الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يصعد لأعلى مستوياته في 15 شهراً

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - تماسك سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تداولات الأسبوع الحالي، وأغلق المؤشر العام للسوق مرتفعاً بنسبة 0,6? بدعم من أسهم قطاع البنوك، ليحافظ على مستوياته فوق حاجز 2700 نقطة رغم ضغوط البيع التي تعرض لها عقب إجازة عيد الأضحى.
وارتفع مؤشر السوق بنسبة 0,04?، وأغلق على اعلى مستوياته منذ 15 شهرا عند مستوى 2673,44 نقطة بنهاية جلسة تداولات الأمس بدعم من قطاعي الطاقة والاستثمار والخدمات المالية.
وتم تداول 55 مليون سهم بقيمة 66 مليون درهم من خلال 739 صفقة، وتم تداول 26 شركة ارتفع منها اسهم 5 شركات بينما تراجعت اسهم 8 شركات وحافظت أسهم 13 شركة على سعر اغلاقها السابق دون تغيير.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية إن الأسهم استطاعت أن تتماسك في وجه ضغوط البيع التي جاءت متزامنة عقب اجازة العيد ونهاية الشهر.
وتابع أن تراجع قيم التداولات في مثل هذه الظروف يعتبر مؤشرا إيجابيا على تمسك المستثمرين بأسهمهم. وأكد أن النتائج الإيجابية التي حققتها الشركات المدرجة، خاصة أسهم قطاع البنوك قادت السوق الى التماسك في آخر تداولات الشهر التي عادة ما تشهد ضغوطا للبيع.
بدوره، قال جمال عجاج مدير عام شركة الشرهان للأسهم إن تراجع التداولات مؤشر إيجابي على تمسك المستثمرين بأسهمهم، متوقعا أن تواصل الأسهم ارتفاعها خلال الجلسات القادمة مع إعلان باقي الشركات عن نتائجها المالية.
وأضاف أن المستثمرين ما زالوا ينتظرون نتائج الشركات التي لم تعلن عن أرباحها كشركتي الدار وصروح العقاريتان وغيرهما من الشركات، وهو ما يتوقع أن يدعم موجة صعود الأسهم.
وتوقع عجاج أن يواصل مؤشر السوق موجة ارتفاعه خلال تداولات الشهر الجاري مع النتائج الإيجابية التي حققتها الشركات ومتانة وقوة الاقتصاد الوطني، خاصة اقتصاد أبوظبي.
ودعم قطاع الطاقة تماسك مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة تداول الأمس بعد أن شهد سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة”طاقة” ارتفاعا بنسبة 3,08? ليغلق عند مستوى 1,34 درهم، فيما شهد سهم شركة دانه غاز نشاطا مكثفا بتداولات بلغت قيمتها نحو 12 مليون درهم من خلال تداول نحو 30 مليون سهم، بعد إعلان الشركة ارتفاع أرباحها الصافية في الأشهر التسعة المنتهية في سبتمبر الماضي إلى 491 مليون درهم بزيادة 37% مقارنة بالفترة المقابلة العام الماضي.
وكان سهم الشركة تعرض خلال جلستي الثلاثاء والأربعاء الماضيين للتراجع بالحد الأدنى قبل أن يشهد موجة شراء امس، بعد تعثر الشركة في سداد صكوك استحقت يوم الأربعاء الماضي بقيمة 1 مليار دولار والمضمونة بأصول معينة في جمهورية مصر وبـ”الصجعة للغاز” و”الشركة المتحدة لإمدادات الغاز”.
وقالت الشركة في بيان أمس إنه بموجب اتفاق مراعاة السرية، تواصل الشركة إجراء المفاوضات بخصوص إيجاد حل توافقي يكون مرضياً للأطراف أصحاب المصلحة.
وقامت الشركة بتعيين كل من “دويتشة بنك” و”بلاكستون جروب” و”لاثام آند واتكينز” لتقديم الخدمات الاستشارية، فيما يتعلق بمحادثات الشركة مع اللجنة المختصة التي تم تعيينها من قبل حاملي الصكوك، وستواصل الشركة الإفصاح عن آخر المستجدات كلما يقتضي الأمر بذلك.
وارتفع سهم شركة الخليج للمشاريع الطبية بنسبة 9,22? لتغلق عند مستوى 1,54 درهم، بينما عاد سهم أغذية لمستواه فوق الدرهمين بعد أن ارتفع بنسبة 4,10? مغلقا عند مستوى 2,03 دهم.
وأعلنت الشركة أمس عن ارتفاع أرباحها إلى 92 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى العام الحالي بنمو نسبته 54% مقارنة بالفترة المقابلة العام الماضي، مستفيدة من ارتفاع المبيعات بنحو 17% إلى 983 مليون درهم، بحسب ما أعلنت أمس.
وعلى صعيد متصل، تصدر سهم “السياحة والفنادق” قائمة الأسهم المتراجعة في السوق بنسبة 6,83? ليغلق عند مستوى 5,59 درهم، تلاه سهم شركة إسمنت رأس الخيمة بنسبة 1,37? واغلق عند مستوى 0,72 درهم، تلاه سهم شركة أركان بنسبة 1,33? مغلقا عند مستوى 0,74 درهم.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد