صحيفة الاتحاد

الرياضي

فرهاد مجيدي يعتذر للأهلاوية: سامحوني.. الظروف الصحية خذلتني

محمد حمصي:

قدم النجم الإيراني فرهاد مجيدي اعتذاره للأهلاوية وقال لــ ''الاتحاد الرياضي'': إنه حزين على ضياع حلم الكأس والذي كان قريباً من الفرسان بل أقرب من حبل الوريد على حد قوله مؤكداً بأن الحظ أدار ظهره لفريقه رغم تفوقه في معظم فترات مباراته الحاسمة مع الوصل وضياع أكثر من هدف مؤكد·
وأضاف فرهاد أن الظروف الصحية خذلته في المباراة نتيجة لإصابته بتسمم قبل 24 ساعة من اللقاء وارتفاع حرارته بعد 20 دقيقة في بداية المباراة مما حد من سرعته وتحركاته وأطاح بكل الهامه في مثل هذه المباراة المصيرية التي كان يأمل منها الكثير لتحقيق مأربه مع الفانيلة الحمراء والفوز ببطولة كبيرة كما وعد في حديث سابق مع ''الاتحاد الرياضي'' وقال فرهاد إن الرياح جاءت عكس ما يشتهيه فخلال فترة إيقافه مباراتين كانت ظروفه الصحية سليمة وكان يقبل على التدريبات بحماس ورغبة بتحقيق نتيجة إيجابية وأكثر من ذلك فقد كان قادراً على العطاء وبذل جهدا مضاعفا لكن في الأوقات المصيرية داهمه المرض وحال دون ظهوره بالشكل المطلوب وعلى هذا الأساس فإنه يعتذر لكل الجماهير ومحبي الفانيلة الحمراء·
ورأى فرهاد أن الأهلي قدم أفضل مبارياته أمام الوصل وكان الأفضل والأقرب للصعود لنهائي الكأس ولكن خرجنا في النهاية!
وطالب فرهاد زملاءه بطي صفحة الكأس والالتفات إلى الجولات التسع المتبقية من مسابقة الدوري العام من أجل تحسين صورتهم وكذلك موقفهم في الجدول مشيراً إلى أن المركز الحالي لا يليق أو يتناسب مع سمعة الفريق·
وتوقع فرهاد إحراز مركز متقدم في نهاية الدوري في حال تقديم عروض مماثلة للعرض الأخير أمام الوصل ورشح فرهاد فريق الوصل للفوز بلقب الكأس منطلقاً من استقرار أدائه ونتائجه في الموسم الحالي·
موسم واحد خارج الأضواء
وفي حديثه عن مستواه وغيابه عن الأضواء هذا الموسم سواء في صفوف النصر في بداية الموسم أو الأهلي في النصف الثاني منه دافع فرهاد عن نفسه قائلاً إن أي لاعب مهما بلغت نجوميته فإنه معرض لمثل هذه الظروف إما لسوء الحظ أو اشياء أخرى لكن ذلك لا يقلل من هذه النجومية التي اكتسبها في ملاعب الإمارات على مدى ثمانية مواسم متتالية تنقل فيها بين ثلاثة أندية كبيرة هي الوصل والنصر والأهلي وأضاف فرهاد أنه قدم سبعة مواسم رائعة وإذا ما سقط موسم واحد من هذه الحسابات فإن ذلك لا يقلل من شأنه أبداً فما زال فرهاد هو نفسه الذي تعرفه جماهير الإمارات وسوف يعود (الكلام للاعب) في المباريات القادمة، لافتاً إلى أنه حريص الآن على تكثيف تدريباته وبرامج الإعداد من أجل دعم مسيرة (الأحمر) والوصول إلى مركز مناسب في نهاية الدوري·
منافسة ثلاثية
وبسؤاله عن هوية بطل الدوري والفريق الذي يرشحه للقب، أجاب فرهاد إن المنافسة أصبحت محصورة بثلاثة فرق هي الوصل والوحدة والجزيرة لكنه يرى أنه من السابق لأوانه تحديد البطل وربما يستمر ذلك حتى آخر جولتين·
العودة للنصر
وعن مستقبله مع الأهلي وهل يفكر في العودة إلى إيران كما أعلن من قبل أكد فرهاد أن أهم ما يشغله حالياً مساعدة الأهلي على تحقيق نتائج إيجابية واللحاق بالمراكز الأمامية سعياً وراء مركز يليق به في نهاية المطاف وقال إنه مرتبط بعقد لمدة عام مع النصر وهو الآن على سبيل الاعارة مع الأهلي وفي نهاية الموسم سيعود إلى النصر ليكمل مدة العقد ومن بعدها سيتخذ القرار المناسب مؤكداً رغبته بالبقاء في ملاعب الإمارات وبالتحديد في دبي المدينة التي يعشقها هو وعائلته·
وفي معرض حديثه عن مستقبل الأهلي توقع فرهاد عودة الفريق إلى الواجهة في الموسم القادم مشيراً إلى أن الموسم الحالي كان استثنائياً وشهد ظروفا صعبة مر بها الفريق وهي ظروف تواجه أي فريق آخر معرباً عن ثقته بقدرات اللاعبين وتفانيهم بالدفاع عن الفانيلة الحمراء·