الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يتفقد مشاريع حيوية وخدمية في إمارة الشارقة

تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس، سير العمل في بعض المشاريع الحيوية والخدمية التي تنفذها دائرة الأشغال العامة في الإمارة.
ورافق صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته الميدانية التي شملت أسواق الفواكه والخضار والطيور والمواشي الواقعة في منطقة الجبيــل وسوق السمك الجديد، ومبنى البلدية الجــديد في الشارقة، كل من الشيخ المهندس خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، والمهندس صلاح بن بطي رئيس دائرة التخطيط والمساحة والمهندس سلطان بن معلا مدير عام بلدية الشارقة.
ووجه سموه بتوسعة المصلى الحالي الموجود في سوق الخضار وسوق الأسماك ليغطي أكبر عدد ممكن من المصلين وتحسين المداخل والمخارج وزيادة أعداد مواقف السيارات لاستيعاب أكبر عدد من مرتادي السوق وزيادة الرقعة الخضراء.
واستهل سموه جولته الميدانية بتفقد مشروع سوق الجبيل الذي تنفذه دائرة الأشغال العامة بتكلفة تبلغ 173 مليون درهم، والذي يتضمن إنشاء مبنى مؤلف من طابقين يشتمل الطابق الأرضي على 91 محلا لبيع السمك و67 محلا لبيع اللحوم و212 محلا لبيع الخضار والفاكهة وثلاث غرف للإسعافات الأولية ومقهى وست غرف صلاة في الطابق الأول.
ووجه سموه خلال جولته التفقدية في الســوق الجديد للسمك واللحوم والخضار والفواكه بالإسراع بربطه مع كورنيش البحيرة، كونه يعد إضافة للمرافق الخدمية، كمنفذ بيع للحــوم والخضار والأسماك والفواكه إلى جانب ما يشكله من وجهة سياحية، وعامل جذب مهم للسكان والسياح، كما يعد صرحا معماريا مميزا ينافس وبقوة باقي المباني الحكومية، لأنه يعكس الطابع المعماري الإسلامي الذي يميز عمارة الشارقة ويؤكد هويتها.
واستمع سموه لشرح مفصل من رئيس دائرة الأشغال العامة، وعدد من المهندسين والمسؤولين القائمين على المشروع حول ما تم تنفيذه من أعمال، والمزايا المقدمة من السوق، وتاريخ انتهاء المشروع الذي من المؤمل الانتهاء منه خلال السنة المقبلة.
وأكد الشيخ المهندس خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن جولة صاحب السمو حاكم الشارقة التفقدية تعطي جميع العاملين في المشروع دافعاً وحافزاً قوياً لإنجاز العمل بأفضل صورة، مثمنا مبادرته الكريمة بالاطلاع عن كثب على سير الأعمال.
وأضاف، أن مشروع سوق جبيل يمثل صرحاً عمرانياً هاماً كونه يتناسب مع المباني المقابلة له من حيث جمالية البناء كمايعد مشروعاً خدمياً يوفر كافة متطلبات القاطنين في إمارة الشارقة من المواد الغذائية.
كما تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مشروع مبنى بلدية الشارقة في منطقة المصلى الذي يشتمل على إنشاء بناء على الطراز المعماري الهندسي الإسلامي الرفيع وزيادة عدد المكاتب في المبنى، بالإضافة إلى زيارته لسوق الطيور والمواشي.
واختتم صاحب السمو حاكم الشارقة جولته التفقدية، بتوجيهه رؤساء الدوائر باستحداث موقع جديد لسوق الأغنام والمواشي، ومرافقه التي تتمثل في مقصب خدمات بيطرة، وسوق للطيور والأعلاف، ومشتل، وأن تكون بمواصفات قياسية لمواكبة الطفرة السكانية للمنطقة نظرا لزيادة عدد السكان ومحدودية مساحته الحالية، وعدم إمكانية تلبية الطلب المتزايد كما وجه بتوسعة سوق الطيور الحالي بمنطقة الجبيل.
كما وجه سموه بأن تكون مساحة السوق الجديد أضعاف السوق الحالي بـ 6 مرات لتغطية الحاجة الحالية والمستقبلية مع مراعاة أن سهولة الوصول إليه، وبعده عن مساكن المواطنين لتجنب الآثار السلبية والإزعاج إلى جانب توفير السهولة لدخول وخروج الشاحنات القادمة من الدول الأخرى عبر الموانئ على مدار الساعة.
وتمت دراسة المواقع التي وجه بها صاحب السمو حاكم الشارقة، وجرى عرضها على المجلس البلدي في الشارقة، وعلى التجار المعنيين وتم اختيار وتحديد الموقع الجديد على الطريق العابر مقابل مزارع الزبير لما يمتاز به من سهولة الوصول إليه من الشارقة والبطائح والحمرية، كما يمتاز ببعده عن المناطق السكنية.

اقرأ أيضا

115 ألف مصلّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال العيد