الاتحاد

الاتحاد نت

"الأمر بالمعروف" تأمر بقطع يد مصري ولسان أخيه

أصدرت جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسويس حكما بقطع لسان شاب بعد أن "سب الدين"، احتجاجاً على محاولات "الجماعة" قطع يد شقيقه والاعتداء عليه، بعد أن رفض دخول أحد أفرادها دورة مياه خاصة به بدون استئذان، بحسب تقرير صحفي اليوم.

وقال أحمد غريب محمد في تصريح لصحيفة "الموجز" الإلكترونية، إنه كان متواجداً بالمحل الخاص به بمنطقة الأربعين بالسويس، وفوجئ بأحد الملتحين يدخل المحل عليه ويدخل دورة المياه بدون استئذان، وعندما سأله عن سبب الدخول وضرورة الإذن منه كان رده "نحن لا نستأذن"، وهو ما دفع صاحب المحل بالاعتراض على دخولهم المحل الذي يمتلكه وتسبب هذا في وقوع مشادة كلامية بينهم.

وبعدها بدقائق أتى ما يقرب من ثلاثين ملتحياً ليؤدبونه على تطاوله على أحد رجال الدين حسب قوله، وقاموا بتقييده وأبرحوه ضرباً في أماكن متفرقة بالجسم، وحاولوا قطع يده لتطاوله بها على أحدهم إلا أنهم لم يتمكنوا من هذا بعد تدخل المارة وتسببت هذه المحاولة بجرح يده جرحا غائرا قطع الأوردة والعروق كما أصابوه بجرح غائر بالرأس وأماكن متفرقة بالجسم.

وعندها تدخل المارة وأتى شقيقه للدفاع عنه، ووسط حالة من الغضب سبهم شقيق المعتدى عليه، وهو ما دفعهم إلى الحكم علناً أمام الجميع وأمام والده بقطع لسانه لسبه الدين وتطاوله عليهم، وحاولوا الإمساك به لولا تدخل أهل المنطقة والجيران الذين حالوا بينهم وبينه وقاموا بتهريبه.

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد فظل أعضاء جماعة الأمر بالمعروف متربصين أمام منزله لتنفيذ حكمهم، وهو ما دفع والدهما إلى التوجه إلى قسم الشرطة لتحرير محضر بالواقعة والإبلاغ عنهم.

يذكر أن بعض أفراد جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السويس، قد قاموا بقتل طالب هندسة أثناء سيره مع خطيبته "بدون محرم"، وقد قضت محكمة جنايات السويس الدائرة بالحكم المشدد 15 عاما عليهم عقاباً لهم.

اقرأ أيضا