الاتحاد

عربي ودولي

إقامة موقعين استيطانيين جديدين في «الضفة»

صورة أرشيفية لمتطرف يهودي يسير في مستوطنة «رامات شولوم» في الضفة الغربية (رويترز)?

صورة أرشيفية لمتطرف يهودي يسير في مستوطنة «رامات شولوم» في الضفة الغربية (رويترز)?

القدس (رويترز، أ ف ب) - كشفت جماعة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للمستوطنات أمس، أن مستوطنين إسرائيليين أقاموا موقعين استيطانيين غير مرخص بهما في الضفة الغربية المحتلة، لأول مرة منذ 7 سنوات. وقالت هاجيت عفران التي تراقب النشاط الاستيطاني لصالح جماعة السلام الآن، إن نحو 8 منازل سابقة التجهيز وضعت قرب مستوطنة تسوفيم القريبة من مدينة قليقلة، و5 أخرى خارج مستوطنة تلمون.
وأضافت أن الموقعين الجديدين تتوفر لهما إمدادات الكهرباء والماء من المستوطنتين المجاورتين وهو ما يختلف عن الحالات السابقة عندما كانت المواقع الاستيطانية التي تقام دون إذن من الحكومة الإسرائيلية تعتمد على الاكتفاء الذاتي. وأشارت إلى أن المستوطنين الإسرائيليين ينون بناء 1200 مسكن خارج مستوطنة تلمون.
وقال مسؤول بوزارة الدفاع ألإسرائيلية، إن أوامر بالهدم صدرت ضد ما يصل إلى 12 منزلا مؤقتا تقريبا في الموقعين. ورفض تحديد موعد محتمل للإزالة. وتنتظر آلاف الأوامر بتدمير المستوطنات العشوائية في الضفة منذ سنوات طويلة. ويعيش أكثر من 340 ألف إسرائيلي في مستوطنات أقيمت في الضفة الغربية المحتلة، وأكثر من 200 ألف في 10 أحياء استيطانية في القدس المحتلة. وتعتبر الأمم المتحدة كل المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة غير مشروعة. واستولت إسرائيل على الأراضي الفلسطينية في حرب 1967.

اقرأ أيضا

بنجلادش مستعدة لإعادة آلاف الروهينجا إلى ميانمار