الاتحاد

دنيا

مي عز الدين تفجر «قضية صفية» رمضان القادم

مي عز الدين وطارق لطفي في لقطة من مسلسل » قضية صفية»

مي عز الدين وطارق لطفي في لقطة من مسلسل » قضية صفية»

احتفلت مي عز الدين بانطلاق تصوير مسلسلها الجديد “قضية صفية” بقرية أشرف عبدالباقي بمنطقة كرداسة بالجيزة بحضور بطل العمل طارق لطفي ومؤلفه أيمن سلامة، ومخرجه أحمد شفيق.
وقال المؤلف أيمن سلامة إن أحداث المسلسل تدور حول فتاة ريفية يتوفى والدها ويترك لها ميراثاً كبيراً ثم يظهر في حياتها رجل يدعي أنه شقيقها، ويجسد دوره طارق لطفي، وتتصاعد الأحداث الى أن يقتل وتتهم مي بقتله.
وأضاف: من خلال هذه الدراما حاولت لملمة كافة مشكلات الزراعة بما تشمله من مياه الصرف التي تروى بها الأراضي الزراعية واختفاء مساحات واسعة منها والأسمدة المسرطنة وغيرها. وأشار إلى أنه استعان بمصحح لغة لكي يتمكن من كتابة السيناريو بكافة تفاصيله باللهجة الريفية ويخرج بالشكل المطلوب.
وقالت مي عز الدين: أعود إلى شاشة التليفزيون بعد غياب 3 سنوات بـ”قضية صفية” وأعتبرها عودة موفقة وقوية، فهي قصة جيدة وأقدم من خلالها دور فلاحة تحاول الحفاظ على ما تبقى من الأرض الزراعية في قريتها وحمايتها من طمع بعض رجال الأعمال.
وأضافت بأنها قد عرض عليها خلال السنوات الماضية كثير من النصوص الدرامية لكن لم تعجبها لتكرارها إلى أن عثرت على ورق مسلسل “قضية صفية” فجذبتها حداثة الدور. وعن صعوبة شخصية الفلاحة التي تظهر بها قالت إنها شخصية غاية في الصعوبة، لكن بمجرد ارتدائها جلباب الفلاحة تتقمص الدور.
وأضافت: عملنا في المسلسل مدة تزيد على عامين وحاولنا دراسة كافة التفاصيل من قصة وإخراج وطاقم ممثلين وتكللت جهودنا بفريق رائع من الممثلين.
وقال طارق لطفي إن اختياره جاء بناء على اتصال هاتفي من المخرج أحمد شفيق والتقيا وعرض عليه بعض حلقات المسلسل لكي يتعرف على تفاصيل دوره والخطوط العريضة للعمل، «والتي جذبته من الورقة الأولى لأنه عمل واقعي. وقال المخرج أحمد شفيق إن المسلسل استمر في مرحلة الإعداد عامين والمقرر استمرار تصويره 70 يوما ليتمكن من الانتهاء منه قبل حلول شهر رمضان.
وأشار إلى أنه قرر الاستعانة بعدد من الوجوه الجديدة وطلاب المعهد العالي للفنون المسرحية للمشاركة في العمل.

اقرأ أيضا