الاتحاد

الإمارات

ضبط 430 مركبة منتهية رخصتها في أم القيوين

سيارات محجوزة في شبك شرطة أم القيوين بسبب المخالفات المرورية (الاتحاد)

سيارات محجوزة في شبك شرطة أم القيوين بسبب المخالفات المرورية (الاتحاد)

سعيد هلال (أم القيوين) - أسفرت الحملات التفتيشية التي نفذتها إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين منذ بداية العام الحالي، عن ضبط 430 مركبة منتهية رخصتها، بعضها يصل إلى أكثر من 3 سنوات.
وقال المقدم سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، إن صلاحية ترخيص المركبة يعتبر عنصراً أساسياً للسماح لها بالسير على الطرق، حيث تخضع المركبات الخفيفة والثقيلة سنوياً للفحص الفني، للتأكد من مدى صلاحيتها، لافتاً إلى أن الشرطة حريصة على سلامة مستخدمي الطرق من حوادث السير.
وأشار إلى أن بعض الأشخاص لا يقومون بتجديد رخصة مركباتهم عندما لا تجتاز الفحص الفني، نتيجة وجود عطل أو عدم صلاحية الإطارات أو غيرها، مشيراً إلى أن فحص المركبة يجنب السائق الوقوع في الحوادث المرورية.
وأضاف أن مخالفة قيادة سيارة منتهية رخصتها وغير مؤمن عليها، تبلغ 400 درهم، وحجز لمدة 7 أيام، ولا يتم إخراجها من شبك الشرطة، إلا بعد تسديد الغرامات المالية المتراكمة عليها، وإحضار بوليصة التأمين وإجراء لها الفحص الفني الذي يؤهلها للسير على الطرقات.
وأكد المقدم سعيد بن عران، أن إدارة المرور والدوريات نفذت خلال العام الحالي حملات تفتيشية في مختلف مناطق الإمارة، أسفرت عن ضبط 430 مركبة لم يقم أصحابها بتجديد رخصة السيارة، مؤكداً أن فترة انتهاء الترخيص في بعض السيارات تبدأ من سنة إلى أكثر من 3 سنوات.
ولفت إلى أن هناك مركبات لا توجد عليها مخالفات مرورية، ولكن أصحابها لم يلتزمون بتجديد ترخيص المركبة بعد انتهاء مدتها بسبب عدم اجتيازها مراحل الفحص الفني، لافتاً إلى أن أهمية الفحص هو إظهار الأعطال الفنية ومدى صلاحية الإطارات المستخدمة في المركبة، ومدى خطورتها على السائق، وبالتالي فإن صيانتها يجنب صاحبها الوقوع في حوادث السير مثل انفجار الإطار وغيرها.
وقال المقدم سعيد عبيد، إن الإدارة ستواصل حملات التفتيش والتوعية بهدف نشر الثقافة المرورية لمستخدمي الطريق، وزيادة الوعي لدى الجمهور بأهمية الالتزام بالقوانين والأنظمة المرورية المطبقة في الدولة، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.
ودعا مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، قائدي المركبات الثقيلة والخفيفة إلى ضرورة فحص مركباتهم، والتأكد من صلاحيتها للسير على الطرق، واستبدال الإطارات التالفة بأخرى جديدة ذات مواصفات عالية تتحمل التغيرات المناخية والمسافات الطويلة، وعدم تركيب أو تعديل على المحركات، وذلك حفاظاً أرواحهم.
من جهة أخرى، قال المقدم سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، إنه بإمكان أصحاب السيارات التي لم يجددوا رخصها بسبب المخالفات المتراكمة عليهم، الاستفادة من قرار خفض قيمة المخالفات، الذي جاء لإعطائهم الفرصة للتجديد والمبادرة لتعديل أوضاع المخالفات المتراكمة عليهم.
وأشار إلى أن قرار خفض قيمة المخالفات بنسبة 50% يستمر حتى 6 ديسمبر المقبل، ويعد فرصة للكثير من الأشخاص الذين تراكمت عليهم المخالفات، وتأخروا في التسديد، مشيراً إلى أنه يطبق على أصحاب المركبات المسجلة في الإمارات الأخرى، ويشمل جميع المخالفات المرورية المرتكبة في الإمارة فقط.
وأضاف أنه يمكن لمالك السيارة تسديد المخالفات المخفضة في أية مركز خدمة بالدولة باستثناء المخالفات غير قابلة للدفع والتي يتوجب على مالكها مراجعة مرور أم القيوين لإنهاء إجراءات طلبها.

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»