الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

شعراء يمزجون حداثة الموضوع بموروثية الشكل

24 مارس 2007 01:31
سلمان كاصد: قدم الشعراء سهيل الراشدي وخلفان الكعبي ومحمد الشريف أمسية شعرية الاربعاء الماضي في المجمع الثقافي بأبوظبي باستضافة من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث امتازت بتعدد طرائق الالقاء واغراض القصائد التي انشدت· في مقدمة الشاعر سلطان النيادي اشاد بالشعراء وبمواضيعهم التي تنوعت فيها المضامين وتعددت فيها الرؤى ثم بدأ بتقديمهم الى الجمهور المحتشد في قاعة المجمع الثقافي· قرأ الشاعر محمد الشريف قصائد عن الوطن ومنها قصيدة (وطني) عبر فيها عن روح الوطن الجميل وما يحمل اليه من حب غير محدود كما قرأ غزلا على طريقة (الردح) الشلة المغناة ثم قرأ تلاقينا مع صدفة ويا محلا الصدف وياه وكذلك أنشد قصيدة جميلة حملت عنوان وين يالغايب إلا انه وبطريقة انشادية استحوذ بها على اهتمام الجميع بقصيدتيه (طير الحمام هيج غرامي) و(اللي كضا ليلة)، ان هذه الشعرية وبطريقة الالقاء تعيدنا الى جذور بناء القصيدة وجماعيتها الانشادية التي عبر عنها الشاعر محمد الشريف بصدق وبعفوية عالية· اما الشاعر خلفان بن نعمان الكعبي ففي قصائده (القرار) و(غلطة الشاطر) و(النعايل) و(اللاب توب) و(التقاعد) قد طرق مواضيع عدة وتعد معاصرة، ناقش فيه مستجدات حديثة بلغة قوية جزلة وببحور صافية مع سخرية وفكاهة وتميز في اقتناص الصورة الشعرية والمفارقة الطريفة وبخاصة في قصيدته (التقاعد) التي حاول فيها ان يعبر بضمير المتكلم عن مأساة متقاعد عالج فيها (السوق والبنوك والأرصدة والمديونية والاستثمارات) التي لم يحصل عليها المتقاعد بل عانى ما عانى من استغلال من هذه الجوانب لذا نجد ان هذه القصائد لابد وان تحمل في طياتها المفارقات الجميلة، ان خلفان الكعبي حقق هذه المفارقات فأجاد فيها، وكذلك في قصيدته (اللاب توب) بدت متسقة العبارات قوية السبك ايضا، ثم اختتم قراءته بقصيدته (القرار) وهي من أهم ما كتب بما تحمل من رمزية عالية ونصائح ذكية زاوجت بين العبارة القديمة والحديثة· الشاعر سهيل الراشدي فكانت له جولة في امسية الأربعاء الماضي حين قرأ أجود ما أنتجه من شعر عن (أبوظبي) وجمالها وقصيدته المهمة (بقايا نوف) التي تناولت صورة البدوية التي تخلت عن بدويتها وتربتها وعاداتها وقيمها وواكبت الحضارة بكل تغيراتها مما جعلتها تركب مركبا غير ما اعتادت عليه، وكذلك قصيدته الرزق التي أفصح فيها عن مفهوم خاص وعام حولها الى مضمون في قصيدة تهدف الى التغني بالوطن وبأهله ومفاخرة·· ان سهيل الراشدي طاقة شعرية تعاضدت واجتمعت مع طاقات شعرية اخرى لتقدم لنا باقة جميلة من السبك العالي الجودة والرصانة في العبارة والبراعة في التجويد، وهذا ما جعل الأمسية تستمر وقتا آخر بسبب استحواذ الشعر على العاطفة والقلب وبسبب تنويعات الشعراء في المضامين وطرائق الإلقاء·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©