الاتحاد

عربي ودولي

اوريبي يتهم شافيز بتمويل إبادة جماعية

تصاعدت الازمة في اميركا اللاتينية واخذت منحى جديدا امس الاول مع قطع العلاقات الدبلوماسية بين كولومبيا والاكوادور وطرد السفير الكولومبي من فنزويلا بعد هجوم الجيش الكولومبي على المتمردين الكولومبيين داخل الاراضي الاكوادورية·
وقد أبلغت وزارة الخارجية الكولومبية بقرار الرئيس الاكوادوري رفاييل كوريا قطع العلاقات الدبلوماسية مع ''تعاقب الاحداث والاتهامات العدائية'' بين الجانبين·
من جانبه أعلـــن الرئيس الكولومبي ألفارو اوريبي امس انه سيلاحق نظيره الفنزويلي هوجو تشافيز امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بتهمة ''تمويل عملية إبادة''· وقال الرئيس الكولومبي لمجموعة من الصحفيين ان ''سفيرنا في الامم المتحدة سيعلن ان كولومبيا تنوي ملاحقة هوجو تشافيز، رئيس فنزويلا، امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة رعاية وتمويل عملية إبادة''·
من جهتها سارعت السلطات الفنزويلية الى اغلاق الحدود مع كولومبيا بينما قال الرئيس الاكوادوري رافاييل كوريا للتلفزيون المكسيكي ان الازمة التي اعقبت هجوم الجيش الكولومبي على المتمردين الكولومبيين داخل الاراضي الاكوادورية ''خطرة جدا على اميركا اللاتينية''· واضاف كوريا ''هذا خطر جدا على اميركا اللاتينية وليست مشكلة ثنائية، انها مشكلة اقليمية، واذا ما اصبحت مثل هذه السابقة عادية فإننا سنكون إزاء شرق أوسط جديد في اميركا اللاتينية''· وطلب ان ''يتم وقف المعتدي بحزم''· وجاءت هذه التطورات وسط دعوات للتهدئة فقد دعت الولايات المتحدة لحل النزاع بين كولومبيا والاكوادور من خلال الحوار وليس العمل العسكري وطلبت من الدول الأخرى عدم التدخل في النزاع في رسالة الى فنزويلا، بحسب ما اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية توم كيسي· وبدأت الازمة بعد أن شنت كولومبيا هجوما داخل الاكوادور السبت الماضي قتل فيه زعيم للمتمردين الكولومبيين في معسكره بالغابات·
من ناحيته اعرب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون في بيان له عن ''قلقه'' لتفاقم التوتر بين كولومبيا وجيرانها ودعا الى ضبط النفس·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 33 قتيلاً