الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة اللبنانية تطالب بتقديم شكوى لمجلس الأمن ضد سوريا



بيروت (أ ف ب) - طالبت المعارضة اللبنانية أمس الأول بتقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ضد النظام السوري على خلفية مخطط تفجيرات في لبنان وحوادث حدودية بين البلدين، وذلك إثر اجتماع عقدته في بيروت.
ودعا بيان صادر عن المجتمعين تلاه الرئيس السابق للحكومة فؤاد السنيورة إلى “تقديم شكوى عاجلة للجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي بحق النظام السوري فيما يتعلق بمؤامرة مملوك - سماحة، وكذلك فيما يتعلق بالتعديات اليومية على الحدود اللبنانية وااللبنانيين”. وطالب أركان قوى (14 آذار) من القضاء اللبناني “التصرف بجدية ومسؤولية وتبعا للقوانين من دون تأخير ولا مواربة بما يتعلق بمؤامرة مملوك - سماحة”.
وادعى القضاء اللبناني في 11 أغسطس الماضي على رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك والوزير اللبناني السابق الموقوف ميشال سماحة وعقيد في الجيش السوري يدعى عدنان “بجرم تأليف جمعية بقصد القيام بأعمال إرهابية بواسطة عبوات ناسفة تولى سماحة نقلها وتخزينها بعد أن جهزت من مملوك وعدنان”.
وجددت المعارضة مقاطعتها لحكومة نجيب ميقاتي، مطالبة باستقالتها على خلفية “تغطية” المسؤولين عن اغتيال الحسن، وداعية إلى تشكيل “حكومة إنقاذية حيادية تواجه الأخطار المحدقة بالبلد، وتحضر وتشرف على الانتخابات النيابية المقبلة” المقررة سنة 2013.
من جهة أخرى، دعت قوى (14 آذار) في البيان إلى تحويل الجرائم السياسية إلى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وتسليم المتهمين بقتل رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري في فبراير 2005.
كذلك دعت إلى نشر الجيش اللبناني على طول الحدود مع سوريا لضبط الحدود “بالاتجاهين”، والطلب من مجلس الأمن بأن تقوم قوات الطوارئ الدولية المنتشرة في جنوب لبنان بمؤازرة الجيش في هذه المهمة.

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق