صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

جديد السوق

إبسون تطلق طابعتين لقطاعي التجارة والصناعة..

دبي- الاتحاد: أطلقت ''إبسون'' طرازين جديدين من طابعات البطاقات في أسواق الشرق الأوسط· ويوفر الطرازان ''تي· أم-سي ''100 و''تي· أم-سي 100 إيه· أس· أف'' مجموعة متكاملة من حلول الطباعة الملونة للقطاعين التجاري والصناعي بأسعار اقتصادية ولعدد كبير من تطبيقات الطباعة·
ويقوم طراز ''تي· أم-سي ''100 بطباعة الرسوميات والصور وشفرة الرموز الخطية على لفافات الورق باستخدام تكنولوجيا ''إبسون أس· إي· إيه· جيت'' بالإضافة إلى مجموعة واسعة من التقنيات الحديثة· ويتميز طراز ''تي· أم-سي 100 إيه أس أف'' بمزود الأوراق الآلي الذي يمرر التذاكر وبطاقات العمل والدعوات والوصولات وقسائم الشراء وبطاقات الهدايا والعلامات اللاصقة وبطاقات المحال وبطاقات الأسعار· ويمكن لهذا الطراز الطباعة على الظروف وبطاقات المحال وكذلك الورق المقوى الذي يصل وزنه إلى 220 جراما للمتر المربع·
وقال خليل الدلو المدير العام في شركة ''إبسون الشرق الأوسط'': ''توفر شركتنا بإطلاقها لطراز ''تي· أم-سي ''100 طابعة فريدة من نوعها من حيث التصميم تلائم مختلف أنماط الطباعة التي تزداد بشكل يومي· ويتميز هذا الطراز بصغر حجمه ومتانته وتعدد استخداماته، لذلك يمكن استخدامه في نقاط البيع بالإضافة إلى ورش العمل''·


من جهة أخرى، يتميز الطراز ''تي· أم·-سي ''100 بإمكانية الطباعة على لفافات الورق التي يتراوح وزنها من 52,3 جرام للمتر المربع إلى 200 جرام للمتر المربع وبعرض يتراوح من 45 ملم إلى 105 ملم· كما يتميز طراز ''تي· أم-سي 100 إيه· أس· أف'' بمتانته وانخفاض تكلفته وبإمكانية الطباعة على الظروف وقطع القماش والبطاقات والورق المقوى الذي يتراوح عرضه بين 55 ملم و135 ملم وطوله من 85 ملم إلى 210 ملم ووزنه بين 64 جراما للمتر المربع إلى 220 جراما للمتر المربع·
ويضمن طراز ''تي· أم-سي ''100 طباعة سريعة عالية الجودة، حيث يصل معدل سرعته إلى 35 ملم في الثانية· ويلبي احتياجات مجموعة واسعة من التطبيقات الموجهة لقطاع التجارة والصناعة والخدمات من شفرة الرموز الخطية إلى بطاقات الدخول· كما يتميز بإمكانية طباعة العلامات اللاصقة التي يمكن قطعها بأي طول باستخدام قاطع الورق الملحق به·
وتم تزويد هذه الطابعة الصغيرة، التي يمكنها العمل بصورة متواصلة، بأحبار مقاومة للماء تجف آنياً بدقة تصل إلى 360*360 نقطة في الإنش على الأوراق التي تستخدم تقنية ''أس· إي· إيه· جيت'' وتضمن احتواء كل نقطة ألوان على أربعة ألوان، كما توفر طباعة عالية الجودة يمكن استخدامها لطباعة الصور·
وتكفي خراطيش الحبر من نوع ''سي· أم· واي· كي''، التي تتميز بسهولة استبدالها، لطباعة ما يقارب 660 بطاقة، الأمر الذي يسمح بإضافة الصور إلى أصغر بطاقات المحال· ويساعد قياس قاعدة الطابعة الصغيرة الذي يبلغ 210*108 على وضعها في أي مكان·
كما تم تزويد الطابعة ''تي· أم-سي ''100 بوصلة ''الناقل التسلسلي العام'' لتسهيل استخدامها، في حين يتيح قرص الإعداد المتوافق مع برنامج ''ويندوز'' تشغيل الطابعة بسهولة في مختلف بيئات العمل· وتوفر واجهة ''أو· بي· أو· أس-إيه· دي· كي'' ربطاً سلساً مع التطبيقات المعتمدة في نقاط البيع·
وأضاف الدلو: ''يعتبر الطراز ''تي· أم-سي 100 مثالياً لتلبية احتياجات نقاط البيع إلى جانب قطاع خدمات النقل والصيدليات ومنظمي الأحداث ونوادي الرقص والمسارح والمكتبات والمتاحف ومحال الفيديو ومحال الزهور بالإضافة إلى كافة التجار الراغبين بالحصول على بطاقات ملونة وعلامات لتوفير قيمة مضافة لعملائهم''·

سانديسك تطرح بطاقة ميكرو إس دي

دبي - الاتحاد: طرحت شركة ''سانديسك'' ''سانديسك موبايل بريمير'' الذي يمثل خطاً جديداً من بطاقات ذاكرة ''ميكرو إس دي'' عالية الأداء موجهة خصيصاً لسوق الهواتف المحمولة· تتيح البطاقات للمستهلكين سرعة نقل المحتويات من وإلى هواتفهم المحمولة وزيادة سعة تخزين صور الفيديو والموسيقى وأنغام الرنات والصور الرقمية وغيرها من الملفات· كذلك فإن بطاقات ''سانديسك موبايل بريمير'' مزودة بتكنولوجيا ''سانديسك'' المسماة ''تراستدك فلاش'' التي تتيح لمديري الشبكات أن يبيعوا محتويات متميزة يمكن تحميلها مباشرة في الهواتف المحمولة وتخزينها في البطاقات وتشغيلها على الأجهزة المتلائمة مع ''تراستد فلاش'' التي يصرح بها المصدر على الشبكة·
ستتوفر بطاقات ''سانديسك موبايل بريمير ميكرو اس دي'' بسعة (1) و(2) جيجابايت· من المخطط أن تتوفر هذه البطاقات التي يبلغ حجمها حجم ظفر الإصبع لتركب في شق بطاقة ''اس دي'' العادية، وذلك في فصل الربيع من هذا العام في العديد من المتاجر التي يبلغ عددها أكثر من 200 ألف متجر في العالم التي تباع فيها منتجات ''سانديسك''·
وقال جيف كوست نائب رئيس شركة ''سانديسك'' ومدير عام قطاع حلول مستهلكي الهواتف المتحركة قائلاً: ''تم تصميم أحدث بطاقة هواتف محمولة المسماة ''سانديسك موبايل بريمير'' للاستفادة من الخصائص العصرية الكبرى للأجهزة الجديدة المزودة بكاميرات رقمية وكاميرات فيديو وتشغيل موسيقى ''ام بي ''3 وغيرها من عناصر الذاكرة المكثفة التي تشمل إمكانيات الأمن الجديدة· ففي هذا العام وفقاً لتوقعات المحللين من المنتظر أن يكون نصف اجمالي عدد الهواتف المحمولة المبيعة مزودة بشق البطاقة، كما أن ''ميكرو إس دي'' اصبحت النموذج المفضل للمصنعين''·