمل على رفعها للجهات المسؤولة ذات الصلة بالرياضة في كافة الجهات والمؤسسات أملاً في بدء تنفيذها بصورة أكثر استيعاباً.
وقالت بوسميط: يسرنا في ختام أعمال المؤتمر التوصيات تمثل خلاصة ما تم طرحه في محاضرات وورش العمل بالمؤتمر، راجين أن تنال هذه التوصيات طريقها إلى التنفيذ وأن تساهم في الارتقاء بالمستوى الرياضي في دولة الإمارات والمنطقة، شاكرة جهود كل من ساهم في هذا المؤتمر بالرأي السديد والحضور والمناقشة.
وخلصت التوصيات في التالي:
1 - التأكيد على اعتماد اللوائح المنفذة للقانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بشأن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والجهات العاملة، والذي ضمن بموجبه الغطاء التشريعي لتطبيق الاحتراف والخصخصة في الرياضةالإماراتية،وذلك لأهمية دعم ونشر ثقافة الاحتراف.
2 - التأكيد على قيام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالتواصل مع الوزارات ذات الصلة بهدف إدراج مسمى وظيفة (لاعب) إلى الهيكل الوظيفي في الحكومة الاتحادية.
3 - إصدار اللوائح المحدّدة للجوانب المالية المترتبة على نظام أجور اللاعبين المحترفين على مستوى كافة المراحل السنية عن طريق اتحاد كرة القدم.
4 - أهمية تأسيس هيئة أو لجنة لفض المنازعات الرياضية في دولة الإمارات.
5 - تعزيز دور رابطة كرة القدم الإماراتية من خلال تقديم الدعم الفني والتنظيمي للأندية المنضوية تحت مظلتها، بهدف مساعدتها على الارتقاء بالاحتراف الرياضي من جميع الجوانب.
6 - تضمين معايير تقييم الأندية بقدرة كل ناد على تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات، وتعزيز الرقابة والشفافية.
7 - إرساء المعايير والقواعد الداعمة لحماية النظام الاحترافي كمنظومة متكاملة مرتبطة بتطور الأندية وبناء نظام لكافة الأندية بمعايير ومراقبتها وتقييمها لتطوير الأندية معا وعدم تركها للتخطيط المنفرد، لأن نجاحها نجاح النظام وتطورها يقود لتطور النظام.
8 - التأكيد على تضمين سجل كل لاعب اسم النادي الذي تم تأهيل اللاعب وتنشأته في صفوفه، وضمان حصول هذا النادي على نسـبة 5 % من جميع عقود انتقال اللاعب طوال مسيرته كلاعب وفق ما ينص عليه قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
9 - إعداد برنامج رعاية اللاعبين في مرحلة ما بعد الاعتزال من خلال تأهيلهم للاستفادة منهم في قطاعات الإدارة والتدريب والتحكيم.
10 - تفعيل قطاع الاستثمار في الأندية ووضع خطط لزيادة التدفق المالي من هذا القطاع.
11 - التأكيد على ضرورة وجود مظلة بالتعاون مع اتحاد كرة القدم لتنظيم عمل وكلاء اللاعبين وتحدد آليات الإجراءات الخاصة بتنظيم المهنة، وتمثلهم أمام الجهات المعنية.
12 - تطوير نظام وكلاء اللاعبين المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم، من خلال خلق شراكة حقيقية مع الكيانات المسؤولة عن اللاعبين من وكلاء على الصعيد الدولي.


شكر من مجلس دبي لكل من دعم الحدث


دبي (الاتحاد) - وجه مسؤولو مجلس دبي الرياضي الشكر في الجلسة الختامية للمؤتمر لكافة الأطراف التي أسهمت في إثراء الجلسات وتقديم أفكار وأطروحات إيجابية أسهمت في إنجاح الحدث.
وشهد الجلسة الختامية كلا من سعيد حارب رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر وعضو مجلس دبي الرياضي والدكتورة عائشة بوسميط مديرة المؤتمر والدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي.
من جهتها قدمت الدكتورة عائشة بوسيمط التهاني والتبريكات إلى شعب الإمارات مع ختام المؤتمر الذي يصادف تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مقاليد الحكم في إمارة دبي.
وقالت: دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأعمال المؤتمر وحضوره جلسات اليوم الأول وتأكيد سموه على دعمه للمؤتمر وتوجيهاته القيمة للقائمين عليه كان من أهم لحظات المؤتمر الرابع وأحد أبرز لحظات نجاحه، كما تقدم مجلس دبي الرياضي بفائق الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته للحركة الرياضية بإمارة دبي وللمؤتمر، وشكر المجلس سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس نادي الشباب العربي الرياضي على افتتاحه أعمال المؤتمر

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته