الاتحاد

عربي ودولي

5 قتلى في هجومين انتحاريين بأفغانستان

أعلنت الشرطة الأفغانية أمس أن انتحارياً قتل ضابط شرطة وأصاب ستة آخرين في إقليم خوست بجنوب شرقي أفغانستان بعد يوم واحد من مقتل اثنين من جنود حلف شمال الأطلسي ''الناتو'' واثنين من العمال الأفغان في الإقليم نفسه· وقال محمد أيوب قائد شرطة إقليم خوست: إن الهجوم وقع صباح أمس في منطقة تاني بالإقليم عندما حاول الانتحاري دخول مقر الإدارة المحلية في المنطقة· وأوضح أيوب أن ''انتحارياً يقود شاحنة محملة بالمواد المتفجرة اقترب من المقر الإداري للمنطقة، فحذره الحرس ليتوقف ولكن السائق تعجل في القيادة·· فأطلق رجل الشرطة النار وأصاب السائق ولكن الانتحاري تمكن من الوصول إلى البوابة وفجر مركبته''· وأضاف قائد الشرطة الإقليمية أن رجل الشرطة الذي أطلق النار قتل، فيما أصيب ستة آخرون: اثنان من قوات الأمن وأربعة مدنيين·
وكانت قوات التحالف والشرطة الأفغانية قد أعلنت أمس أيضاً مقتل اثنين من جنود حلف ''الناتو'' وجرح أربعة آخرين في تفجير انتحاري استهدف قاعدة عسكرية أميركية بجنوب شرق أفغانستان· وقال أيوب: إن الهجوم وقع في منطقة صبري يعقوبي بإقليم خوست بعد ظهر أمس الأول وأسفر أيضاً عن مقتل اثنين من العمال الأفغان في ''القاعدة'' وإصابة ضابطي شرطة أفغانيين· وأكد المتحدث العسكري الأميركي دين ويلش أن اثنين من جنود قوة المساعدة الأمنية الدولية ''إيساف'' التي يقودها ''الناتو'' قتلا وأصيب أربعة آخرون في انفجار وقع في وسط منطقة صبري يعقوبي· وكان المتحدث قد اكتفى أمس الاثنين بتأكيد إصابة أربعة من جنود ''إيساف'' في الانفجار، مشيراً إلى أن الثلاثة جروحهم طفيفة وتلقوا العلاج في مستشفى تابع للقوة الدولية في المنطقة ثم سمح لهم بالخرج، في حين مازال الرابع يخضع للعلاج في المستشفى· ولم يؤكد ويلش ما إذا كان الانفجار هجوماً انتحارياً، غير أن قائد شرطة خوست أكد أن انتحارياً يقود سيارة فان (شاحنة خفيفة مقفلة) مفخخة نفذ الهجوم· ورفض المتحدث العسكري الأميركي أيضاً الكشف عن جنسيات أو أسماء الجنود الذين قتلوا وأصيبوا في الهجوم· غير أن معظم جنود ''الناتو'' المنتشرين في المنطقة الشرقية من أفغانستان هم من الأميركيين·

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا