صحيفة الاتحاد

الإمارات

بيكت تبحث مع مسؤولين في أبوظبي تعزيز التعاون المشترك




بحثت معالي مارجريت بيكيت وزيرة الخارجية البريطانية التي تزور البلاد حالياً مع عدد من المسؤولين في إمارة أبوظبي عدداً من الموضوعات المتعلقة بتعزيز سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتعزيز الاستثمارات البريطانية بالدولة ووسائل تعزيز التعاون بين الشركات الإماراتية والبريطانية وتبادل الخبرات والبرامج التدريبية في مختلف المجالات وذلك خلال الاجتماع الذي عقد بأبوظبي الليلة الماضية بقصر الإمارات·
حضر الاجتماع معالي محمد أحمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي لأبوظبي وسعادة حسين النويس عضو مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة للمشاريع المتوسطة والصغيرة وسعادة سلطان جابر مدير عام ''مصدر'' وسعادة ماجد المنصوري الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي والوفد المرافق للوزيرة البريطانية·
ورحب سعادة محمد أحمد البواردي بوزيرة الخارجية البريطانية والوفد المرافق لها مستعرضاً رؤية أبوظبي التي تستهدف الارتقاء بالتعليم إلى أعلى المستويات العالمية من خلال رسم وتنفيذ السياسات والخطط والبرامج التعليمية الرائدة الكفيلة بتطوير التعليم في الإمارة ودعم مؤسساته والعاملين فيه بما يحقق أهداف التنمية الوطنية من خلال عقد العديد من الاتفاقيات مع أكبر وأعرق المؤسسات والجامعات التعليمية في إطار الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والاستراتيجية التعليمية للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى تحقيق نقلة نوعية في مسيرة التعليم·
وأشار معاليه إلى توفير أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي بدءاً بالتثقيف الصحي والطبي مروراً بالوقاية وانتهاءً بالعلاج ثم خدمات ما بعد العلاج·
وأكد معاليه حرص هيئة أبوظبي للخدمات الصحية على استقطاب الكوادر الطبية والعلمية المؤهلة ذات الخبرات العالية للعمل في مستشفياتها ومرافقها المختلفة حيث تم تزويد هذه المرافق الطبية بأحدث الأجهزة والمعدات التي تمكنها من أداء المهام الموكلة إليها بكفاءة·
وأضاف أن افتتاح مركز السكري يعد تتويجاً لجهود مضنية وبداية لعمل حقيقي نحو تحسين وسائل الوقاية من مرض السكري في الدولة وتوفير الحلول للمشاكل الناجمة عنه ورعاية الأفراد المصابين به تأهيلهم وأفراد أسرهم للتعايش معه·
وقال معاليه: إن انشاء هذا المركز المتطور يأتي كثمرة للشراكة بين شركة مبادلة للتنمية وكلية إمبريال كوليدج لندن البريطانية إحدى أعرق الجامعات في العالم والتي تضم كلية للطب هي الأكبر والأشهر في أوروبا الغربية فضلاً عن تمتعها بشهرة واسعة نظراً لما تقدمه من خدمات تعليمية وبحثية متميزة· وأشار إلى أن المركز يمنح أملاً جديداً للمصابين بمرض السكري في منطقة الخليج العربي·
المشاريع المتوسطة
من جانبه أكد سعادة حسين النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة للمشاريع المتوسطة والصغيرة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع جميع الدول الصديقة وتسعى دائماً إلى مد الجسور وبناء علاقات التعاون التجاري والاقتصادي وتأسيس الشراكات الاقتصادية والاستثمارية التي تعود بالمنافع المتبادلة وتحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف·
وقال: إن أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً لإقامة الروابط التجارية والصلات الاقتصادية وفتح آفاق جديدة للتعاون بين رجال الأعمال والشركات والمؤسسات وفعاليات القطاع الخاص في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا معرباً عن ثقته بأن هناك مجالات واسعة للتعاون بين البلدين في ضوء الإمكانيات الصناعية والتجارية والخبرات الاقتصادية والاستثمارية المتوفرة لدى الجانبين·
الاستراتيجية الصناعية
كما تم خلال الاجتماع استعراض الاستراتيجية الصناعية المعتمدة على الصناعات الرئيسية ذات الكثافة الرأسمالية والمعايير المتطورة والتكنولوجيا والطاقة والفرص التي توفرها هذه الاستراتيجية للشركات البريطانية كمورد للتكنولوجيا والمعدات والخدمات أو المستثمرة جنباً الى جنب مع القطاعين العام والخاص في تنفيذ هذه الاستراتيجية· وتحدث سلطان جابر مدير عام ''مصدر'' عن المبادرة التي تركز على استنباط التكنولوجيا المتقدمة والمبتكرة والاستفادة منها في مجالات الطاقة المتجددة النظيفة وتعزيز كفاءة أنظمة الطاقة وإدارة قطاعات الكربون بتحويلها إلى منتجات ذات عوائد اقتصادية وفي الاستخدامات المختلفة للمياه مثل التحلية· (وام)
وزيرة الخارجية البريطانية تغادر البلاد

غادرت البلاد صباح أمس معالي مارجريت بيكيت وزيرة الخارجية البريطانية بعد زيارة قصيرة للدولة· وكان في وداعها بالمطار سعادة السفير عبيد سالم الزعابي مدير إدارة المراسم بوزارة الخارجية وسعادة إدوارد انتوني أوكدن السفير البريطاني لدى الدولة وعدد من أعضاء السفارة البريطانية·(وام)