الاتحاد

عربي ودولي

منظمات حقوقية تطالب بالكف عن قمع «ستوده»


نيقوسيا (أ ف ب) - طلبت 6 منظمات حقوقية دولية وداعية حقوق الإنسان الإيرانية المعارضة، الحاصلة جائزة نوبل السلام، شيرين عبادي أمس من السلطات الإيرانية الكف عن قمع وإساءة معاملة الناشطة المعارضة المعتقلة له المحامية نسرين ستوده.
وقالت شيرن عبادي و”منظمة العفو الدولية” و”الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان” و”الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران” ومنظمة “مراسلون بلا حدود” ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان الأميركية “هيومان رايتس ووتش” و”الرابطة الإيرانية للدفاع عن حقوق الإنسان”، في بيان مشترك، “على السلطات القضائية وسلطات السجون الإيرانية أن تتوقف عن إساءة معاملة المحامية المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين ستوده”.
ويقول زوج نسرين ستوده إنها موجودة في مستوصف سجن “إيفين” شمال طهران منذ أن بدأت إضراباً عن الطعام يوم 17 أكتوبر احتجاجاً على مضايقة عائلتها أسرتها وفرض شروط للسماح بزيارة أقاربها لها. وقالت عبادي “إن ترهيب أولاد المعتقلين وحرمان السجناء من الزيارات والعلاج الطبي يساهمان في الإساءة أكثر لصورة إيران في العالم”.

اقرأ أيضا

مقتل 10 مدنيين في انفجار قنبلة شمال أفغانستان