الاتحاد

أخيرة

الشرطة البريطانية تبيع مقرها بسبب ضائقة مالية


لندن (رويترز) - تعتزم شرطة لندن التي تعاني ضائقة مالية بيع مقر سكوتلاند يارد في إطار خطط لتوفير 500 مليون جنيه استرليني (800 مليون دولار).
وقال وكلاء العقارات إن المجمع الذي يعود إلى حقبة ستينيات القرن الماضي في حي فيكتوريا قد يجلب ما بين 150 مليون جنيه و200 مليون. واشترت شرطة العاصمة المبنى من مجموعة لاند سكيوريتيز في عام 2008 مقابل 122 مليون جنيه. وقالت شرطة العاصمة في بيان ارسل بالبريد الإلكتروني إن عملية البيع المحتملة جزء من حملة أوسع لخفض التكاليف لتقليص مقار الشرطة التي تبلغ مساحتها 900 ألف متر مربع بمقدار الثلث بحلول عام 2016. وقالت متحدثة “لن نحتفظ بالمباني القديمة أكثر مما نحتاج... لدينا خطط تتعلق بجميع مناطق الممتلكات بما في ذلك جميع المقار وربما تنتقل سكوتلاند يارد من موقعها الحالي”. وأضافت أن القرار النهائي لم يتخذ بعد. وقالت الشرطة إن المبنى المكون من 20 طابقا وتحيط به الحواجز الخرسانية بحاجة إلى 50 مليون جنيه للصيانة على مدى السنوات القليلة المقبلة. وإذا جرت عملية البيع فإن الشرطة قد تنقل مقرها إلى مبنى أصغر في حي وستمنستر. واستهدفت شركات إعادة التطوير حي فيكتوريا بما في ذلك مجموعة لاند سيكيوريتيز التي تقوم ببناء مكاتب ومتاجر ومنازل في أكثر من 200 منطقة. وفي الأسبوع الماضي باعت الحكومة قوس الأميرالية وهو بوابة بين شارع ذا مول وميدان الطرف الأغر في لندن بمبلغ 60 مليون جنيه للمستثمر الإسباني رافائيل سيرانو في إطار حملة لخفض التكاليف.

اقرأ أيضا