الاتحاد

الاقتصادي

15% تراجع في سعر سهم سوليدير واستقرار مؤقت لليرة اللبنانية

بيروت- رويترز: هوت أسهم شركة سوليدير العقارية أكبر شركات لبنان بالحد الاقصى المسموح به في بورصة بيروت وهو 15 في المئة أمس بعد مقتل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري أحد المساهمين الرئيسيين فيها· وفي نهاية المعاملات في البورصة انخفض سهم الشركة الى 8,08 دولار· وتملك شركة سوليدير معظم العقارات في منطقة وسط بيروت التي تولت اعمارها بعد ما لحق بها من دمار في الحرب الاهلية· وقال متعاملون إن أول جلسة تتداول فيها الاسهم بعد اغلاق السوق ثلاثة أيام في أعقاب اغتيال الحريري يوم الاثنين شهدت بعض الاقبال على البيع الناتج عن الذعر لكن لم يكن هناك طلب على السهم وسط توقعات بمزيد من الانخفاض في سعره·
وفي أسواق العملة استقرت الليرة اللبنانية دون تغيير في أوائل المعاملات أمس وتدخل البنك المركزي بائعا للدولار للحيلولة دون أي ضغوط من المستثمرين بعد مقتل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري· وقال متعاملون إنه جرى تداول العملة اللبنانية بسعر 1514 ليرة مقابل الدولار وهو الحد الاضعف لنطاق التدخل الذي يفرضه مصرف لبنان المركزي بين 1501 و1514 ليرة للدولار· وكانت البنوك اللبنانية والبنك المركزي أغلقت ثلاثة أيام حدادا على اغتيال الحريري·
وقال متعامل قبل بدء التعامل 'ستفتح كالمعتاد·· بالطبع نتوقع ضغوطا لكن البنك المركزي والبنوك مستعدة لمواجهة هذه الفترة الصعبة معا'·· وتعهد مصرف لبنان المركزي أمس الأول بالابقاء على الليرة اللبنانية مستقرة واسعار الفائدة دون تغيير بعد اغتيال الحريري الذي صدم المستثمرين· وعمل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي عينه الحريري على الحفاظ على سعر صرف العملة اللبنانية في نطاق بين 1501 و1514 ليرة مقابل الدولار على مدى ست سنوات مستخدما الاحتياطيات بالعملة الأجنبية للحفاظ عليه· وقال مصرفيون إن اغلاق البنوك اللبنانية والبنك المركزي ثلاثة أيام حدادا على مقتل الحريري سيعطي السوق فرصة لاستيعاب الهجوم· ويتوقع المصرفيون أن تتعرض الليرة لضغوط شديدة في الأسابيع القليلة المقبلة مع لجوء العديد من المستثمرين لتحويل ما بحوزتهم من ليرات إلى الدولار أو اليورو أو حتى لاخراج أموالهم من البلاد· لكنهم يقولون إن البنك المركزي لديه ما يكفي من الاحتياطيات بالعملة الاجنبية لابقاء الليرة داخل نطاقها الراهن في الأجل القصير رغم انه قد يحتاج لانفاق الكثير من أجل تحقيق ذلك·

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»