الاتحاد

عربي ودولي

28 قتيلاً بحريق خلال زفاف في السعودية


الدمام (وام ، وكالات) - لقي حوالي 28 شخصا مصرعهم وأصيب 37 آخرون في الحريق الذي شب الليلة قبل الماضية خلال حفل زفاف أقيم في قرية عين دار في محافظة بقيق في المملكة العربية السعودية.. إثر سقوط عمود كهرباء على مدخل الفناء المقام به الحفل في القرية التي تبعد حوالي 75 كيلومتراً جنوب مدينة الدمام. وقالت وكالة الأنباء السعودية “واس” .. إن الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وجه بتشكيل لجنة عاجلة تضم جميع الجهات المعنية للتحقيق في حادث الحريق الذي وقع في حفل الزواج الليلة قبل الماضية. كما وجه جميع الجهات المختصة بمتابعة الحادث وأوضاع المصابين ونقلهم لجميع مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج وتقديم كل ما يمكن تقديمه لإنقاذ أرواحهم. وقدم سموه تعازيه لأسر ضحايا الحريق ، سائلاً الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
وقالت صحيفة “اليوم” الصادرة في الدمام إن عدد المتوفين وصل إلى “28 شخصاً من أسرة واحدة”. وأوضحت أن الوفاة ناجمة عن “الصعق بالكهرباء في حفل زفاف داخل خيمة كان بداخلها حوالى مئتي امرأة في مركز عين دار بمحافظة بقيق اثر سقوط “كيبل” كهرباء للتوتر العالي بسبب إطلاق مجهولين أعيرة نارية ابتهاجا”. وتابعت أن ذلك أدى إلى “صعق المدعوين الذين لامسوا عقود الكهرباء التي تضيء المكان”. ونقلت الصحيفة عن مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء عبدالله خشيمان أن “إطلاق النيران من رشاشات تسبب في سقوط الكابل وعقود الكهرباء التي تضيء الحفل وصعق كل من يلامس باب الخيمة”، مؤكدا “وفاة 25 شخصا”. وأضاف أن الحفل “أقيم في مخيم داخل حوش دون ترخيص”. يذكر أن بلدة القديح بمحافظة القطيف كانت شهدت في يوليو 1999 حريقا في خيمة زفاف مكتظة بالنساء والأطفال ما أسفر عن وفاة 76 من النساء والأطفال وإصابة 400 شخص آخرين. من جهتها، نقلت صحيفة “عكاظ” عن الناطق الرسمي المكلف للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد محمد العجيمي قوله إن المصابين نقلوا إلى مستشفيات ارامكو وبقيق ، مشيرا إلى أن التحقيقات ما زالت جارية في ملابسات الحريق.

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى