صحيفة الاتحاد

الإمارات

نهيان: الشيخة فاطمة مثال للتضحية والعطاء الإنساني

السيد سلامة:
تتواصل الاستعدادات في جامعة زايد لتنظيم مهرجان ''أم الإمارات'' الذي يأتي تقديرا للدور الرائد لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة منظمة المرأة العربية وإسهامها الحضاري على المستويات المحلية والإقليمية والدولية في دعم مسيرة المرأة·
وتنطلق هذه الاحتفالات تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد، وذلك في التاسع عشر من أبريل المقبل بمقري الجامعة في أبوظبي ودبي وتتوج بالاحتفال الرسمي في قصر الإمارات في أبوظبي يوم 22 من أبريل، حيث سيتم تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قبل الأمم المتحدة·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس جامعة زايد أن المهرجان سيكون لائقا بمكانة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودورها الرائد محلياً وعربياً ودولياً، حيث حرصت على دعم مسيرة المرأة والفتاة الإماراتية منذ توليها قيادة العمل النسائي، بداية بتأسيس جمعية نهضة المرأة الظبيانية في عام 1973 لتكون أول تجمع نسائي على أرض الإمارات وتطوير هذه الجمعية بإنشاء الاتحاد النسائي عام 1975 والذي يعد ميلاداً حقيقياً للتحولات الكبرى في حياة المرأة الإماراتية التي نالت كل الدعم والرعاية من فقيد الوطن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- وانتشرت بعد ذلك الجمعيات والمراكز التي تقدم الرعاية للمرأة في إمارات الدولة·
وأشار معاليه إلى أن شخصية سمو الشيخة فاطمة أصبحت مثالاً يحتذى لابنة الإمارات بل وللمرأة العربية والعالمية في التضحية والبذل والعطاء، وكذلك لما تتميز به من تواضع وقدرة على بذل الجهود لتنفيذ الأعمال الكبيرة، وكان تشجيعها للمرأة الإماراتية أكبر الأثر في تحقيقها لنقلة نوعية في حياتها التعليمية والاجتماعية ومساهمتها في نهضة الدولة حيث مكن هذا التشجيع من جانب سموها ابنة الإمارات من الانخراط في مختلف مواقع العمل والإنتاج بل والانطلاق نحو الإبداع برؤية وطنية مستمدة من قيمنا وتقاليدنا الأصيلة، مشيراً إلى العديد من الإنجازات والطموحات التي تتوالى في مسيرة المرأة بفضل الرعاية التي توليها قيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات·
وأشار سعادة الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد إلى أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تقدم الدعم والتشجيع للفتاة والمرأة الإماراتية بشكل عام وطالبات جامعة زايد على وجه الخصوص، حيث تحرص سموها على رعاية حفلات تخريج طالبات الجامعة وتقدم الدعم للمنتسبات إليها من خلال المنح الدراسية للدراسات العليا وكذلك برامج الجامعة الأكاديمية، موضحا أن مهرجان هذا العام سيضم فعاليات متنوعة فنياً وثقافياً·
أوبريت غنائي
يتضمن الاحتفال عملاً فنياً ضخماً تحت عنوان ''أم الإمارات'' قام بتأليف أشعاره سالم سيف الخالدي من دولة الإمارات وسامي الجمعان من المملكة العربية السعودية والألحان قدمها خالد ناصر من الإمارات وعارف الزياني من البحرين ويقوم بالغناء النجوم أحلام وحسين الجسمي وعبد المجيد عبد الله ويخرجه مسرحياً جاسم الحربان بمشاركة أكثر من 800 طالب وطالبة من مدارس منطقة أبوظبي التعليمية العامة والخاصة يقدمون الأداء الحركي والتعبيري· وأضاف أنه يجري حالياً تصميم مسرح خاص بقصر الإمارات لتقديم هذا العمل الاستعراضي بثلاثة مستويات والتعاقد مع شركة ألمانية عالمية لتنفيذ أعمال الإضاءة والصوت والألعاب النارية والليزر والألعاب المائية، حيث يتضمن الأوبريت ثماني لوحات فنية غنائية·
من العين إلى العالمية
ذكر مدير جامعة زايد أن الاحتفال الفني سيمتد أيضاً حتى يوم الاثنين 23 أبريل حيث سيتم تنظيم حفل آخر بقصر الإمارات وسيتم تقديم الأوبريت الفني بالحفل أيضاً، مشيراً إلى أن طالبات جامعة زايد يقمن حالياً بإنتاج فيلم وثائقي عن مراحل حياة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك منذ بدايتها في مدينة العين ووصولها إلى العالمية وذلك من خلال الشخصيات القريبة منها والتي تعاملت معها· وتقدم الجامعة أيضاً كتيباً عن مواقفها وأعمالها·