الاتحاد

الاتحاد نت

مدرسة مصرية تجبر طالب على مسح حذائها

قامت مدرسة مصرية بإجبار طالب فى مدرسة الدكتور مصطفى مشرفة، بإدارة المنتزه التعليمية فى الإسكندرية على مسح حذائها، بحسب تقرير صحفي مصري.

وقالت المدرسة في تصريح لصحيفة "الموجز" الإلكترونية "من 3 أسابيع أثناء وجودي في الفصل وإعادة ترتيب مقاعده داس يوسف على حذائي فقلت له: ليه كده يا يوسف؟ وسختلي الجزمة يلا بقى امسحها، لكني شعرت بخطئى عندما اشتكى الطفل لوالده وجاء إلى المدرسة، وبعدها اعتذرت للطفل واحتضنته، وقبلته أمام التلاميذ بالفصل".

وأضافت المدرسة أنها لا يمكن أن تجبر التلاميذ على مسح حذائها، مشيرة إلى أن من كتب شكوى إلى مديرية التربية والتعليم هو عم التلميذ، وليس والده، والمديرية أرسلت مسئولا علم تفاصيل الواقعة، وحصل على صورة من محضر الصلح الذي تم بين المدرسة وولى أمر الطالب.

وقالت المدرسة باكية: «أنا عمري ما مسكت عصا في إيدى، ولا ضربت تلميذ، وكل الطلبة بيحبوني، ولا عمري أعطيت درس خصوصي للطلاب، ويوسف من التلاميذ الممتازة في المدرسة، وحاصل على شهادات تفوق وشهادات رياضية وجوائز».

من جهتها، قالت مديرة المدرسة "ولي أمر الطالب تقبل اعتذار المُدرسة، وتم عمل محضر للصلح بينه وبينها للتأكيد أن الواقعة انتهت، إلا أن عم الطفل حاول إثارة الموضوع مرة أخرى وأحضر معه (ورنيش) لتمسح به المدرسة حذاء التلميذ في فناء المدرسة، وتقدم بشكوى إلى وكيل الوزارة".

وأشارت إلى أن المدرسة لن تقبل إهانة تلميذ بها، لكن التحقيق فى الواقعة أثبت حسن نية المدرسة، ولم تكن تقصد إهانة الطالب.


اقرأ أيضا