الاتحاد

الإمارات

القافلة الوردية تكشف على 1018 سيدة بإمارات الدولة خلال أكتوبر الماضي

أكد المشرفين والقائمين على حملة القافلة الوردية الخاصة "بسرطان الثدي"، التي تم إطلاقها العام الماضي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعم وتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيسة الفخرية لجمعية أصدقاء مرضى السرطان أن عدد السيدات اللاتي تم الكشف عليهن خلال شهر أكتوبر المنصرم تعدى 1018 سيدة بينهن 131 سيدة برأس الخيمة قدمت لهن جميعا النصائح والإرشادات اللازمة.

بدورها أكدت أميرة بن كرم العضو المؤسس ورئيسة مجلس أمناء جمعية أصدقاء مرضى السرطان أن الحملة تسعى من خلال برامجها المجتمعية إلى تعزيز الجانب الوقائي، ونشر الثقافة الصحية لدى أفراد المجتمع، لتجنب الأمراض التي يمكن الوقاية منها، وتفادي آثارها السلبية، موضحة أن موضحة الحملة اشتملت على مجموعة من الفعاليات والأنشطة المختلفة والتي تهدف في النهاية إلى زيادة مستوى الوعي الصحي لدي الفئات المستهدفة التي تتضمن أنشطة توعوية بالمؤسسات المجتمعية ومختلف الوظائف الخاصة والحكومية وبالمدارس والكليات الجامعية للمدرسات والأمهات والطالبات والمراجعات والمترددات على المنشآت الطبية والتي تشتمل على محاضرات عن سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر وتدريب عملي على طريقة الفحص الذاتي وتوزيع نشرات وكتيبات توعوية إلى جانب فحص طبي للسيدات.

وأضافت أن زياراتها للمؤسسات والشركات في أكثر من 30 موقعاً في مختلف الإمارات كانت أحدثها يوم أمس الأول لشركة بي دبليو سي، الشركة العالمية في مجال تقديم الخدمات المهنية بفرعيها في إمارتي أبوظبي و دبي والتي أكدت من خلالها الشركة على الدعم اللامحدود للقافلة واستضافتها لليوم الصحي لحملة "لإماراتٍ وردية" وإتاحة الفرصة لموظفيها للاستفادة من البرامج التوعوية والفحوصات التشخيصية التي تقدمها القافلة الوردية حيث شهدت الفعالية مشاركة المئات من النساء والرجال في المحاضرات التوعوية والفحوصات السريرة المجانية، مؤكدة أن الحملة تسعى إلى تسليط الضوء على مرض سرطان الثدي وتوعية النساء والرجال على حدٍ سواء بأهمية إجراء الفحوصات الذاتية الدورية بالإضافة إلى تشجيعهم على مواجهة الحواجز الاجتماعية والمخاوف النفسية المرتبطة بهذا المرض الخبيث.

بدوره أكد وريك هنتا لشريك الإداري في بي دبليو سي الشرق الأوسط دعم الحملة حتى نهايتها مشيدا بجهود القافلة الوردية في سبيل هذا الهدف حيث قررت الشركة تمديد الفعالية خلال شهر نوفمبر نظراً للإقبال الشديد لقطاع المؤسسات بالدولة، حيث سيتم الإعلان لاحقاً عن المواقع التي ستستضيف فعاليات اليوم الصحي خلال شهر نوفمبر الذي يُخصص عادةً لأمراض السرطان التي غالباً ما تصيب الرجال.

اقرأ أيضا

"طاقة" تنتج أكثر من مليون برميل من النفط شهرياً في إقليم كردستان العراق