الاتحاد

الإمارات

القلوب تهتز فرحاً بسلامة الوالد والقائد وباني نهضة الإمارات

إبراهيم سليم وشروق عوض (أبوظبي، دبي)- اهتزت القلوب فرحاً بالبشارة التي زفها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبنائه المواطنين من شعب الإمارات، وللعالم بخصوص صحة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، مؤكدين أنها بمثابة هدية العيد أهداها لأبنائه.
وأجمعت الفعاليات على أن سلامته سلامة لشعبه وللأمة العربية، والإسلامية، فهو القائد الفذ الذي يتمتع بالحكمة، والداعم لأبنائه المواطنين في جميع المجالات والساهر على راحتهم وأمنهم وصحتهم وتأمين مقومات العيش الكريم والمحافظ على استقرار المجتمع وباني نهضة الإمارات الحديثة.
وقال سعادة الشيخ مسلم بن سالم بن حم عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم «إن بشارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بطمأنة شعب الإمارات بشفاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مناسبة سعيدة أثلجت قلوب جميع المواطنين صغاراً وكباراً، وفرحة صادقة عمت الأرجاء، نابعة من أعماق القلوب حباً ووفاء لقائد قدم للوطن كل ما يملك من أجل رفعة الوطن وراحة المواطن.
وأضاف بن حم أن صاحب السمو رئيس الدولة، يمثل منارة لنا جميعاً في العطاء والعمل الصادق، لأن سموه يؤمن بأن الإنسان هو الثروة الحقيقية لبناء وتقدم الأوطان، وأن جميع أبناء هذا الوطن الغالي ينعمون بحب وكرم هذا القائد الذي يسير على خطى المؤسس الشيخ زايد، رحمه الله، في التميز والرقي بالدولة ليرفرف علمها عالياً في كل المناسبات والمحافل المحلية والعالمية.
وأكد الدكتور حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل : “ علاقتنا بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، متعه الله بالصحة والعافية على الدوام، علاقة الابن بوالده، ونسأل الله العلي القدير أن يديم العافية على سموه، الذي نعمل وسنعمل بناءً على رؤيته وبروح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تغمده الله بوافر الرحمة، وبدعم ومتابعة حثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي زف إلينا بشارة تمتع والدنا وشيخنا بالصحة، وهو ما أراح المواطنين كثيراً”.
وأضاف : “ القلق الذي أصابنا إنما ينم عن مدى التلاحم والترابط بين القيادة والشعب وبالفعل البيت متوحد وسيظل متوحداً، تحت قيادة سموه، وستستمر المسيرة الناهضة بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وندعو بصوت واحد أن يديم نعمة الصحة والعافية على سموه، ليكمل ما بناه الآباء المؤسسون ولتظل راية الإمارات خفاقة، ولنثبت للعالم أن شعب الإمارات أسعد شعوب العالم فعلاً وقولاً.
وأكد سيف بدر القبيسي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أن هم أبناء الوطن كان الاطمئنان على سلامة صاحب السمو رئيس الدولة ، حفظه الله، ولم يخلُ بيت أو مكان من الدعاء له بتجاوز الوعكة، واستجاب الله لدعاء الجموع التي احتشدت بقلوبها نحو الدعاء، وهو ما يؤكد عمق العلاقة بين القيادة الرشيدة التي تحتضن أبناءها وبين الشعب الإماراتي المرتبط بقيادته.
وأضاف أن الكل على قلب واحد، وبالفعل كما قال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إن البيت متوحد، وسيظل على ذلك.
وأعرب عن شكره للمولى عز وجل الذي مَنَّ بالشفاء وتمام العافية بإذنه تعالى على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، متمنياً دوام وتمام العافية ليكمل المسيرة في خدمة أبناء شعبه، وتستمر إسهاماته في وجوه الخير المتعددة داخل وخارج الدولة.
وأعربت سلوى الحوسني مدير الاتصال المجتمعي بالمركز الوطني للتأهيل عن شكرها لله عز وجل، الذي منّ بالشفاء على الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ،حفظه الله، والذي أثلج صدورنا جميعاً وأن اهتمامات الفريق أول بطمأنة أبناء الإمارات على والدهم رئيس الدولة، إنما ينم عن مدى اللحمة الوثيقة بين القيادة والشعب، ولدينا إحساس بأن الله استجاب لدعاء الملايين من داخل وخارج الدولة.
من جانبه، أكد المقدم سيف عبيد الخييلي مدير إدارة المتابعة الشرطية بوزارة الداخلية أن سلامة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، سلامة لشعبه وأبنائه، وكنا نتلهف على سماع الأنباء المبهجة والسارة المطمئنة على صحة سموه، وتلقينا الخبر من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لنشعر بالأمن والأمان والبهجة، حيث إنه والد الجميع، لم يشعر مواطن بفارق بينه وبين أخيه، وهو يعكس الترابط القوي الذي يربط القيادة والشعب.
وقال ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي للرياضات الشراعية واليخوت، إن معافاة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، كانت استجابة لدعاء الملايين، ونحمد الله الذي أزال عن والدنا المرض، ونسأله أن يبارك فيه ويطيل عمره ويمتعه بالصحة والعافية، لتستمر النهضة والتقدم الذي تعيشه الدولة ولينعم أبناء الوطن بالخيرات، وشكراً لله على هذه النعمة.
وقال حامد المنهالي المحامي : “ سعدنا بتعافي صاحب السمو رئيس الدولة ، حفظه الله، وكنا دائما آذاناً صاغية لكل الأخبار التي تطمئننا على سموه، واهتمام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإخبار الشعب وطمأنتهم على قائدهم ينم عن حكمة مغروسة موروثة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ونحمده تبارك وتعالى أن منّ بالشفاء على الوالد لتواصل الدولة مسيرة التقدم تحت قيادته الرشيدة”.
قال خالد الكمدة مدير عام هيئة تنمية المجتمع بدبي : “أسعدتنا البشرى التي زفها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لشعب الإمارات باستقرار صحة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونحن كشعب الإمارات نتمنى دائما لقيادتنا الرشيدة أن تنعم بموفور الصحة والعافية لمن بنى الدولة وحرص على إسعاد المواطنين ومن يعيش على أرض الدولة من الجنسيات كافة”.
وأضاف: “نحن كمسؤولين نسير على نهج صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في إسعاد المجتمع بتقديم أفضل الخدمات والممارسات التي تكفل لهم العيش الكريم، وهذا الأمر نستمده من قياداتنا الرشيدة، وحفظ الله الإمارات وقيادتها وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وقال : “ إن الأخبار السعيدة المتعلقة بصحة صاحب السمو رئيس الدولة ،حفظه الله، تعم البلاد والقلوب، الأمر الذي يدل على أن أبناء هذا الوطن كما الجسد الواحد”.


وزير العدل: خليفة قدم الكثير للوطن
عبر معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل باسمه وباسم كافة المنتسبين لوزارة العدل عن خالص الامتنان والسعادة بعد بشرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن الله عز وجل قد منَّ بالشفاء على قائد الوطن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، مؤكداً معاليه أن كل أبناء الدولة وكل المقيمين على أرضها الطيبة ، بل وكل عربي وإسلامي نهل من نبع هذا القائد وأصالته وأياديه الكريمة الممتدة في أنحاء العالم كله، يرفعون أياديهم بالشكر إلى الله سبحانه وتعالى، آملين لسموه دوام الصحة والعافية. وقال معالي وزير العدل إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، قد قدم لهذا الوطن الكثير، ويسعى دائماً لرخاء الوطن والمواطنين وتوفير الحياة الكريمة لكل أبناء الإمارات الذين تضعهم المؤشرات العالمية اليوم في صدارة شعوب العالم في مجالات التنمية والاستدامة وأسعد شعب ، ولهذا كانت ملحمة الوفاء التي نراها في كل مكان لنجدد لسموه العهد والولاء كرمز للحكمة والعطاء والقدوة وقائد لدولة عصرية تستشرف المستقبل بكل ثقة ونجاح.

اقرأ أيضا