الاتحاد

الإمارات

تنفيذ 6 برامج جديدة لـ التربية الخاصة

اتفقت وزارتا ''التربية والتعليم'' و''الشؤون الاجتماعية والمعاشات'' على توحيد الجهود الرامية إلى توفير فرص عمل للخريجين من ذوي الاحتياجات الخاصة·
وجاء الاتفاق متزامنا مع بدء ''التربية'' في تنفيذ نظام الشهادات الدراسية الخاصة بحالات التخلف العقلي البسيط ومتلازمة داون، بناء على تقييمات نموذج تقييم ''الخطة الفردية'' الذي شرعت الوزارة في تنفيذه مع بداية العام الجاري·
وثمنت الدكتورة عائشة الجلاهمة مدير إدارة ذوي القدرات الخاصة بوزارة التربية ما تم الاتفاق عليه بشأن توفير فرص عمل للخريجين من حالات التخلف العقلي البسيط و ذوي الإعاقات البسيطة، معتبرة أن التنسيق المستقبلي بين الإدارات المختصة في كلا الوزارتين سوف يساهم في تحقيق مستقبل أفضل لتلك الفئة ودفعها نحو الاندماج في المجتمع·
وأوضحت وفاء بن سليمان مدير إدارة الفئات الخاصة بوزارة الشؤون الاجتماعية أن الوزارة لديها برنامج لتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة ساهم في توظيف ما يزيد على 200 خريج منهم في قطاعات مختلفة بالدولة·
إلى ذلك، كشف تقرير لإدارة برامج ذوي القدرات الخاصة حول ما تم إنجازه من مشروعات تستهدف فئتي ذوي الاحتياجات والفائقين الموهوبين في الفترة من سبتمبر 2007 وحتى فبراير الماضي، عن انتهاء الإدارة من تنفيذ 6 برامج جديدة للتربية الخاصة، وما زال مشروع الشراكة مع أولياء الأمور الكترونيا قيد الانجاز·
ووفقا للتقرير، أنجزت إدارة ذوي القدرات الخاصة عمليات التوسع في تطبيق برامج واستراتيجيات تدريس الموهوبين والمتفوقين في الفصول العادية، وارتفعت أعداد المدارس التي تطبق هذه البرامج إلى 30 مدرسة واستفاد منها 999 طالبا وطالبة على مستوى الدولة·
وأشار التقرير إلى أن الإدارة قامت في إطار برنامج التنمية المهنية والتدريب المستمر بتطوير وتنمية الكفايات المهنية لموجهي ومعلمات التربية الخاصة على مستوى المناطق التعليمية، من خلال تنظيم 13 لقاء تدريبيا شارك فيه 20 موجها واستهدف إعدادهم كمدربين في المناطق التابعين إليها، و17 لقاء تدريبيا شارك فيه 385 معلما ومعلمة بهدف تعميم المحتوى التدريبي على المناطق التعليمية·
كما قامت الإدارة بتنمية كفايات العمل كفريق في مجال التربية الخاصة بمشاركة 11 موجها واختصاصي رعاية نفسية و14 موجها واختصاصي نطق·
وذكر التقرير أن الإدارة نفذت برنامج التوعية للتربية الخاصة، بهدف نشر الثقافة حول ذوي الاحتياجات وبرامج رعايتهم في اتجاه إيجابي بين التربويين بالمدارس وأولياء الأمور·
وعقدت الإدارة تحت إشراف موجهي وموجهات التربية الخاصة 9 لقاءات توعوية في جميع المناطق التعليمية استهدفت الميدان التربوي·
كما شارك 64% من مديري الإدارات المركزية في لقاء توعوي يهدف إلى تعميق ثقافة التربية الخاصة وبرامج الدمج على مستوى الإدارات المركزية والموجهين الأوائل بالوزارة·
ولفت التقرير إلى أن الإدارة تعكف حاليا على تطبيق برنامج الشراكة مع أولياء الأمور من خلال التواصل معهم والرد على استفساراتهم واستشاراتهم في مجالات متعددة عبر البوابة الإلكترونية للوزارة، فيما ما زال العمل جار لإعداد صفحة الكترونية خاصة ببرنامج الشراكة مع أولياء الأمور·
تجدر الإشارة الى أن الوزارة فتحت 19 فصل تربية خاصة وغرفة مصادر تعلم مع بداية العام الدراسي الجاري، ليصل إجمالي عدد الفصول إلى 258 فصلا، كما تم تعيين 19 معلم ومعلمة تربية خاصة على مستوى الدولة، وتعيين اثنين من أخصائي النطق واللغة·

اقرأ أيضا

"بيئة أبوظبي" تضبط مخالفة للصيد بالقراقير في جزيرة الفزعية